بعد إثارة بايدن لقضية مقتل خاشقجي، الأمير محمد بن سلمان يرد بتساؤلات حول مقتل شيرين أبو عاقلة
بحث

بعد إثارة بايدن لقضية مقتل خاشقجي، الأمير محمد بن سلمان يرد بتساؤلات حول مقتل شيرين أبو عاقلة

قال مسؤول إن ولي العهد السعودي سأل الرئيس عما يفعله لضمان العدالة، في محاولة على ما يبدو للإشارة إلى النفاق في الانتقادات الأمريكية بشأن حقوق الإنسان

(من اليسار إلى اليمين) الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، الرئيس الأمريكي جو بايدن، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ملك الأردن عبد الله الثاني، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد الكويتي الأمير مشعل الأحمد الجابر الصباح يقفون معًا لالتقاط صورة جماعية خلال قمة جدة للأمن والتنمية (GCC + 3) في فندق بمدينة جدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، في 16 يوليو 2022 (MANDEL NGAN / POOL / AFP)
(من اليسار إلى اليمين) الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، الرئيس الأمريكي جو بايدن، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ملك الأردن عبد الله الثاني، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد الكويتي الأمير مشعل الأحمد الجابر الصباح يقفون معًا لالتقاط صورة جماعية خلال قمة جدة للأمن والتنمية (GCC + 3) في فندق بمدينة جدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، في 16 يوليو 2022 (MANDEL NGAN / POOL / AFP)

جدة، المملكة العربية السعودية – أشار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الى مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة في محادثته مع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة، حسبما قال مسؤول مطلع على الأمر لتايمز أوف إسرائيل.

ووصف المسؤول تعليق بن سلمان بأنه رد على بايدن، بعد أن افتتح الأخير اجتماعهما بمواجهته بمقتل مراسل صحيفة “واشنطن بوست” جمال خاشقجي.

وسلط ولي العهد الضوء على حقيقة أن أبو عاقلة مواطنة أمريكية وسأل بايدن عما يفعله لضمان العدالة بعد مقتلها خلال اشتباكات بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين في جنين في 11 مايو، حسبما ذكر المسؤول يوم السبت، مؤكدا تقريرا لقناة العربية.

وقال المسؤول إن مقتل أبو عاقلة كان أحد الأمثلة العديدة، إلى جانب تعذيب السجناء على أيدي القوات الأمريكية في سجن أبو غريب بالعراق، والتي أثارها ولي العهد في محاولة لاستدعاء النفاق الظاهري في موقف بايدن من قضايا حقوق الإنسان في السعودية.

وأكد مصدر ثان – مسؤول أمريكي رفيع المستوى – بأن نقاش الزعيمين في بداية الاجتماع كان “فاترا”، لكنه قال إنه تخطى ذلك وأن الاجتماع كان مثمرًا.

وقال بايدن بعد الاجتماع أنه أوضح “ما أفكر به في [مقتل خاشقجي] في ذلك الوقت وما أفكر فيه الآن”.

متظاهرا مرتديا قناع بشكل وجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع ايدي ملطخة بالدماء، في احتجاج امام السفارة السعودية في واشنطن، مطالبة بالعدالة للصحفي السعودي المفقود جماش خاشقجي، 8 اكتوبر 2018 (Jim Watson/AFP)

ووجد تقرير لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) قدم إلى بايدن أن ولي العهد أمر بقتل الخاشقجي، حيث قتل عملاء سعوديون الصحفي وقطعوا جثته بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

لافتات تصور الصحفية الفلسطينية الأمريكية المقتولة شيرين أبو عاقله معلقة على مبنى يطل على كنيسة المهد في بيت لحم بالضفة الغربية، 14 يوليو 2022 (Ahmad Gharabli / AFP)

وحاكمت السعودية عدة مسؤولين ادعت إنهم أمروا بتنفيذ الاغتيال، وحكمت على ثمانية أشخاص بالسجن. ووصف بن سلمان الحادث بأنه مؤسف لكنه أصر على أنه لم يكن له دور في مقتل خاشقجي، وفقا لمسؤولين أمريكيين وسعوديين.

وفي المقابل، تعرضت إدارة بايدن لانتقادات من عائلة أبو عاقلة ونشطاء مؤيدين للفلسطينيين لإعلانها في وقت سابق من هذا الشهر أن مراسلة الجزيرة البارزة لم تقتل عمدا من قبل إسرائيل، على الرغم من قولها إن جنديًا إسرائيليًا كان مسؤولا على الأرجح عن إطلاق النار. وقالت وزارة الخارجية إن الرصاصة أصيبت بأضرار بالغة بحيث لا يمكن التوصل إلى نتيجة حاسمة أكثر.

اتهمت السلطة الفلسطينية إسرائيل بقتل أبو عاقله عمدا. وقد رفضت إسرائيل هذا الأمر ووصفته بأنه كذبة فاضحة، وتقول إنها لا تزال تحقق في وفاتها.

ووصفت عائلة أبو عاقله البيان بـ”الخيانة” وطالبوا بعد ذلك بلقاء بايدن عندما كان في إسرائيل في وقت سابق من هذا الأسبوع. وبينما قالت الولايات المتحدة أن الجدول الزمني لا يسمح بذلك، تحدث وزير الخارجية أنطوني بلينكين مع أقارب الصحفية المقتولة قبل وقت قصير من وصوله إلى إسرائيل مع الرئيس ودعاهم للحضور إلى واشنطن “للتعامل مباشرة” مع الإدارة.

وفي حديثه لتايمز أوف إسرائيل على هامش قمة دول مجلس التعاون الخليجي+3 في جدة، رفض منسق الاتصالات الاستراتيجية لمجلس الأمن القومي للبيت الأبيض، جون كيربي، الإفصاح بشكل رسمي عما إذا كان محمد بن سلمان قد تحدث عن مقتل أبو عاقله، لكنه شدد على أن الولايات المتحدة تواصل حث إسرائيل على ضمان المساءلة واختتام التحقيق في الحادث في أقرب وقت ممكن.

ساهمت وكالة فرانس برس في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال