إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

بلينكين يزور إسرائيل الأسبوع المقبل، في ثاني زيارة يقوم بها مسؤول أمريكي كبير هذا الشهر

سيلتقي وزير الخارجية مع القيادة الإسرائيلية يوم الاثنين والقيادة الفلسطينية يوم الثلاثاء، بينما تسعى واشنطن إلى تفاهمات مع حكومة نتنياهو المتشددة الجديدة

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يتحدث إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 25 مايو 2021 (Haim Zach / GPO)
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يتحدث إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 25 مايو 2021 (Haim Zach / GPO)

افاد مسؤول فلسطيني يوم الاثنين ان وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكين سيزور اسرائيل والضفة الغربية الاسبوع المقبل لعقد اجتماعات مع القيادتين الاسرائيلية والفلسطينية.

من المقرر أن يعقد بلينكين اجتماعات في إسرائيل يوم الإثنين قبل أن يتوجه إلى الضفة الغربية يوم الثلاثاء للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وكبار مساعديه، بحسب ما قاله المسؤول لتايمز أوف إسرائيل يوم الإثنين.

وكانت صحيفة “هآرتس” أول من نشر الجدول الزمني للرحلة. وأكد مسؤول أمريكي خطط بلينكين للسفر لتايمز أوف إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر، ولكن بدون تحديد موعد.

وسيكون بلينكين ثاني مسؤول رفيع في إدارة بايدن يزور إسرائيل هذا الشهر، بعد أقل من أسبوعين من وصول مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان.

وقال المسؤول الأمريكي لتايمز أوف إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر أن الاجتماعات رفيعة المستوى المتتالية تهدف إلى فهم خطط الحكومة تجاه الضفة الغربية، مع توضيح الخطوط الحمراء للإدارة بشأن القضايا المتعلقة بالفلسطينيين، بما في ذلك أهمية الحفاظ على الهدوء في الحرم القدسي.

ومن المرجح أيضًا أن يترأس برنامج إيران النووي أجندة الاجتماعات مع المسؤولين الإسرائيليين. وقال مسؤولون في إدارة بايدن إن مكافحة التهديد النووي الإيراني هو أولوية قصوى في محادثاتهم مع نظرائهم الإسرائيليين، وأشار نتنياهو إلى أن القضية ستكون على رأس أولويات السياسة الخارجية بالنسبة له.

ولم تحدد إدارة بايدن موقفها بشأن إيران منذ أن تخلت عن التفاوض للعودة المحتملة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 مع انهيار المحادثات.

وقد تتناول الاجتماعات أيضا دفعة الحكومة المثيرة للجدل للحد بشكل كبير من سلطة السلطة القضائية.

في وقت سابق من هذا الشهر، استغل سوليفان اجتماعه مع نتنياهو للاستفسار عن الإصلاح الشامل الذي أعلن عنه وزير العدل ياريف ليفين في وقت سابق من هذا الشهر، حسبما قال المسؤول الأمريكي.

وحذر سوليفان نتنياهو من أن الخطط، التي أثارت احتجاجات حاشدة في جميع أنحاء البلاد، قد تضر بالعلاقات مع الولايات المتحدة، حسبما أفادت القناة 12. وزعمت القناة أن نتنياهو أكد للأمريكيين أن التحالف سيمرر نسخة أخف من الخطة التي تم الإعلان عنها.

وقال السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نايدس لتايمز أوف إسرائيل الأسبوع الماضي إن إدارة بايدن لن تتدخل في تفاصيل المقترحات التي تسعى حكومة نتنياهو اليمينية المتشددة إلى دفعها.

مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يلتقي بالرئيس إسحاق هرتسوغ في القدس، 18 يناير 2023 (Kobi Gideon / GPO)

لكن قال نايدس إن المسؤولين الأمريكيين سيواصلون التحدث مع نظرائهم الإسرائيليين حول “القيم المشتركة وأهمية المؤسسات الديمقراطية القوية”.

وأضاف أن الديمقراطية الإسرائيلية القوية “تمنحنا القدرة على الدفاع عن إسرائيل في الأمم المتحدة”، مشيرًا إلى ادعاء منتقدو الحكومة بأن استهداف نظام المحاكم سيعيق قدرة القدس على الدفاع عن نفسها ضد المحاكم الدولية، والتي تُستخدم عمومًا فقط في الأماكن حيث لا يوجد قضاء مستقل.

يوم الإثنين، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الولايات المتحدة “تدعم بشدة حرية التجمع”، عندما سئل عن موقف واشنطن بشأن الاحتجاجات الجماهيرية المستمرة في إسرائيل ضد الإصلاح القضائي المخطط له.

متظاهرون ضد التغييرات المقترحة على نظام القضاء في ساحة هبيمة في تل أبيب، 21 يناير 2023 (Jamal Awad / Flash90)

واحتشد نحو 100 ألف متظاهر مساء السبت ضد الخطة في تل أبيب، كما تظاهر 50 ألف آخرين في أماكن أخرى، قال المنظمون.

وأضاف برايس: “نتطلع إلى العمل مع إسرائيل لتعزيز المصالح والقيم التي كانت في صميم علاقتنا على مدى عقود، والتي تشمل إقامة العدل على قدم المساواة لجميع أولئك الذين يعيشون في إسرائيل”.

اقرأ المزيد عن