برنامج المنوعات SNL يتعرض لإنتقادات بعد عرض ساخر بأن إسرائيل توفر اللقاح لمواطنيها اليهود فقط
بحث

برنامج المنوعات SNL يتعرض لإنتقادات بعد عرض ساخر بأن إسرائيل توفر اللقاح لمواطنيها اليهود فقط

اتُهم أحد مقدمي البرنامج الساخر، مايكل تشي، بمعاداة السامية بعد قوله أنه بينما تفتخر اسرائيل بتطعيم نصف مواطنيها، "النصف اليهودي" فقط حصل على اللقاح

مايكل تشي، أحد مقدمي برنامج "ساترداي نايت لايف"، 20 فبراير 2021 (Screen capture/YouTube)
مايكل تشي، أحد مقدمي برنامج "ساترداي نايت لايف"، 20 فبراير 2021 (Screen capture/YouTube)

اتهم مسؤولون إسرائيليون وعدة جماعات يهودية أمريكية كبرى يوم الأحد البرنامج الكوميدي “ساترداي نايت لايف” (SNL) بعرض صور معادية للسامية بعد أن قال أحد ممثليها أن إسرائيل تقوم فقط بتلقيح مواطنيها اليهود.

“تبلغ إسرائيل أنها لقحت نصف سكانها، أعتقد أن هذا هو النصف اليهودي”، قال مايكل تشي أحد مضيفي فقرة “Weekend Update” أمام جمهور ضاحك.

وحتى يوم الأحد، تلقى أكثر من 4.3 مليون إسرائيلي جرعة اللقاح الأولى، وحصل ما يقرب من 3 ملايين على الجرعة الثانية، من أصل 9 ملايين نسمة.

وقدمت إسرائيل تطعيمات كورونا لجميع مواطنيها من اليهود والعرب على حد سواء، بالإضافة إلى الفلسطينيين المقيمين في القدس الشرقية. لكن انتقد البعض إسرائيل لعدم تقديم اللقاح لما يقارب من خمسة ملايين فلسطيني يعيشون في قطاع غزة والضفة الغربية.

وبدأت اللجنة اليهودية الأمريكية يوم الأحد في توزيع عريضة تطالب برنامج “ساترداي نايت لايف” بالاعتذار.

وجاء في العريضة أن “نكتة SNL ليست فقط غير صحيحة – إنها شكل خطير وحديث لصورة كلاسيكية معادية للسامية ألهمت القتل الجماعي لعدد لا يحصى من اليهود على مر القرون”، واضافت أن النكتة تشير الى التشهير القديم بأن اليهود مسئولون عن الأوبئة. وسيتم تقديم الوثيقة إلى قناة NBC، التي تبث البرنامج.

وغرد القنصل العام الإسرائيلي في نيويورك يسرائيل نيتسان إن “نشر الأكاذيب المعادية للسامية والمعلومات المضللة اشكالية بالفعل. تأجيج النيران لمجرد الضحك ليس خطأ فحسب، بل إنه تصرف غير مسؤول. أتاحت إسرائيل اللقاحات لجميع سكانها بشكل منصف، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين”.

وغرد إيلي كوهانيم، الذي شغل منصب نائب المبعوث الأمريكي الخاص لمكافحة معاداة السامية في إدارة ترامب، قائلا: “بموجب اتفاقيات أوسلو، فإن السلطة الفلسطينية مسؤولة عن جميع احتياجات الصحة والرعاية الاجتماعية. اتصلوا ببرنامج SNL وقناة NBC واطلبوا منهم الاعتذار”.

وعلى الجانب الآخر من الطيف، بدا أن جماعة IfNotNow المناهضة للاحتلال تدافع عن تشي. وكتبت المجموعة أن “الدورة المألوفة تبدأ: أولا وسائل الإعلام تنتقد الحكومة الإسرائيلية لعدم المساواة الهيكلية بين اليهود والفلسطينيين. ثم جمهور إسرائيل لا يمكن ان تقوم بخطأ يقول أن الانتقادات معادية للسامية. وأخيرا يطالبون باعتذار لتحويل تركيز المحادثة للكلمات وليس الانتهاك المستمر لحقوق الفلسطينيين”.

ويشير منتقدو سياسة التطعيم الإسرائيلية إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تنص على أن القوة المحتلة مطالبة بتوفير اللقاحات لسكان المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وترفض إسرائيل الادعاء بأنها تحتل الضفة الغربية، قائلة إن الأراضي التي حكمتها منذ عام 1967 “متنازع عليها” وليست محتلة. كما تشير إلى أنها انسحبت من قطاع غزة، رغم أنها تفرض حصارا عليه. لهذا، لم تقبل إسرائيل قط تطبيق هذا القانون الدولي على المناطق.

وتصر إسرائيل أيضا على أنها ليست مسؤولة عن تلقيح الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتشير الحكومة إلى اتفاقيات أوسلو لعام 1995، التي تنص على أن السلطة الفلسطينية مسؤولة عن الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما يتوجب على الطرفان العمل معا لمكافحة الأوبئة.

وفي الأيام الأخيرة، حولت إسرائيل عدة آلاف من جرعات لقاح كورونا إلى السلطة الفلسطينية في رام الله لتطعيم الطواقم الطبية، ويوم الجمعة، أعلنت السلطة الفلسطينية أن إسرائيل وافقت على تطعيم 100 ألف فلسطيني يعملون في إسرائيل.

كما أجلت إسرائيل مؤقتا نقل اللقاحات التي تبرعت بها روسيا إلى غزة، التي تخضع لحصار إسرائيلي يهدف إلى منع تدفق الأسلحة إلى حركة حماس التي تحكم القطاع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال