إسرائيل في حالة حرب - اليوم 190

بحث

بايدن يشيد بـ”الخطاب الجيد” لشومر الذي انتقد فيه نتنياهو، ويقول إن الكثير من الأمريكيين يتفقون معه

الرئيس الأمريكي يدعم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الذي وصف رئيس الوزراء بأنه عقبة أمام السلام وقال إنه "ضل طريقه"

الأرشيف: الرئيس الأمريكي جو بايدن (في الوسط)، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر (على اليسار) يتحدثان إلى الصحفيين قبل مأدبة غداء مع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ حول ميزانيته المقبلة وجدول أعماله السياسي، في مبنى الكابيتول بواشنطن، الخميس 2 مارس 2023. (AP Photo/J. Scott Applewhite)
الأرشيف: الرئيس الأمريكي جو بايدن (في الوسط)، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر (على اليسار) يتحدثان إلى الصحفيين قبل مأدبة غداء مع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ حول ميزانيته المقبلة وجدول أعماله السياسي، في مبنى الكابيتول بواشنطن، الخميس 2 مارس 2023. (AP Photo/J. Scott Applewhite)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة إن تشاك شومر ألقى “خطابا جيدا” يوم الخميس، عندما دعا زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ إلى إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل لتغيير رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي وصفه بأنه عقبة أمام السلام.

وقال بايدن في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض عندما سأله الصحفيون عن تصريحات شومر في قاعة مجلس الشيوخ: “لقد ألقى خطابا جيدا”.

وأضاف “لقد أعرب عن مخاوف جدية، يشاركها معه الكثير من الأمريكيين”، مضيفا أنه تم إخطار موظفيه بالخطاب مسبقا من قبل مكتب شومر.

في الوقت نفسه، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي خلال مؤتمر صحفي إن الأمر “سيعود للشعب الإسرائيلي ليقرر” ما إذا كان سيتم إجراء إنتخابات أم لا.

في خطابه الخميس، تحدث شومر عن شعوره بالالتزام بصفته يهودي أمريكي بالتحدث علنا عن دور إسرائيل في تحقيق السلام مع الفلسطينيين.

وقال عن الجالية اليهودية الأمريكية: “نحن نحب إسرائيل حتى العظام. إن ما تعنيه إسرائيل لجيلي، في الذاكرة الحية للهولوكوست، من المستحيل قياسه، وإن ازدهار الشعب اليهودي في الصحراء من رماد الهولوكوست، وتحقيق حلم وطن يهودي – بعد ما يقرب من ألفي عام من الصلاة والانتظار – يمثل أحد أكثر القضايا الصادرة من القلب في حياتي”.

ثم قال إنه يتفهم ولا يقلل من شأن التهديد الذي تواجهه إسرائيل في الشرق الأوسط، خاصة في ضوء أحداث الأشهر القليلة الماضية، والتي تشمل هجوم حماس في 7 أكتوبر، عندما قتلت الحركة حوالي 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، في جنوب إسرائيل، واختطفت 253 آخرين.

زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر يتحدث في قاعة مجلس الشيوخ في 14 مارس، 2024. (Screen capture/X)

ومضى شومر يقول إنه “مكروب من محنة” الرهائن الـ 130 (من بينهم مواطنون أمريكيون) الذين ما زالوا في غزة.

وانتقد زعيم مجلس الشيوخ أيضا عدد الضحايا في غزة نتيجة للحرب، حيث تقول وزارة الصحة التي تقودها حماس إن أكثر من 31 ألف شخص قُتلوا على يد إسرائيل. ولا يمكن التحقق من هذا الرقم بشكل مستقل ويُعتقد أنه يشمل مسلحي حماس والمدنيين، الذين قُتل بعضهم نتيجة فشل في إطلاق الصواريخ من قبل الحركة. ويقول الجيش الإسرائيلي إنه قتل أكثر من 13 ألف مقاتل في غزة.

وفي حين أشار شومر إلى أنه لا يعتقد أن إسرائيل تبذل جهودا كافية لمنع وقوع إصابات في صفوف المدنيين، إلا أنه قال أيضا إن إسرائيل ليست وحدها التي تتحمل اللوم، قائلا إن حماس “تسببت عن عمد في خسائر فادحة بين المدنيين خلال هذه الحرب” وأدان استخدامها للمدنيين في غزة كدروع بشرية.

من الأرشيف: رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (على اليمين)، يقف لالتقاط صورة مع زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر من نيويورك، في مبنى الكابيتول في واشنطن، 15 فبراير، 2017. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta, File)

وأدرج شومر نتنياهو كإحدى العقبات الأربع أمام السلام إلى جانب حماس واليمين الإسرائيلي المتطرف ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قائلا إن رئيس الوزراء الإسرائيلي “ضل طريقه” سياسيا وإنه وحكومته لا يتناسبان مع احتياجات واقع إسرائيل ما بعد 7 أكتوبر.

ولذلك، قال شومر إنه يعتقد أن إسرائيل بحاجة إلى إجراء انتخابات، مما يشير ضمنا إلى الحاجة إلى استبدال نتنياهو وأولئك الذين وصفهم بالمتطرفين في حكومته، مثل وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريش.

وأثار خطاب شومر انتقادات شديدة من مسؤولين في القدس.

وقال حزب “الليكود” الذي يتزعمه نتنياهو إن “إسرائيل ديمقراطية مستقلة وفخورة انتخبت رئيس الوزراء نتنياهو، وليست جمهورية موز… يُتوقع من السيناتور شومر احترام حكومة إسرائيل المنتخبة وألا يقوضها”.

وانتقد السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة مايكل هرتسوغ شومر أيضا، قائلا إن “إسرائيل دولة ديمقراطية ذات سيادة. ومن غير المفيد – خاصة وأن إسرائيل في حالة حرب ضد منظمة حماس الإرهابية التي تمارس الإبادة الجماعية – التعليق على المشهد السياسي الداخلي لحليف ديمقراطي. هذا يأتي بنتائج عكسية لأهدافنا المشتركة”.

وقال الوزير في كابينت الحرب بيني غانتس إن تصريحات شومر غير لائقة، في حين اعتبر زعيم المعارضة يائير لبيد أنها دليل آخر على الصدع المتزايد في عهد نتنياهو في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وتأتي إشادة بايدن بخطاب شومر في الوقت الذي تبدو فيه علاقة الرئيس الأمريكي مع نتنياهو متوترة. بعد خطابه عن حالة الاتحاد الأسبوع الماضي، سُمع بايدن وهو يقول في حادثة “ميكروفون مفتوح” إنه سيجري مع رئيس الوزراء نقاشا “صريحا”.

في توضيح لتصريحه في مقابلة أجرتها معه شبكة MSNBC يوم الأحد، قال بايدن إنه يعتقد أن نتنياهو “يضر بإسرائيل أكثر مما يساعدها”.

اقرأ المزيد عن