إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

بايدن يعلن ترشحه لولاية ثانية في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2024

في انتخابات يمكن أن يواجه فيها مجددا دونالد ترامب، يبدو أن العائق الرئيسي أمام المرشح الديموقراطي الذي لا تزال شعبيته متواضعة، هو سنه

الرئيس الأمريكي جو بايدن يشكر الحشد خلال حدث حول إنشاء وظائف تصنيع جديدة في فندق "واشنطن هيلتون" في العاصمة الأمريكية واشنطن، 25 أبريل، 2023. ( Jim WATSON / AFP)
الرئيس الأمريكي جو بايدن يشكر الحشد خلال حدث حول إنشاء وظائف تصنيع جديدة في فندق "واشنطن هيلتون" في العاصمة الأمريكية واشنطن، 25 أبريل، 2023. ( Jim WATSON / AFP)

أ ف ب – انتهت مرحلة الترقب، وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الثلاثاء رسميا ترشحه لولاية ثانية في انتخابات 2024 التي يمكن أن يواجه فيها مجددا دونالد ترامب.

وقال بايدن في شريط فيديو نشر على موقع “تويتر” وشاركت فيه نائبته كامالا هاريس، “أنا مرشح لولاية ثانية”.

تبدأ الرسالة بصور الهجوم على الكابيتول في 6 يناير 2021. مشددا على النضال الذي لا يزال جاريا بحسب قوله من أجل الحرية والديمقراطية يقول بايدن “فلننجز العمل!”.

العائق الرئيسي أمام المرشح الديمقراطي الذي لا تزال شعبيته متواضعة، هو عمره.

إذ لم يسبق ان انتخب الأميركيون رئيسا بهذا العمر، كما لم يسبق ان طلب مرشح منهم منحه ولاية جديدة للبقاء في البيت الأبيض حتى بلوغه سن 86 عاما.

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث مع المراسلين قبل الصعود على متن طائرة الرئاسة في مطار رالي دورهام الدولي في موريسفيل، نورث كارولاينا، 28 مارس 2023 (AP Photo/Carolyn Kaster)

“صحة جيدة”

في نوفمبر 2021 وفبراير 2023، خضع الرئيس لفحوص طبية خلصت إلى أنه “بصحة جيدة”.

إلا أنه يظهر قدرة غير عادية على التحمل، من الأزمات الدولية وصولا الى الإصلاحات الكبرى.

وذكّرت زيارته الى كييف، وهي مبادرة غير مسبوقة ترافقت مع تدابير أمنية مشددة، بدوره كمهندس الرد الغربي بعد غزو روسيا لأوكرانيا.

ولم يتوقف أبدا عن التذكير بالاصلاحات الطموحة التي اعتمدت بمبادرة منه من أجل إعادة الصناعة الى اميركا واجتذاب التكنولوجيا المتقدمة وتسريع انتقال الطاقة، وتحديث البنى التحتية و”إعطاء نفحة هواء” كما يردد في كثير من الأحيان، للطبقة الوسطى.

وفي خطاب بعد الظهر، وجه بايدن تحية إلى عاملي البناء والدهان والسباكين وعمال البلاد.

وقال أمام نقابيين إن “الطبقة الوسطى هي التي بنت أميركا وليس وول ستريت”.

لكن في بلد تعتبر فيه الصورة أهم من أي شيء آخر، وحيث يجب أن يفيض المرشح بالحيوية، لا يستطيع الرئيس إخفاء عمره.

فحركته حذرة وخطابه مشوش أحيانا ولديه لحظات من الارتباك تنتهزها المعارضة الجمهورية للتشكيك في قدراته الذهنية.

وسارع الحزب الجمهوري الى اتهامه “بالانفصال عن الواقع”.

وقالت زعيمة المعارضة رونا ماكدانيال: “بايدن منفصل عن الواقع لدرجة أنه بعدما تسبب بأزمة تلو أخرى، يرى نفسه جديرا بأربع سنوات إضافية”.

في شريط فيديو، يتخيل الجمهوريون كيف ستبدو أربع سنوات أخرى من رئاسة بايدن: قنابل على تايوان، متاجر منهوبة، وطوابير من المهاجرين على الحدود…

لكن جو بايدن أخذ علما، بحسب الاستطلاعات، بأن ترشيح سلفه دونالد ترامب (76 عاما) الذي وجهت اليه محكمة في نيويورك اتهامات، لم يعد يثير حماسة أيضا.

يظهر هذا المزيج من الصور الذي تم إنشاؤه في 30 أكتوبر 2020، مرشح الرئاسي الديمقراطي ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن قبل التحدث في حدث انتخابي بمدينة كوكونت كريك بولاية فلوريدا ، في 29 أكتوبر 2020، والرئيس الأمريكي دونالد يصل ترامب لحضور تجمع انتخابي في مطار غرين باي أوستن ستروبيل الدولي في جرين باي بولاية ويسكونسن في 30 أكتوبر، 2020. (Photos by JIM WATSON and MANDEL NGAN / AFP)

ويعتبر الديمقراطي بالتالي أنه إذا هزم سلفه الجمهوري، الشخصية المثيرة للانقسام، مرة، فيمكنه أن يقوم بذلك مجددا عبر التركيز على شخصيته كرجل طيب وبرنامجه الموحد.

“كرامة”

يراهن بايدن أيضا على أدائه وعلى وضع الاقتصاد الجيد والوظائف. لكن لا شيء من كل هذا يثير حماسة الكثير من الأميركيين الذين يواجهون ارتفاعا كبيرا للتضخم.

ويراهن فريق بايدن أيضا على أنه في أقل من سنتين، ستنسب الطرقات المحسنة والأدوية الأقل ثمنا وافتتاح المصانع الى اداء الرئيس الديمقراطي.

وبايدن الذي ركز حملته عام 2020 على شعار “إنقاذ روح أميركا”، يفترض أن يشدد هذه المرة بشكل إضافي على البعد الاجتماعي والاقتصادي لمشروعه.

منذ مطلع السنة، يشدد بايدن على رغبته في إعادة “الكرامة” لأميركا الشعبية “المنسية” التي عرف دونالد ترامب كيف يستميلها.

وتبقى علامة استفهام كبرى حول ما ستكون عليه فرص جو بايدن إذا واجه في نوفمبر 2024 منافسا أصغر سنا.

ويجري التداول بكثافة باسم حاكم ولاية فلوريدا رون دي سانتيس، شخصية اليمين المتشدد، البالغ 44 عاما. لكنه لم يعلن ترشحه حتى الآن.

نيكي هالي، الطامح بحصولها على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية في انتخابات 2024، تتحدث عن موضوع الإجهاض في مكاتب “سوزان بي أنتوني برو لايف أمريكا” في أرلينغتون بولاية فيرجينيا، 25 أبريل، 2023. ( Stefani Reynolds / AFP)

من جهتها، تقوم النائبة الجمهورية نيكي هايلي بحملتها الانتخابية وتدعو الى ظهور “جيل جديد”. وتطالب خصوصا بإخضاع كل المسؤولين السياسيين الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاما لفحوص القدرات الذهنية.

اقرأ المزيد عن