بينيت: قوات الأمن أحبطت مؤخرا أكثر من 15 محاولة تنفيذ هجوم
بحث

بينيت: قوات الأمن أحبطت مؤخرا أكثر من 15 محاولة تنفيذ هجوم

في زيارة لقاعدة عسكرية في الضفة الغربية، قال رئيس الوزراء إن سلسلة الهجمات الأخيرة يجب أن تكون بمثابة "دعوة للاستيقاظ" للمسؤولين لتصحيح أخطاء الماضي

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يصل الى مقر الجيش في بيت ايل في الضفة الغربية، 5 ابريل 2022 (Menahem Kahana / AFP)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت يصل الى مقر الجيش في بيت ايل في الضفة الغربية، 5 ابريل 2022 (Menahem Kahana / AFP)

قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الثلاثاء ان سلسلة الهجمات الفلسطينية القاتلة الأخيرة في إسرائيل يجب أن تكون بمثابة جرس إنذار،مضيفا أنه تم إحباط أكثر من 15 محاولة هجوم من هذا القبيل مؤخرا.

“الأسبوعين الماضيين، اللذين تعاملنا فيهما مع هجمات إرهابية خطيرة، هما جرس إنذار لنا جميعا”، صرح بينيت للصحفيين خلال زيارة لموقع عسكري في الضفة الغربية. وقال رئيس الوزراء إن سلسلة الهجمات يجب أن تحفز المسؤولين على اتخاذ إجراءات “بعد سنوات من الإهمال، وإصلاح ما يجب إصلاحه بكل قوتنا”.

وذكرت قناة “كان” الإخبارية ان مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي رفيع المستوى سيجتمع يوم الأحد لمناقشة التوترات المتصاعدة مع الفلسطينيين والمخاوف من اندلاع أعمال عنف خلال شهر رمضان. وسيكون الاجتماع الثاني في أقل من أسبوعين بعد أن لم يجتمع مجلس الوزراء منذ شهور.

قُتل 11 إسرائيليا في هجمات في بئر السبع والخضيرة وبني براك في الأسابيع الأخيرة، وهي أكثر سلسلة من الهجمات دموية في إسرائيل منذ عدة سنوات. وأعرب المسؤولون عن قلقهم إزاء تصعيد أكبر خلال شهر رمضان ومع اقتراب عيد الفصح.

قال بينيت إن المسؤولين الأمنيين “يعملون حاليا بطريقة عدوانية للغاية. حتى الآن، أحبط الجيش الإسرائيلي والشاباك والشرطة الإسرائيلية أكثر من 15 هجوما خطيرا تم التخطيط له من قبل عناصر إرهابية في الضفة الغربية وبقية إسرائيل”.

وقال انه تم بالفعل اعتقال أكثر من 200 مشتبه به ونُفذت عشرات المداهمات، وتم تحديد أكثر من 400 شخص على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية أو غيرها من “المنظمات الجهادية المتطرفة”. وأعلن أنصار داعش مسؤوليتهم عن الهجمات في بئر السبع والخضيرة.

“يبدو لي أنه لا يوجد مواطن في دولة إسرائيل لا يشعر بالتعزيز الهائل للشرطة وقوات الأمن في البلاد”، قال بينيت يوم الثلاثاء. “الشعور بالأمان هو هدف مهم للغاية بالنسبة لنا”.

وزير الأمن العام عومر بارليف (يسار) ومفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي (يمين) يشيدان بضابط الشرطة الذي ساعد في إطلاق النار على منفذ هجوم قتل في بني براك الأسبوع الماضي، 5 أبريل 2022. (Israel Police)

وحث رئيس الوزراء المواطنين على ممارسة حياتهم اليومية كالمعتاد.

“في المستقبل القريب نحن في وضع أسميه ‘روتين اليقظة‘”، مشيرا إلى أن المواطنين “يجب أن يعودوا إلى الروتين”، بينما يجب أن تبقى قوات الأمن في حالة تأهب قصوى. “أحث الجميع على الاستمرار في الذهاب إلى العمل كالمعتاد، وإرسال الأطفال إلى المدرسة، والخروج والسفر في جميع أنحاء البلاد.”

ووقعت مواجهات شبه ليلية في القدس منذ بداية شهر رمضان، حيث تم اعتقال وجرح العشرات خلال اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

كما منح وزير الأمن العام، عومر بارليف يوم الثلاثاء أيضا، شهادة تقدير لضابط الشرطة الذي ساعد في إطلاق النار على منفذ الهجوم الذي قتل خمسة أشخاص في بني براك الأسبوع الماضي، بمن فيهم زميله أمير خوري.

“شجاعتك النادرة انت وأمير تستحق حقا كل التقدير والإعجاب”، قال بارليف للضابط الذي لم يذكر اسمه.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال