بايدن يرحب بوقف إطلاق النار في غزة، يقول إن الولايات المتحدة فخورة بدعمها القبة الحديدية المنقذة للحياة
بحث

بايدن يرحب بوقف إطلاق النار في غزة، يقول إن الولايات المتحدة فخورة بدعمها القبة الحديدية المنقذة للحياة

الرئيس الأمريكي يشكر مصر على قيادتها المحادثات إلى جانب قطر، ويؤيد التحقيق في الخسائر المدنية التي تسببت فيها إسرائيل والجهاد الإسلامي، ويشيد بقيادة لبيد خلال الأزمة

الرئيس الأمريكي جو بايدن في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض في واشنطن، 7 أغسطس 2022 (AP Photo / Manuel Balce Ceneta)
الرئيس الأمريكي جو بايدن في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض في واشنطن، 7 أغسطس 2022 (AP Photo / Manuel Balce Ceneta)

رحب الرئيس الأمريكي جو بايدن بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في غزة، والذي دخل حيز التنفيذ ليلة الأحد بعد أكثر من ثلاثة أيام من القتال.

وكما كان الحال خلال نزاع غزة السابق في مايو 2021، لعبت إدارة بايدن دورًا داعما في جهود وقف إطلاق النار التي قادتها مصر.

وقال بايدن في بيان إن الولايات المتحدة كانت على اتصال بمسؤولين من إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر وقطر والأردن من أجل وضع حد سريع للقتال، وشكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لدورهما المركزي في هذا الجهد.

كما أشاد بايدن برئيس الوزراء يائير لبيد و”القيادة الثابتة لحكومته طوال الأزمة”.

وكما فعل البيت الأبيض في اليوم الأول من الصراع، أعرب بايدن عن دعمه لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من صواريخ الجهاد الإسلامي “العشوائية”، وأضاف أن الولايات المتحدة “فخورة بدعمنا للقبة الحديدية الإسرائيلية، التي اعترضت المئات من الصواريخ وأنقذت أرواحًا لا تعد ولا تحصى”. وفي وقت سابق من هذا العام، وافقت الولايات المتحدة على تقديم 500 مليون دولار إضافية لتمويل تجديد القبة الحديدية بعد صراع غزة 2021.

وأعرب بايدن عن أسفه للمدنيين الذين لقوا حتفهم بسبب الصراع، “سواء بسبب الضربات الإسرائيلية على مواقع الجهاد الإسلامي أو عشرات صواريخ الجهاد الإسلامي التي قيل إنها سقطت داخل غزة”.

وقال إن إدارته تدعم “إجراء تحقيق دقيق وشامل في الوقت المناسب” في تلك الوفيات.

وقالت وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة إن 44 فلسطينيا قتلوا في القتال الذي استمر قرابة 80 ساعة بينهم 15 طفلا. وبحسب ما ورد، تعتقد إسرائيل أن ما لا يقل عن 12 قُتلوا نتيجة إطلاق الجهاد الإسلامي لصواريخ سقطت داخل القطاع. وقالت وزارة الصحة في غزة إن 360 فلسطينيا أصيبوا.

أطفال فلسطينيون يتجمعون عند غروب الشمس في مدينة غزة، 28 يوليو 2022 (Mohammed ABED / AFP)

وقال الرئيس: “كما ندعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار، وضمان وصول الوقود والإمدادات الإنسانية إلى غزة مع تراجع القتال”.

ومكررا بيانات إدارته السابقة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، اختتم رسالته بالتأكيد على أن “الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون العيش بأمان والتمتع بقدر متساو من الحرية والازدهار والديمقراطية”.

وأضاف: “ستظل إدارتي بتواصل مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين لدعم تلك الرؤية ولتنفيذ المبادرات التي تم إطلاقها خلال زيارتي [الأخيرة] لتحسين جودة حياة الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء”، أضاف، في إشارة على ما يبدو إلى مجموعة من الخطوات التي أعلن عنها الشهر الماضي، والتي تهدف إلى تحسين معيشة الفلسطينيين، لكن لم يتم تنفيذها بعد وتتطلب متابعة إسرائيلية.

وبدأ سريان وقف إطلاق النار الساعة 11:30 مساء يوم الأحد، واستخدم مقاتلو الجهاد الإسلامي اللحظات الأخيرة لإطلاق عدة صواريخ على مدن جنوب إسرائيل، بينما قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف أهدافًا عسكرية في جميع أنحاء القطاع الساحلي.

واعتبارًا من مساء الأحد – قبل عدة ساعات من وقف إطلاق النار – قال الجيش الإسرائيلي إن الجهاد الإسلامي أطلق 935 صاروخًا باتجاه إسرائيل منذ يوم الجمعة. وسقط 160 منها في قطاع غزة، وفقًا لأحدث البيانات، واعترض نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي حوالي 300 صاروخ. وسقط معظم الصواريخ الأخرى في مناطق مفتوحة، ولكن تحدثت بعض التقارير عن سقوط صواريخ بالقرب من منازل أو مباني صناعية.

ووافقت مصر، كجزء من وقف إطلاق النار، على العمل لضمان إطلاق سراح خليل العواودة، عضو الجهاد الإسلامي المضرب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله من قبل إسرائيل دون توجيه أي تهم إليه، بحسب ما قال دبلوماسي شرق أوسطي بارز لتايمز أوف إسرائيل.

إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل في مدينة غزة، الأحد 7 أغسطس، 2022. (AP Photo / Hatem Moussa)

وأضاف الدبلوماسي أن مصر ستعمل أيضا على إطلاق سراح زعيم الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية بسام السعدي الذي اعتقل الأسبوع الماضي، فيما يعتقد أنه كان أحد أسباب اندلاع جولة العنف الأخيرة. وأشار إلى أن الإفراج الفوري عن السعدي سيكون أكثر صعوبة، على الرغم من عدم وضوح التهمة الموجهة إليه.

وانتقد الدبلوماسي سياسة الاعتقال الإداري الإسرائيلية التي تسمح لها باحتجاز المشتبه بهم عمليا إلى أجل غير مسمى دون توجيه تهم لهم.

وفي إطار اتفاق وقف إطلاق النار، وافق منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، على أن يقوم فريق من الأمم المتحدة بزيارة كل من السعدي والعواودة، حسبما قال الدبلوماسي البارز.

كما رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإعلان وقف إطلاق النار معربًا عن “حزنه العميق على الخسائر في الأرواح خلال التصعيد الأخير”.

جندي إسرائيلي يحتمي أثناء إطلاق نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي لاعتراض صاروخ أطلق من قطاع غز ، في جنوب إسرائيل، 7 أغسطس 2022 (AP Photo / Ariel Schalit)

“لقد أدت الأعمال العدائية الى حالة طوارئ إنسانية. تم إغلاق المعابر إلى غزة وتؤثر انقطاعات التيار الكهربائي على المرافق والإمدادات الأساسية. ودمرت أو تضررت مئات المباني والمنازل، مما ترك آلاف الفلسطينيين بلا مأوى”.

وأشاد الأمين العام بمصر “لجهودها المبذولة بالتنسيق الوثيق مع الأمم المتحدة للمساعدة في استعادة الهدوء”.

وأكد غوتيريش أن “الحل السياسي المستدام عن طريق التفاوض هو وحده الذي سينهي، بشكل نهائي، دورات العنف المدمرة ويؤدي إلى مستقبل سلمي للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال