بدء تساقط الثلوج في شمال البلاد والقدس تستعد لغطاء خفيف من الثلج
بحث

بدء تساقط الثلوج في شمال البلاد والقدس تستعد لغطاء خفيف من الثلج

هطول أمطار على الساحل بين تل أبيب وحيفا في عاصفة يتوقع أن تستمر لعدة أيام؛ مخاوف من حدوث فيضانات بالمناطق الصحراوية

  • ثلوج في كيبوتس ماروم جولان، في مرتفعات الجولان، شمال إسرائيل، 17 فبراير 2021.  (Michael Giladi / Flash90)
    ثلوج في كيبوتس ماروم جولان، في مرتفعات الجولان، شمال إسرائيل، 17 فبراير 2021.  (Michael Giladi / Flash90)
  • جرار يزيل الثلج عن الأرض في كيبوتس ماروم جولان، في هضبة الجولان، 17 فبراير، 2021. (Michael Giladi / Flash90)
    جرار يزيل الثلج عن الأرض في كيبوتس ماروم جولان، في هضبة الجولان، 17 فبراير، 2021. (Michael Giladi / Flash90)
  • تساقط ثلوج في عين زيفان، شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Maor Kinsbursky / Flash90)
    تساقط ثلوج في عين زيفان، شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Maor Kinsbursky / Flash90)
  • تساقط ثلوج في عين زيفان، شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Maor Kinsbursky / Flash90)
    تساقط ثلوج في عين زيفان، شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Maor Kinsbursky / Flash90)
  • رجل يمشي في الثلج في مرتفعات الجولان، 17 فبراير، 2021. (AP Photo / Ariel Schalit)
    رجل يمشي في الثلج في مرتفعات الجولان، 17 فبراير، 2021. (AP Photo / Ariel Schalit)

تساقطت الثلوج على شمال إسرائيل وبدأت العواصف المطرية على الساحل في الساعات الأولى من صباح الأربعاء حيث تستعد البلاد لطقس شتوي قاس يُتوقع أن يستمر حتى نهاية الأسبوع.

وهطلت أمطار ليلية على الساحل ولا سيما بين تل أبيب وحيفا.

وأفادت إذاعة الجيش أن الثلوج الأولى بدأت تتساقط فى بلدة مجدل شمس شمالي البلاد في منتصف الليل.

ومن المتوقع سقوط ثلوج خفيفة ونادرة في القدس صباح الأربعاء أو بعد الظهر.

تساقط ثلوج في عين زيفان، شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Maor Kinsbursky / Flash90)

ومن المحتمل أن تشهد مناطق انخفاص كبير على درجات الحرارة، وأمطار متفرقة ورياح قوية، خاصة في الشمال وعلى طول الساحل.

ومن المتوقع أن يصل ارتفاع الثلوج في منطقة الجولان في الشمال إلى 30 سم، بينما من المحتمل أن يصل ارتفاعه في مناطق أخرى في الشمال إلى 10 سم.

وهناك بعض المخاوف من حدوث فيضانات في المناطق الساحلية والصحراوية، ومن المتوقع حدوث عواصف رملية وتكوّن الضباب في الجنوب.

جرار يزيل الثلج عن الأرض في كيبوتس ماروم جولان، في هضبة الجولان، 17 فبراير، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن هناك احتمالا لسقوط ثلوج خفيفة في شمال النقب، ولهبوب رياح في بعض المناطق والتي قد تصل سرعتها إلى 110 كيلومترات في الساعة، ولحدوث فيضانات في صحراء يهودا وحول البحر الميت.

وألغي التعليم في بعض المدارس في منطقتي الجولان وصفد في شمال البلاد بسبب الثلوج.

وأعلنت بلدة مفاسيرت تسيون عن إغلاق المدارس لتتراجع بعد ذلك عن قرارها وتعلن عن فتح الفصول الدراسية حتى بداية الظهيرة.

قد تتساقط الثلوج أيضا في بعض المناطق المرتفعة في وسط البلاد وقد يصل ارتفاعها إلى 10 سم.

وقد تشهد بعض مناطق القدس تراكما للثلج يتراوح ما بين 5-10 سم وقد أعدت البلدية جرافات الثلوج وشاحنات الملح لإبقاء الطرق مفتوحة.

وقال رئيس بلدية القدس، موشيه ليون، إن البلدية تعمل على تحديد مكان أي شخص بلا مأوى يمكن أن يكون في خطر وستزيد من فحوصات الرعاية الاجتماعية للسكان المستضعفين في المدينة.

كما أضاف أنه سيتم اتخاذ قرار في اللحظة الأخيرة بشأن ما إذا كانت المدارس ورياض الأطفال ستفتح أبوابها. ولا يزال نظام التعليم مغلقا إلى حد كبير في القدس كجزء من الإغلاق الثالث المفروض في البلاد بسبب جائحة كورونا.

وجهزت مدينة صفد كاسحات الثلوج ووزعت البطانيات على من يحتاجها. كما حذرت البلدية السكان من الاستعداد لاحتمال انقطاع التيار الكهربائي.

من المتوقع أن تتراوح درجة الحرارة في القدس يوم الأربعاء بين 1-5 درجة مئوية، وفي تل أبيب بين 9-12 درجة مئوية.

ويُتوقع أن يكون الطقس الأبرد في متسبيه رمون بجنوب البلاد، حيث  ستصل درجات الحرارة إلى صفر درجة مئوية.

بحسب توقعات خبراء الأرصاد الجوية، سوف يستمر هطول الأمطار الغزيرة المتقطعة  بين شمال إسرائيل وشمالي منطقة النقب يومي الخميس والجمعة، مع مخاوف من حدوث فيضانات في بعض المناطق الصحراوية.

وحذرت سلطة الطبيعة والحدائق من حدوث فيضانات في مجاري الأنهار وحول الجداول وطلبت من الإسرائيليين تجنب تلك المناطق سيرا على الأقدام وفي السيارات.

وتم العثور على شاب (24 عاما) مصابا بانخفاض متوسط في درجة حرارة الجسم بالقرب من طبريا ليلة الثلاثاء ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

تتساقط الثلوج في المنطقة الجبلية الوسطى في إسرائيل، بما في ذلك القدس، كل بضع سنوات.

في عام 2013، تسببت عاصفة ثلجية كبيرة في انقطاع التيار الكهربائي في العديد من الأحياء بعد أن غطيت المدينة بما يصل إلى 30 سم من الثلج. ضربت تلك العاصفة نفسها على ارتفاعات أعلى في جنوب المدينة حيث وصل ارتفاع الثلوج إلى 90 سم، فيما اعتبر حدثا يحدث مرة واحدة في القرن.

ومع ذلك، فإن طقس شرق البحر الأبيض المتوسط متقلب، والتنبؤات بعجائب شتوية لا تتحقق غالبا.

بعد أن مرت البلاد بموسم الشتاء الأكثر مطرا في شهر نوفمبر منذ عام 1994، كان الطقس منذ ذلك الحين مشمسا في الغالب ودرجات الحرارة أعلى من معدلها العام، مع حدوث عواصف مطرية في بعض الأحيان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال