بوتين يتوعد بأن الرد على أي هجمات أوكرانية أخرى سيكون “شديدا”
بحث

بوتين يتوعد بأن الرد على أي هجمات أوكرانية أخرى سيكون “شديدا”

تأتي تحذيراتن بوتين بعدما نفّذت القوات الروسية في أنحاء أوكرانيا ضربات صاروخية انتقامية على تفجير جسر القرم

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يترأس اجتماع مجلس الأمن عبر الفيديو في سانت بطرسبرغ، 10 أكتوبر 2022 (Gavriil GRIGOROV / SPUTNIK / AFP)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يترأس اجتماع مجلس الأمن عبر الفيديو في سانت بطرسبرغ، 10 أكتوبر 2022 (Gavriil GRIGOROV / SPUTNIK / AFP)

توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين بأن الرد الروسي على أي هجمات أوكرانية أخرى سيكون “شديدا”، بعدما نفّذت القوات الروسية ضربات صاروخية انتقامية على أنحاء أوكرانيا.

وقال بوتين في مستهل اجتماع متلفز مع أعضاء مجلس الأمن الروسي “لم يكن من الممكن ترك (الهجمات الأوكرانية) تمر من دون رد. إذا تواصلت، فسيكون الرد الروسي شديدا ومتناسبا مع مستوى التهديد”.

وأضاف “لا يجب أن يكون هناك شكّ في ذلك”.

تأتي الضربات الروسية بعد التدمير الجزئي لجسر يربط القرم التي ضمتها روسيا في 2014 بالأراضي الروسية.

وردًا على التدمير الجزئي للجسر، قال بوتين الاثنين “هذا الصباح، وبناء على نصيحة وزارة الدفاع وخطة هيئة الأركان العامة، نُفّذت ضربة كبيرة باستخدام أسلحة عالية الدقة وبعيدة المدى.. على منشآت الطاقة والقيادة العسكرية والاتصالات في أوكرانيا”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الاثنين إن “الهدف من الضربات تحقق. تم ضرب جميع الأهداف”، بعدما أعلنت أوكرانيا أن روسيا أطلقت أكثر من 80 صاروخا صباح الاثنين.

واتهم بوتين أيضًا أوكرانيا بشنّ ثلاث ضربات على محطة كورسك للطاقة النووية في روسيا، على بعد نحو 85 كيلومترًا من الحدود الأوكرانية، وبمحاولة ضرب خط أنابيب غاز “ترك ستريم” الذي يمتد من روسيا إلى تركيا تحت البحر الأسود.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس بأن العاصمة الأوكرانية كييف تعرضت لضربات روسية عدة في ساعة مبكرة من صباح الإثنين، وهي الأولى منذ أواخر حزيران/يونيو.

وكتب الرئيس الروسي السابق ونائب رئيس مجلس الأمن الروسي الحالي دميتري ميدفيديف على تلغرام، بعد اجتماع مجلس الأمن الروسي، “انتهت الحلقة الأولى، وستكون هناك حلقات أخرى”.

وأضاف “من وجهة نظري، يجب أن يكون (الهدف) هو التفكيك الكامل للنظام السياسي في أوكرانيا”.

وشنت روسيا أيضًا هجمات على عدة مدن أخرى في جميع أنحاء أوكرانيا، واستهدفت بشكل خاص منشآت الطاقة.

ووردت تقارير عن انقطاع التيار الكهربائي في عدة مناطق بما فيها مدينة خاركيف والأماكن المحيطة بها، بالإضافة إلى مناطق سومي (شمال شرق) وجيتومير (شمال) وخميلنيتسكي (غرب).

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال