بوريس جونسون وخطيبته رزقا بصبي ’في صحة جيدة’
بحث

بوريس جونسون وخطيبته رزقا بصبي ’في صحة جيدة’

الطفل ووالدته ’في صحة جيدة’، بحسب ناطق؛ تأتي الانباء بعد تعافي جونسون من فيروس كورونا

في هذه الصورة التي التقطت في 28 سبتمبر 2019، يسير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع شريكته كاري سيموندز في ميدلاند، بالقرب من مجمع مانشستر سنترال للمؤتمرات في مانشستر، شمال غرب إنجلترا، عشية مؤتمر حزب المحافظين السنوي. (Oli SCARFF / AFP)
في هذه الصورة التي التقطت في 28 سبتمبر 2019، يسير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع شريكته كاري سيموندز في ميدلاند، بالقرب من مجمع مانشستر سنترال للمؤتمرات في مانشستر، شمال غرب إنجلترا، عشية مؤتمر حزب المحافظين السنوي. (Oli SCARFF / AFP)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وخطيبته كاري سيموندز الأربعاء ولادة ابن لهما، مؤكدين أنه “في صحة جيدة”.

وقال الناطق باسم جونسون وخطيبته أن الطفل “ولد في مستشفى في لندن في وقت مبكر من صباح اليوم” الأربعاء وأنه ووالدته “في صحة جيدة”.

وكان جونسون (55 عاما) أصيب بفيروس كورونا المستجد ودخل إلى المستشفى حيث أمضى ثلاثة أيام في العناية المركزة وأصيبت خطيبته (32 عاما) بالعوارض نفسها.

وقال متحدث باسمهما “يود رئيس الوزراء والآنسة سيموندز شكر فريق التوليد الرائع”.

ولبوريس جونسون أربعة أولاد آخرين من صديقة سابقة. واعترف أيضاً بأبوة طفل ولد من علاقة خارج إطار الزواج، وتقول الصحافة إن له طفل آخر غير شرعي.

وعاد جونسون الاثنين إلى عمله على رأس الحكومة البريطانية بعد فترة تعافي. لكنه لن يشارك في جلسة المساءلة التقليدية في مجلس العموم التي تعقد كل أربعاء عند الساعة 12,00 بالتوقيت المحلي.

وسيحل محله عضو من حكومته عليه الرد على أسئلة المعارضة حول نقص معدات الحماية للمعالجين وموظفي دور المسنين، وهدف الحكومة إجراء 100 ألف فحص في اليوم، ورفع العزل الذي فرض في 23 آذار/مارس ومدد حتى السابع من أيار/مايو على الأقل.

والمملكة المتحدة من أكثر الدول تضرراً من الوباء في أوروبا. فقد سجلت 21 ألف وفاة حتى الآن في المستشفيات، وآلاف الوفيات في دور رعاية المسنين، وهي وفيات يفترض أن تدخل في الحصيلة الرسمية اليومية للحكومة اعتباراً من الاربعاء.

وتواصل الحكومة التشديد على ضرورة احترام العزل، في حين بلغ عدد الإصابات 161 ألفاً و145 كما أكد وزير الصحة مات هانكوك في مؤتمر صحافي الثلاثاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال