بينيت: تطعيمات كورونا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 ستبدأ يوم الثلاثاء
بحث

بينيت: تطعيمات كورونا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 ستبدأ يوم الثلاثاء

يعد رئيس الوزراء "بشفافية تامة" لتخفيف مخاوف الأهالي بشأن لقاح فايزر؛ تم تأخير تسليم لقاح الأطفال لمدة أسبوع لأسباب غير معروفة

رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس يحضران مؤتمرا صحفيا في مركز تطعيم مكابي في حولون، 29 يونيو، 2021 (Marc Israel Sellem / Pool
رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس يحضران مؤتمرا صحفيا في مركز تطعيم مكابي في حولون، 29 يونيو، 2021 (Marc Israel Sellem / Pool

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الجمعة إن إسرائيل ستبدأ بتطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 سنوات اعتبارا من يوم الثلاثاء، بعد تأجيل تسليم جرعات “فايزر” الملائمة للأطفال لمدة أسبوع.

“أعلم أن هناك حساسية معينة حول هذا الأمر. هناك الكثير من الأشخاص الذين يخشون تطعيم الأطفال، وهم ليسوا بالضرورة مناهضين للتطعيم أو الذين يصدقون نظريات المؤامرة”، كتب بينيت في منشور مطول على فيسبوك.

“جوابي على هذه المخاوف: الشفافية الكاملة (…) سوف نكشف عن كل المعلومات العلمية لكم، انتم الأهالي – وأنتم ستتخذون القرار”، أضاف بينيت.

أخطرت وزارة الصحة يوم الأربعاء، منظمات الإدارة الصحية في البلاد، بأن تسليم لقاحات “فايزر” للأطفال، والتي كان من المقرر وصولها مساء اليوم السابق، لن تصل إلى البلاد حتى الأسبوع المقبل.

وأفادت إذاعة “كان” العامة إن وزارة الصحة ما زالت تنتظر تفسيرا للتأخير.

طفل يبلغ من العمر 11 عامًا يحصل على لقاح فايزر الأول ضد فيروس كورونا في 9 نوفمبر 2021، في المركز الطبي بجامعة واشنطن في سياتل. (AP Photo / Ted S. Warren)

وبحسب تقارير إعلامية عبرية يوم الجمعة، فإن أول شحنة من مئات آلاف الجرعات ستصل الأحد.

عندما تمت الموافقة على استخدام جرعات “فايزر” للبالغين لأول مرة العام الماضي، احتلت إسرائيل مكانا على رأس قائمة الدول المستقبلة، حيث تفاوض رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو شخصيا على الصفقات مع الرئيس التنفيذي للشركة.

التطعيم بجرعتين ومن ثم الجرعة الثالثة المعززة متوفر لجميع من هم في سن 12 سنة وما فوق في إسرائيل.

جاءت الموافقة الإسرائيلية على تطعيم الأطفال بعد أيام من منح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريح التطعيم للفئة العمرية 5-11 سنوات. حتى الآن، حصل أكثر من مليون طفل في الولايات المتحدة على التطعيم.

في إسرائيل، تلقى 6,263,415 شخصا حتى الآن جرعة أولية من اللقاح، وتلقى 5,761,459 جرعتين. وأظهرت بيانات وزارة الصحة يوم الجمعة أن 4,038,711 شخصا من بين هؤلاء تلقوا جرعة ثالثة.

وفي الوقت نفسه، ارتفع معدل الإزدياد (الرقم R) يوم الجمعة إلى 1، مما يشير إلى أن الفيروس ينتشر مرة أخرى، حتى مع استمرار الحالات الخطيرة في التراجع.

إختبارات فيروس كورونا من السيارة في مركز فحص في موديعين، 10 نوفمبر 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

رقم التكاثر الأساسي، أو الرقم R، يقيس عدد الحالات الجديدة الناتجة عن كل إصابة. يشير أي رقم يزيد عن 1 إلى أن العدوى آخذة في الارتفاع، بينما إذا كان الرقم أقل من ذلك فإنه يشير إلى أن تفشي المرض آخذ في الانخفاض.

ومن جهته، حذر مسؤولو الصحة يوم الجمعة من إمكانية فرض قيود جديدة إذا استمرت معدلات كورونا في الارتفاع، وفقا لتقارير وسائل الإعلام العبرية.

ظل رقم التكاثر أقل من 1 منذ 6 سبتمبر، لكنه شهد زيادة طفيفة خلال الأيام الأخيرة وتجاوز 1 يوم الجمعة.

ومع ذلك، شهد عدد حالات دخول المستشفيات بسبب كورونا والحالات الخطيرة انخفاضا طفيفا. اعتبارا من صباح الجمعة، كان هناك 5215 حالة كورونا نشطة في إسرائيل، من بينهم 173 في المستشفى، و126 في حالة خطيرة وأيضا 87 تحت أجهزة التنفس الصناعي.

قبل شهر، كان هناك أكثر من 300 إسرائيلي مصابين بكورونا في حالة خطيرة.

يُنظر إلى عدد المرضى المصابين بأمراض خطيرة كمؤشر رئيسي على خطورة موجات الفيروس لأن هؤلاء هم المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية في المستشفى، بالاعتماد على الموارد الطبية.

بالإضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ عن 467 إصابة جديدة بكورونا يوم الخميس، مقارنة مع أكثر من 10,000 حالة يوميا في بداية سبتمبر. وقالت وزارة الصحة أنه من بين أكثر من 70 ألف فحص تم إجراؤه يوم الخميس، جاءت نتيجة 0.71% إيجابية فقط.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال