بعد التسريبات المثيرة للجدل، نتنياهو يحذر أعضاء حزبه الليكود بأن “يمسكوا ألسنتهم”
بحث

بعد التسريبات المثيرة للجدل، نتنياهو يحذر أعضاء حزبه الليكود بأن “يمسكوا ألسنتهم”

زعيم المعارضة يطلب من أعضاء الكنيست من الليكود في اجتماعات مغلقة أن يراقبوا أفواههم لأن "كل شيء يتم بثه"، في تعليقات تم تسريبها هي نفسها

زعيم المعارضة ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو يترأس اجتماع لحزب الليكود في الكنيست في القدس، 16 مايو 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)
زعيم المعارضة ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو يترأس اجتماع لحزب الليكود في الكنيست في القدس، 16 مايو 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

حذر زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو أعضاء حزبه “الليكود” مساء الإثنين وسط سلسلة من التسريبات المثيرة للجدل، حيث قال لأعضاء الحزب في الكنيست خلال اجتماع عاصف “إمسكوا ألسنتكم لأنه يتم تسجيل كل شيء هنا”.

تم تسجيل هذه التعليقات نفسها وتسريبها إلى وسائل الإعلام.

كان التسجيل الذي حصلت عليه القناة 13 من اجتماع ناقش خلاله الليكود تسوية عرضت من قبل التحالف بشأن مشروع قانون مثير للجدل لتمويل المنح الدراسية للجنود. وافق الليكود في النهاية على الامتناع عن التصويت، مما سمح للائتلاف بتمريره.

وقبيل التصويت، تبادل كل من التحالف والمعارضة انتقادات واسعة بسبب مشروع القانون، متهمين خصومهم بإهمال قدامى المحاربين والإضرار بالأمن.

وكان الليكود قد طالب بأن تغطي المنح الدراسية 100% من الرسوم الدراسية للمحاربين القدامى، في حين أن مشروع قانون التحالف يغطي ثلثين فقط، مما أدى إلى مواجهة في وقت متأخر من الليل بشأن التشريع الشعبي. لم يكن لدى التحالف أصوات كافية للموافقة على مشروع القانون إذا صوتت المعارضة ضده.

كما عرض وزير الدفاع بيني غانتس على الليكود في النهاية تعديل القانون لتغطية 75% من النفقات، ووضع الكرة في ملعب الليكود، مما أدى إلى الاجتماع المسجل.

وقال عضو الكنيست عن حزب الليكود، يوفال شتاينتس، في الاجتماع المغلق أنه على الحزب معارضة التسوية.

“لقد شنوا حملة إعلامية ضدنا. لقد دفعنا الثمن. لسنا شبكة أمنية لهذه الحكومة إذا لم يكن لديهم أغلبية”، قال.

“أخشى أنه إذا دعمنا هذه التسوية – إنها تسوية صغيرة، لم يقدموا 80% أو 85% – إنها سابقة خطيرة. نحن نخدع أنفسنا بعد كل ما قلناه في الأسبوع الماضي”.

وزير الطاقة آنذاك يوفال شتاينتس خلال مناقشة مشروع قانون لحل البرلمان، في الكنيست، في القدس، 29 مايو 2019 (Hadas Parush / Flash90)

ثم تدخل نتنياهو قائلا بصوت عال: “أقترح أن تمسكوا بألسنتكم. حقا. يتم تسجيل كل شيء هنا وبثه. تعال. هناك أشياء هنا، الناس يفعلون أشياء لا ينبغي لهم القيام بها، لذلك أنا أقول لكم أن تمسكوا بألسنتكم”.

في مرحلة ما، بدا الأمر وكأن نتنياهو يقصف الطاولة أثناء حديثه.

قرر الليكود قبول اقتراح التسوية خلال الاجتماع وسحب معارضته، وسمح بالموافقة على التشريع.

في تسجيلات منفصلة مسربة من اجتماع مغلق لحزب الليكود صدر يوم الإثنين، سُمعت النائبة ميري ريغيف تقول أن المعارضة يجب أن تصوت ضد التشريع الذي يفيد الجنود وضحايا الاغتصاب من أجل إسقاط الحكومة، بينما كان الحزب يناقش قانون المنح الدراسية.

وسُمعت ريغيف وهي تقول في اجتماع الأسبوع الماضي: “قررنا كحزب أننا سنكون معارضة مقاتلة وأننا نريد إسقاط هذه الحكومة. لذلك لا يوجد مشكلة في التصويت ضد المعاقين، ولا قلق من حالات الاغتصاب، ولا قلق مع النساء المعنفات، ولا قلق مع الجنود، لأننا جميعا نفهم أن هذا هو الأساس المنطقي”.

عضوة الكنيست عن حزب الليكود ميري ريغيف تتحدث إلى وسائل الإعلام بعد الإدلاء بشهادتها أمام لجنة التحقيق الحكومية في مأساة جبل ميرون، 24 مايو، 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

وقال شتاينتس في الاجتماع أن دعم مشروع القانون للمحاربين القدامى سيؤدي إلى مزيد من التعاون غير المرغوب فيه مع التحالف بشأن مشاريع قوانين أخرى. “غدا ستكون الأرامل، الأيتام، المناطق غير المركزية، مليون شخص معاق، مرضى، كبار السن، والناجين من المحرقة، كل شيء”.

تصريحات ريغيف قبل التصويت لم تثير غضب نواب الائتلاف فقط، الذين سارعوا إلى القول إن التسجيل كشف قسوة المعارضة، ولكن أيضا بين النشطاء ومنظمات الإغاثة.

ودافعت ريغيف عن تصريحاتها يوم الثلاثاء قائلة انه ليس عليها أن تبرر الاعتذار وأنها “أخرجت من سياقها”.

“ليس لدي ما أعتذر عنه”، ملقية باللوم على الشخص الذي سرب التسجيلات. “الشخص الذي يجب أن يعتذر هو من كان في اجتماع الحزب وقد اتخذ هذا الإجراء الجسيم بتسجيله وإخراج الأشياء من سياقها”.

في وقت لاحق الثلاثاء، رفضت ريغيف مرة أخرى الاعتذار عن تصريحاتها.

وقالت للقناة 12: “أعتذر نيابة عن كل من سرب نصف تعليقاتي. لقد قلت حينها أن التحالف يحتاج إلى تصويتنا لتمرير قوانين حساسة، ونحن بحاجة إلى وضع ثمن لذلك”.

“نحن بحاجة إلى أن نقرر ما إذا كنا سنقوم بإسقاط هذا التحالف أو إبقائه على أجهزة التنفس الإصطناعي. لا يمكن تمرير أي قانون صهيوني بدوننا”.

أفادت القناة 13 أن لديها تسجيلا كاملا لتصريحات ريغيف، تحدثت خلالها لمدة ثماني دقائق تقريبا، اشتكت في الغالب من حقيقة أن الحزب لم يتوقع رد الفعل العنيف من رفضه دعم مشروع قانون المنح الدراسية ودفع الليكود إلى التمسك بعدم دعم أي شيء من التحالف وكإنه إعلان حرب.

ولم يغير التسجيل الكامل معنى تعليقاتها السابقة بشكل كبير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال