بوتين تعليقا على التوتر بشأن أوكرانيا: روسيا لديها “الحقّ في الدفاع عن أمنها”
بحث

بوتين تعليقا على التوتر بشأن أوكرانيا: روسيا لديها “الحقّ في الدفاع عن أمنها”

الرئيس الروسي يشدد على أن توسّع الناتو شرقا هو قضية "بالغة الحساسية" بالنسبة لروسيا، إلا أنه رأى أن محادثاته مع بايدن كانت "بناءة"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني عقب محادثاتهما في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 8 ديسمبر، 2021.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني عقب محادثاتهما في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 8 ديسمبر، 2021.

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أن روسيا لديها الحقّ في الدفاع عن أمنها، في أول تصريح له بعد لقاء مع نظيره الأميركي جو بايدن تمحور حول التوتر بين موسكو وأوكرانيا المدعومة من حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وخلال قمة عقداها الثلاثاء عبر الفيديو، حذّر بايدن الرئيس الروسي من رد فعل اقتصادي غربي “حازم” في حال هاجمت موسكو جارتها.

وقال بوتين في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إن “روسيا تنتهج سياسةً خارجيةً سلميةً، لكن لديها الحقّ في الدفاع عن أمنها”، معتبرًا أن ترك حلف الأطلسي يقترب من حدودها بدون الردّ سيكون “تقاعسًا إجراميًا”.

إلا أنه رأى أن محادثاته مع بايدن كانت “بناءة”، وأكد أن الحوار مع بايدن سيتواصل.

ولم يقل الرئيس الروسي ما إذا كانت القوات الروسية المحتشدة عند الحدود مع أوكرانيا بصدد العبور إلى أراضي الدولة المجاورة.

وشدد بوتين على “قلق” روسيا إزاء “احتمال قبول عضوية أوكرانيا في الناتو، لأن هذا الأمر سيعبقه من دون شك نشر وحدات عسكرية وقواعد وأسلحة مما يشكل تهديدا لنا”.

وشدد الرئيس الروسي على أن توسّع الناتو شرقا هو قضية “بالغة الحساسية” بالنسبة لروسيا.

وأكد أن روسيا ترى في الأمر تهديدا لأمنها.

وتابع بوتين “نحن نتحدّث عن هذا الأمر طوال الوقت، وفي العلن، وقد حذّرنا شركاءنا من أن (توسع الناتو) بالنسبة إلينا غير مقبول”.

والثلاثاء طالب بوتين الرئيس الأميركي والغرب بتقديم تعهدات تضمن عدم انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال