بعد محاولة إسرائيل إنقاذ حياتها، وفاة دبلوماسية سودانية قادت العلاقات السرية بين البلدين بفيروس كورونا
بحث

بعد محاولة إسرائيل إنقاذ حياتها، وفاة دبلوماسية سودانية قادت العلاقات السرية بين البلدين بفيروس كورونا

تقرير تلفزيوني: الفريق الطبي كانت يأمل بنقل نجوى قدح الدم إلى إسرائيل لتلقي العلاج، لكن حالتها كانت حرجة وتوفيت؛ رسميا، البلدان في حالة حرب

نجوى قدح الدم (Screen capture/Channel 13)
نجوى قدح الدم (Screen capture/Channel 13)

أفادت القناة 13 يوم الأربعاء أن إسرائيل أرسلت طائرة تحمل طاقما طبيا ومعدات طبية إلى السودان في محاولة لإنقاذ حياة دبلوماسية مريضة بكوفيد-19، التي كان تدير العلاقات السرية بين البلدين.

ولكن بعد وصولهم بـ 24 ساعة، أعلِن عن وفاة نجوى قدح الدم، بعد أيام فقط من إصابتها بالفيروس.

وذكر التقرير التلفزيوني أن الطائرة هبطت في الخرطوم يوم الثلاثاء وعلى متنها مسؤول كبير منخرط في العلاقات مع السودان وطاقم طبي ومعدات طبية بعد السماع عن مرضها. وقد خطط الفريق الزائر لنقل قدح الدم إلى إسرائيل لتلقي العلاج، لكنه وصل بعد فوات الأوان، عندما كانت بالفعل في حالة حرجة.

البلدان رسميا في حالة حرب، وكان من المحتمل أن تبقى القصة طي الكتمان لو لم يتم وضع علامة على الطائرة على مواقع تتبع الرحلات الجوية بسبب مسارها غير المعتاد.

خلال اجتماع مجلس الوزراء يوم الأحد، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لوزرائه إنه تحدث هاتفيا مع الزعيم السوداني عبد الفتاح البرهان ليهنئه بمناسبة حلول عيد الفطر. وتكهنت القناة 13 بأن حالة قدح الدم ظهرت على الأرجح خلال المكالمة أيضا.

الجنرال السوداني عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري، يلقي كلمة خلال تجمع مؤيد للجيش، في محافطة أم درمان، غربي العاصمة السودانية الخرطوم، 29 يونيو، 2019. (AP Photo/Hussein Malla)

وذكرت القناة 13 أن قدح الدم، التي عملت كمستشارة سياسية للبرهان، لعبت دورا رئيسيا في العلاقات السرية بين الخرطوم واسرائيل والتي وصلت ذروتها في شهر فبراير بلقاء جمع بين الزعيم السوداني ونتنياهو في أوغندا.

ووصف نتنياهو لقاءه بالبرهان بأنه إنجاز كبير في العلاقات الخارجية قبل انتخابات مارس.

وقال نتنياهو حينذاك إن إسرائيل والسودان “يناقشان التطبيع السريع”.

غير أن مجلس الوزراء السوداني قال في وقت لاحق إن البرهان لم يقدم أي تعهد لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بتطبيع العلاقات” بين البلدين ووصف الاجتماع بأنه مبادرة شخصية.

بعد الاجتماع بفترة قصيرة، سُمح للرحلات الجوية الإسرائيلية باستخدام المجال الجوي السوداني.

وانضمت السودان، وهي عضو منذ فترة طويلة في جامعة الدول العربية، إلى الدول الأعضاء الأخرى في رفض خطة إدارة ترامب للشرق الأوسط التي قال الفلسطينيون إنها متحيزة بشدة لإسرائيل. لكن لإعادة بناء الاقتصاد السوداني، تسعى الإدارة الجديدة في الخرطوم أيضا إلى إنهاء العقوبات الأمريكية لكونها دولة مدرجة في قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.

ولا تزال إسرائيل مبدئيا في حالة حرب مع السودان، التي دعمت المتطرفين – من ضمنهم تنظيم “القاعدة” لفترة من الزمن – خلال حكم الرئيس المخلوع عمر البشير.

وأطيح بالبشير في انقلاب عسكري في عام 2019 وسط احتجاجات مطالبة بالديمقراطية. ويترأس البرهان المجلس الانتقالي الحاكم للبلاد في الوقت الحالي.

بقي اجتماع نتنياهو مع برهان سرا بعد حدوثه بسبب حساسيات لقاء الرئيس السوداني مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال