إسرائيل في حالة حرب - اليوم 228

بحث

بايدن يوقع حزمة مساعدات بقيمة 17 مليار دولار لإسرائيل، مع مليار دولار إضافية لسكان غزة

الرئيس الأمريكي: هذا يعني أن إيران لن تتمكن أبداً من تنفيذ الدمار الذي قصدته بهجومها قبل 10 أيام، ويتعهد "بزيادة" المساعدات "لشعب غزة الأبرياء"؛ القانون بقيمة 95 مليار دولار سيساعد أوكرانيا وتايوان

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث قبل التوقيع على مشروع قانون المساعدات الخارجية في البيت الأبيض في واشنطن العاصمة، في 24 أبريل، 2024. (AP Photo/Evan Vucci)
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث قبل التوقيع على مشروع قانون المساعدات الخارجية في البيت الأبيض في واشنطن العاصمة، في 24 أبريل، 2024. (AP Photo/Evan Vucci)

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن على قانون مساعدات بقيمة 95 مليار دولار، والذي يتضمن مساعدات أوكرانيا وإسرائيل وتايوان، ويتضمن أيضا بندا يطالب ببيع موقع التواصل الاجتماعي تيكتوك أو حظره في الولايات المتحدة.

وشدد بايدن على أن مشروع القانون يتضمن أيضا زيادة في المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في غزة الذين يعانون مع استمرار الحرب بين إسرائيل وحماس.

ويقدم التشريع مساعدات بقيمة 17 مليار دولار في زمن الحرب لإسرائيل ومساعدات إنسانية بقيمة 9 مليارات دولار للمناطق التي مزقتها الحرب – مع تأكيد بايدن عند الإعلان عن التوقيع يوم الأربعاء على أن الحزمة “تتضمن مليار دولار من المساعدات الإنسانية الإضافية في غزة”.

وسيتم تخصيص 8 مليارات دولار أخرى لمواجهة التهديدات الصينية في تايوان ومنطقة المحيط الهادئ والهندي. وقال مسؤولون أمريكيون إن نحو مليار دولار من المساعدات قد تكون في طريقها قريبا، على أن يأتي الجزء الأكبر منها في الأسابيع المقبلة.

وفي حديثه عن المساعدات لإسرائيل، أشار بايدن إلى أن إيران أطلقت هجوما مباشرا غير مسبوق بالصواريخ والطائرات المسيّرة على إسرائيل قبل أيام قليلة، ولكن بفضل دفاعات إسرائيل “والحلفاء الآخرين في أنحاء العالم، بما في ذلك المنطقة، لم تحدث أضرار جسيمة”.

وشدد على أن “التزامي تجاه إسرائيل، أريد أن أوضح مرة أخرى، هو التزام صارم. أمن إسرائيل أمر بالغ الأهمية. سأتأكد دائمًا من أن إسرائيل لديها ما تحتاجه للدفاع عن نفسها ضد إيران والإرهابيين الذين تدعمهم”.

وقال إن المساعدات المقدمة لإسرائيل في الحزمة “يمكن أن تساعد في تجديد الدفاع الجوي الإسرائيلي وتوفير دفاعات حيوية أخرى حتى لا تتمكن إيران أبدًا من تنفيذ الدمار الذي قصدته بهجومها قبل 10 أيام”.

وقال بايدن أيضا أنه يتعين على إسرائيل ضمان وصول المساعدات للفلسطينيين المنصوص عليها في مشروع القانون إلى غزة “دون تأخير”.

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث بعد التوقيع على مشروع قانون المساعدات الخارجية في البيت الأبيض في واشنطن العاصمة، في 24 أبريل، 2024. (Jim Watson/AFP)

وأشار إلى أن الحزمة “تزيد بشكل كبير المساعدات الإنسانية التي نرسلها إلى سكان غزة الأبرياء، الذين يعانون بشدة. إنهم يعانون من عواقب هذه الحرب التي بدأتها حماس. ونحن نعمل جاهدا منذ أشهر لإيصال أكبر قدر ممكن من المساعدات لغزة”.

وقال إن مشروع القانون “يتضمن مليار دولار للمساعدات الإنسانية الإضافية في غزة. سنقوم على الفور بتأمين تلك المساعدات وزيادة حجمها، بما في ذلك الغذاء والإمدادات الطبية والمياه النظيفة. ويجب على إسرائيل ضمان وصول كل هذه المساعدات إلى الفلسطينيين في غزة دون تأخير”.

وأشار بايدن إلى أن “كل ما نقوم به يسترشد بالهدف النهائي المتمثل في إعادة هؤلاء الرهائن [المحتجزين لدى حماس في غزة]، ووقف إطلاق النار، وتهيئة الظروف لسلام دائم”.

واندلعت الحرب في غزة في 7 أكتوبر عندما قادت حركة حماس الفلسطينية هجوما مدمرا عبر الحدود على إسرائيل أدى إلى مقتل 1200 شخص. وردت إسرائيل بحملة عسكرية لتدمير حماس وتحرير 253 رهينة تم اختطافها خلال الهجوم. وأدى القتال إلى أزمة إنسانية في غزة حيث يكافح عمال الإغاثة لتوصيل الإمدادات.

ويمثل التوقيع على المساعدات نهاية لمعركة طويلة ومؤلمة مع الجمهوريين في الكونغرس حول المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في أوكرانيا.

وقال بايدن: “لقد ارتقينا إلى مستوى اللحظة، واجتمعنا معًا، وأنجزنا الأمر. الآن نحن بحاجة إلى التحرك بسرعة، ونحن نفعل ذلك”.

اقرأ المزيد عن