إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

بايدن يلتقي بالعاهل الأردني وسط تضاؤل آمال وقف إطلاق النار في غزة

قال دبلوماسي أردني إن اجتماع الزعيمين في البيت الأبيض سيكون "خاصا وغير رسمي"

الرئيس الأمريكي جو بايدن يصل مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للتحدث في البيت الأبيض، 12 فبراير 2024، في واشنطن. (AP Photo/Andrew Harnik)
الرئيس الأمريكي جو بايدن يصل مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للتحدث في البيت الأبيض، 12 فبراير 2024، في واشنطن. (AP Photo/Andrew Harnik)

يجتمع الرئيس الأمريكي جو بايدن مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في البيت الأبيض اليوم الاثنين في وقت تتضاءل فيه احتمالات التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة وتتبادل فيه حركة حماس ومسؤولون إسرائيليون الاتهامات بالمسؤولية عن حالة الجمود.

وقال دبلوماسي أردني لرويترز إن اجتماع اليوم بين بايدن والملك عبد الله ليس اجتماعا ثنائيا رسميا بل سيكون خاصا وغير رسمي.

ويأتي الاجتماع في وقت لا تزال تختلف فيه إدارة بايدن مع المسؤولين الإسرائيليين حول التوغل العسكري الذي تعتزم إسرائيل القيام به في رفح بجنوب قطاع غزة. وطلبت إسرائيل من الفلسطينيين إخلاء مناطق في رفح اليوم الاثنين.

وغادر وفد حماس القاهرة يوم الأحد مع انهيار الجولة الأخيرة من المحادثات، مع استمرار الحركة في إصرارها على أن يكون أي اتفاق مشروطا بنهاية الحرب، وهو ما رفضته إسرائيل باستمرار. كما هاجمت حماس يوم الأحد أيضًا موقعًا للجيش الإسرائيلي بالقرب من معبر كرم أبو سالم، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود.

وعقد أحدث اجتماع بين بايدن والملك عبد الله في البيت الأبيض في فبراير، وناقشا خلاله مجموعة من القضايا الصعبة التي تضمنت الهجوم البري الإسرائيلي الذي يلوح في الأفق بجنوب غزة والتهديد بوقوع كارثة إنسانية للمدنيين الفلسطينيين.

وينتقد الأردن ودول عربية أخرى بشدة تصرفات إسرائيل ويطالبون بوقف إطلاق النار منذ منتصف أكتوبر مع بدء ارتفاع عدد القتلى والمصابين المدنيين بشكل كبير.

وقال البيت الأبيض إن بايدن تحدث مع نتنياهو آخر مرة يوم 28 أبريل “وأكد موقفه الواضح” إزاء الاجتياح المحتمل لمدينة رفح الحدودية بقطاع غزة. وكان الرئيس الأمريكي صريحا في مطالبته لإسرائيل بعدم القيام بهجوم بري في رفح دون خطة لحماية المدنيين الفلسطينيين.

اقرأ المزيد عن