برقيات تعزية دولية وعربية برحيل والدة الرئيس يتسحاق هرتسوغ
بحث

برقيات تعزية دولية وعربية برحيل والدة الرئيس يتسحاق هرتسوغ

ولدت أورا هرتسوغ في مصر، وأكملت تعليمها في الرياضيات والفيزياء في جنوب إفريقيا قبل هجرتها إلى إسرائيل في عام 1946 والانضمام إلى منظمة الهاغاناه

أشخاص يحملون نعش أورا هرتسوغ، زوجة الرئيس الراحل حاييم هرتسوغ، ووالدة الرئيس الحالي إسحاق هرتسوغ، خلال جنازتها في مقبرة جبل هرتسل في القدس، 12 يناير، 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)
أشخاص يحملون نعش أورا هرتسوغ، زوجة الرئيس الراحل حاييم هرتسوغ، ووالدة الرئيس الحالي إسحاق هرتسوغ، خلال جنازتها في مقبرة جبل هرتسل في القدس، 12 يناير، 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

تواصل تدفق تعازي قادة العالم، بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إلى الرئيس يتسحاق هرتسوغ يوم الأربعاء لوفاة والدته.

أرسل بايدن رسالة إلى هرتسوغ وصف فيها أورا هرتسوغ بأنها “فرد غير عادي كرست حياتها للأمة التي أحبتها. في وقت الحزن هذا، آمل أن تجد الراحة في التفكير في حياة من لامستهم خلال سنوات خدمتها العديدة لبلدها”.

في رسالة مكتوبة بخط اليد، أضاف بايدن، “كانت والدتك شخصا أعجبت به كثيرا. حتى يومنا هذا، أشعر بالفخر لأنني قابلتها”.

وقال مكتب هرتسوغ إن محمود عباس اتصل هاتفيا بالرئيس وقال: “لا شك في أن فقدان الأم خسارة صعبة للغاية. أشاركك في حزنك”.

في مكالمته لهرتسوغ، قال ولي عهد الإمارات محمد بن زايد: “أتعاطف مع حزن الرئيس، بعد أن فقد والده”، حسب البيان الإسرائيلي.

“بالنسبة لكل منا، الأم هي أقرب الناس وأعزهم، موتها خسارة لا تعوض. أنا بصدق أشاركك حزنك. أتمنى لك ولعائلتك الشجاعة والثبات في هذه الساعة الصعبة”، كتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة إلى هرتسوغ.

“مع العلم جيدا أن أماكن الأمهات لا يمكن ملئها أبدا، أشاركك بكل إخلاص حزنك، وأتمنى خالص التعازي بالنيابة عني وعن أمتي”، كتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكتب ملك البحرين حمد آل خليفة، “نتقدم بخالص التعازي لسعادتك ولأسرة الفقيدة، سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته ويغفر لها، وأن يلقي معاليكم وأهلها الصبر والسلوان”.

كان ملك الأردن وملك إسبانيا ورؤساء مصر وفرنسا واليونان وسنغافورة والإكوادور وجورجيا ومولدوفا وأرمينيا وقبرص، بالإضافة إلى قادة من البرازيل رواندا، غواتيمالا، باراغواي، جمهورية الدومينيكان، تايلاند، رومانيا، البوسنة والهرسك، وقادة يهود من جميع أنحاء العالم من بين الذين قدموا تعازيهم، حسبما مكتب هرتسوغ.

دفنت أورا هرتسوغ، التي كانت أيضا أرملة الرئيس الإسرائيلي السادس حاييم هرتسوغ، في مقبرة جبل هرتسل في القدس يوم الأربعاء بعد وفاتها في وقت سابق من هذا الأسبوع عن عمر يناهز 97 عاما.

ولدت هرتسوغ (ني أمباش) في مصر بعد أن طرد الأتراك والديها من يافا خلال الحرب العالمية الأولى. أكملت شهادة في الرياضيات والفيزياء في جنوب إفريقيا قبل هجرتها إلى إسرائيل في عام 1946 والانضمام إلى الهاغاناه، منظمة الدفاع التي كانت مقدمة الجيش الإسرائيلي.

ثم التحقت بمسار الدبلوماسية، والتقت بحاييم هرتسوغ وتزوجته عام 1947. خلال حرب الاستقلال عملت كجندية في المخابرات العسكرية ثم في سلاح العلوم لاحقا. وأصيبت بجروح خطيرة في هجوم استهدف بيت المؤسسات الوطنية في القدس عام 1948.

أورا هرتسوغ عام 1983 (ساعر يعقوب)

شغلت هرتسوغ مناصب عامة مختلفة على مر السنين. بعد أن كانت واحدة من منظمي احتفالات الذكرى السنوية العاشرة لإسرائيل، ساعدت في تأسيس مسابقة التوراة الدولية، والتي لا تزال تقام سنويا في يوم الاستقلال.

في عام 1968 أسست مجلس إسرائيل الجميلة، وهي مجموعة بيئية غير ربحية لا تزال نشطة حتى يومنا هذا، وقادتها لمدة 40 عاما.

من عام 1983 إلى 1993، شغل حاييم هرتسوغ منصب الرئيس السادس لإسرائيل، وهي فترة واصلت خلالها عملها المجتمعي. بعد وفاة زوجها في عام 1997، قادت هرتسوغ الجهود لإحياء ذكرى حياته وعمله.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال