بعد أكثر من عامين، الوزراء يوافقون على إنهاء حالة الطوارئ الخاصة بوباء كورونا
بحث

بعد أكثر من عامين، الوزراء يوافقون على إنهاء حالة الطوارئ الخاصة بوباء كورونا

اعتبارا من بداية شهر مارس، يجب أن تتم الموافقة على أي قيود جديدة تفرضها الحكومة من قبل الكنيست أو لجنة القانون والعدل

إسرائيليون يرتدون أقنعة واقية للوجه في مركز ديزنغوف، تل أبيب، في 13 سبتمبر 2021 (Miriam Alster / FLASH90)
إسرائيليون يرتدون أقنعة واقية للوجه في مركز ديزنغوف، تل أبيب، في 13 سبتمبر 2021 (Miriam Alster / FLASH90)

وافق الوزراء يوم الأربعاء على انتقال إسرائيل إلى “وضع صحي خاص” مع بداية شهر مارس، لتنهي بذلك حالة الطوارئ التي استمرت أكثر من عامين والتي سببها الوباء في البلاد.

يأتي القرار في الوقت الذي شهدت فيه إسرائيل انخفاضا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة.

في ظل حالة الطوارئ، يمكن لمجلس الوزراء وضع قيود جديدة قبل الموافقة عليها من قبل لجنة الدستور والقانون والعدالة في الكنيست.

مع ذلك، في حالة “الوضع الصحي الخاص”، وفقا لما يسمى “قانون فيروس كورونا” الذي تم تمريره الشهر الماضي، لن يتم تطبيق القيود إلا بعد تصويت اللجنة للموافقة عليها، ويجب عرضها على اللجنة قبل خمسة أيام من اليوم الذي تريد الحكومة إدخالها حيز التنفيذ. ويمكن للجنة أو الكنيست بكامل هيئتها تعديل أو إلغاء القيود المطروحة أمامهما.

إذا كان مجلس الوزراء يرغب في إعادة حالة الطوارئ، فيجب على لجنة الدستور والقانون والعدالة في الكنيست أو بكامل هيئته الموافقة على هذه الخطوة في غضون سبعة أيام. إذا لم يتم ذلك، تنتهي صلاحية إعلان الحكومة.

“في ضوء اتجاهات الوباء وتخفيف القيود التي وضعتها الحكومة، وفي ضوء نهج الحكومة المبرر وتأسيس روتين حياة بجانب الوباء، أناشدكم بإعلان حالة وضع صحي خاص، والذي سينهي حالة الطوارئ التي استمرت منذ عام 2020″، كتب رئيس لجنة الدستور والقانون والعدالة، عضو الكنيست غلعاد كاريف، إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس.

عضو الكنيست من حزب العمل غلعاد كاريف يترأس اجتماع لجنة الدستور والقانون والعدالة في الكنيست، 5 يوليو 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

“الانتقال إلى ‘وضع صحي خاص‘ سيوفر للحكومة الأدوات اللازمة للتعامل مع الوباء بشكله الحالي، مع استعادة العلاقة الطبيعية بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، بالإضافة الى نقل رسالة تمكينية بعودة واستمرار الحياة الطبيعية في دولة إسرائيل”، قال كاريف في رسالته.

“وفقا لبنود القانون، فإن الانتقال إلى ‘وضع صحي خاص‘ سيمكن من صياغة سياسة حكومية لفترات أطول مما كانت عليه في حالة الطوارئ، مما سيضيف إلى وجود روتين حياة واضح ومستقر للمواطنين الإسرائيليين”، أضاف.

وفقا للإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة يوم الأربعاء، كان هناك 111,332 إصابة نشطة بفيروس كورونا في البلاد، منها 1459 حالة في المستشفى، 673 حالة خطيرة، و244 حالة قيد أجهزة التنفس الصناعي. وبلغ عدد وفيات الفيروس 10,075 وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال