بعد إطلاق صاروخ، غارات جوية إسرائيلية تستهدف قاعدة للقوات الخاصة التابعة لـ’حماس’ في غزة
بحث

بعد إطلاق صاروخ، غارات جوية إسرائيلية تستهدف قاعدة للقوات الخاصة التابعة لـ’حماس’ في غزة

سقوط القذيفة في منطقة مفتوحة بالأراضي الإسرائيلية، وإصابة طفلتين بجروح طفيفة خلال توجههما إلى الملجأ في أشكلون؛ البالونات الحارقة تسببت باندلاع سلسلة من الحرائق في جنوب إسرائيل

الدخان والنيران يتصاعدان بعد أن شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات جوية على مدينة غزة، 18 أغسطس، 2020 بعد إطلاق صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل. (MAHMUD HAMS / AFP)
الدخان والنيران يتصاعدان بعد أن شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات جوية على مدينة غزة، 18 أغسطس، 2020 بعد إطلاق صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل. (MAHMUD HAMS / AFP)

نفذت طائرات حربية إسرائيلية سلسلة من الغارات الجوية في قطاع غزة في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، بعد أن أطلق الفلسطينيون صاروخا وعددا من البالونات الحارقة باتجاه إسرائيل، مما تسبب باندلاع سلسلة من الحرائق، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

واستهدفت الغارات الليلية مواقع تابعة لحركة “حماس” في قطاع غزة، بما في مجمع عسكري تابع لوحدة نخبة في الحركة، وفقا للجيش، الذي أضاف أنه يحمّل حماس مسؤولية جميع أعمال العنف الصادرة من غزة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها وكالة “شهاب” الفلسطينية الإخبارية المرتبط بحماس ما تبدو كطائرات إسرائيلية وهي تطلق النار على أهداف في القطاع.

وجاء تجدد الضربات الجوية بعد ساعات من إطلاق مسلحين في غزة صاروخا باتجاه التجمعات السكانية الإسرائيلية شمال القطاع ليلة الثلاثاء، بحسب الجيش الإسرائيلي.

https://twitter.com/ShehabAgencyEn/status/1295822225191456774?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1295822225191456774%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.timesofisrael.com%2Fafter-rocket-fire-israeli-airstrikes-target-hamas-special-forces-base-in-gaza%2F

ولم ترد تقارير فورية عن سقوط الصاروخ في مناطق مأهولة، مما يشير إلى أن القذيفة سقطت في حقل مفتوح.

وأطلق الصاروخ صفارات الإنذار في مدينة أشكلون، في شمال غزة، وفي كيبوتس زيكيم القريب، مما دفع عشرات الأشخاص إلى التوجه إلى الملاجئ.

وقالت “نجمة داود الحمراء” لخدمات الإسعاف إن طفلتين أصيبتا بجروح طفيفة أثناء الركض إلى الملاجئ.

المصابتان هما طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات، التي أصيبت في أحد أطرافها،  وطفلة عمرها 7 سنوات، التي أصيبت في وجهها وأحد أطرافها. وقال مسعفون إن كلا الطفلتين ” تلقيتا العلاج وقامت طواقم نجمة داود الحمراء بنقلهما إلى مستشفى برزيلاي لتلقي المزيد من العلاج”.

يوم الأحد، أطلق مقاتلون في القطاع صاروخين باتجاه جنوب إسرائيل، اعترضت كلاهما منظومة “القبة الحديدية” الدفاعية.

الأضرار التي لحقت بمنزل في بلدة سديروت جنوب إسرائيل جراء شظايا صاروخ اعتراضي أطلقته منظومة ’القبة الحديدية’ لإسقاط صواريخ قادمة من قطاع غزة، 16 أغسطس، 2020. (Flash90)

وسقطت شظايا صاروخ اعتراضي من القبة الحديدية خارج منزل في بلدة سديروت، مما تسبب في أضرار للمبنى وإصابة رجل يبلغ من العمر 58 عاما بجروح طفيفة.

على مدار الأسبوع الماضي، جدد المقاتلون في القطاع إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة على جنوب إسرائيل، مما أدى إلى اندلاع عشرات الحرائق التي تسببت في أضرار بيئية وألحقت أضرارا بالممتلكات في المنطقة.

يوم الثلاثاء، أعلن مسؤولون في غزة عن نفوذ الوقود في محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع وعن توقف المحطة عن العمل. يوم الخميس، أوقفت إسرائيل تحويل الوقود عبر معبر “كيريم شالوم” (كرم أبو سالم) كإجراء عقابي في أعقاب هجمات صاروخية وإطلاق بالونات.

في وقت سابق الثلاثاء، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل سترد على إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة بنفس الطريقة التي ترد فيها على الهجمات الصاروخية، وحذر من احتمال حدوث تصعيد كبير آخر.

وقال نتنياهو لزعماء محليين في منطقة غزة، “يؤسفني أننا أيضا نستعد، بالقدر اللازم، لإمكانية جولة أو جولات. آمل ألا نصل إلى هناك”.

ساهم في هذا التقرير جوداه آري غروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال