بولتون: ترامب أبلغ نتنياهو أنه سيدعم خطوة عسكرية إسرائيلية ضد إيران
بحث

بولتون: ترامب أبلغ نتنياهو أنه سيدعم خطوة عسكرية إسرائيلية ضد إيران

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، في مذكراته التي ستصدر قريبا، أن جاريد كوشنر منع مكالمات رئيس الوزراء مع الرئيس الأمريكي عندما سعى لحثه على عدم مقابلة ظريف

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يتحدث مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، خلال إدلائهما ببيان للصحافة عقب لقاء جمعهما في القدس في 6 يناير، 2019.  ( Matty Stern/US Embassy Jerusalem)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يتحدث مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، خلال إدلائهما ببيان للصحافة عقب لقاء جمعهما في القدس في 6 يناير، 2019. ( Matty Stern/US Embassy Jerusalem)

في مخطوطة مسربة لكتابه القادم، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر لمهاجمة إيران.

وترامب أخبر ترامب في شهر يونيو 2017 أنه تعهد بدعم هذه الخطوة في محادثات مباشرة مع نتنياهو، لكنه طلب من بولتون تذكير رئيس الوزراء الإسرائيلي بموقفه، وفقا لمقتطفات من مذكرات بولتون في البيت الأبيض.

وكتب بولتون، “حذرت ترامب من إهدار رأس المال السياسي في بحث بعيد المنال لحل النزاع العربي الإسرائيلي وأيدت بشدة نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس، وبالتالي الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل. وفيما يتعلق بإيران، حثثته على المضي قدما للانسحاب من الاتفاقية النووية وشرحت لماذا قد يكون استخدام القوة ضد برنامج إيران النووي هو الحل الدائم الوحيد”.

وتابع بولتون، “’أخبر بيبي [نتنياهو] أنه إذا استخدم القوة، فسأدعمه. قلت له ذلك، ولكن أخبره مرة أخرى’، قال ترامب”.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يسار، يلتقي بالرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن في المكتب البيضاوي للبيت الأبيض في واشنطن، بينما يراقب مستشار الأمن القومي آنذاك جون بولتون، يمين، 22 مايو 2018. (Evan Vucci / AP)

كما وصف مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، وهو متشدد بشأن إيران، أحداث مؤتمر مجموعة السبع في أغسطس 2019 لزعماء العالم، عندما سافر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بشكل غير متوقع إلى بياريتس لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وانتشرت الشائعات بأن ترامب ووزير الخارجية الإيراني سيعقدان اجتماع.

وكانت هذه خطوة قد عارضها بولتون وإسرائيل بشدة. لكن لم يعارضها، وفقا لبولتون، صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، الذي، قال بولتون، “أوقف المكالمات الهاتفية من نتنياهو إلى ترامب الصيف الماضي عندما أراد رئيس الوزراء الإسرائيلي إقناعه عدم الجلوس مع ظريف”.

“سأل ترامب [ميك] مولفاني وكوشنر عن رأيهما. مولفاني وافق معي، لكن كوشنر قال إنه يدعم الاجتماع لأنه لم يكن هناك ما يخسره”.

وبحسب بولتون، منع كوشنر لاحقا نتنياهو من الوصول إلى ترامب لمناقشة القضية.

جون بولتون، يسار، ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر، يمين، خلال اجتماع ثنائي مع ترامب والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قمة مجموعة السبعة في بياريتس، فرنسا، 26 أغسطس 2019. AP Photo / Andrew Harnik)

“حتى ذلك الوقت، تلقيت بريدا إلكترونيا من بومبيو، الذي تحدث مرة أخرى مع نتنياهو. وكان نتنياهو قد سمع عن لقاء ظريف المحتمل وكان يضغط من أجل الاتصال بترامب في الخامسة والنصف مساء بتوقيت بياريتس، التي كانت تقترب بسرعة. بعد وصولي إلى الفندق، تحدثت مرة أخرى مع بومبيو أثناء الانتظار للقاء ترامب في جناحه. أخبرته أنني سأفعل ما بوسعي بشأن مكالمة نتنياهو، لكنني كنت عازما على بذل جهد إضافي لإقناع ترامب عدم اجراء الاجتماع مع ظريف. وكان نتنياهو والسفير الإسرائيلي رون ديرمر يتصلان بي أيضا… في طابق ترامب، وجدت مولفاني وكوشنر”.

“كان كوشنر يتحدث عبر الهاتف مع ديفيد فريدمان، السفير الأمريكي في إسرائيل، وأخبر فريدمان أنه لن يسمح لمكالمة نتنياهو بالمرور. (الآن عرفنا من كان يوقف كل تلك المكالمات لترامب!) عندما انهى المكالمة، أوضح كوشنر أنه أوقف ذلك”.

وفي قسم آخر من الكتاب، ذكر أن ترامب كان يريد التحدث إلى ظريف، من بين آخرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال