بايدن: على الهجمات ’الحقيرة’ المعادية للسامية أن تتوقف
بحث

بايدن: على الهجمات ’الحقيرة’ المعادية للسامية أن تتوقف

الرئيس الأمريكي يقول ’الأمر متروك لنا جميعًا لعدم إعطاء الكراهية أي ملاذ آمن’ ، بعد أيام من مطالبة منظمات يهودية رئيسية البيت الأبيض باتخاذ خطوات لكبح التصعيد في الهجمات في خضم أعمال العنف في غزة

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، في الغرفة الشرقية بالبيت الأبيض، 21 مايو، 2021، في واشنطن.  (AP Photo/Alex Brandon)
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، في الغرفة الشرقية بالبيت الأبيض، 21 مايو، 2021، في واشنطن. (AP Photo/Alex Brandon)

تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الإثنين ضد موجة الهجمات المعادية للسامية التي استهدفت الجاليات اليهودية في الولايات المتحدة وحول العالم منذ بدء الجولة الأخيرة من القتال بين إسرائيل وحماس في 10 مايو.

وكتب بايدن على حسابه الرسمي عبر تويتر: “الهجمات الأخيرة على المجتمع اليهودي خسيسة، ويجب أن تتوقف”.

وأضاف “إنني أدين هذا السلوك البغيض داخل البلاد وخارجها – الأمر متروك لنا جميعا لعدم إعطاء الكراهية ملاذا آمنا”.

يأتي بيان بايدن بعد ثلاثة أيام من مطالبة عدة مجموعات يهودية أمريكية بارزة، من ضمنها رابطة مكافحة التشهير، واللجنة اليهودية الأمريكية، والاتحاد اليهودي لأمريكا الشمالية، والاتحاد الأرثوذكسي وهداسا، البيت الأبيض باتخاذ خطوات لكبح جماح هذا الفيض من الهجمات التي شهدتها مدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وقالت الرسالة التي وُجهت للبيت الأبيض الجمعة، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”: “نخشى أن يكون للطريقة التي استخدم بها الصراع لتضخيم الخطاب المعادي للسامية، وتشجيع الجهات الفاعلة الخطرة ومهاجمة اليهود والمجتمعات اليهودية، تداعيات تتجاوز هذين الأسبوعين الأخيرين”.

“نحثكم على التحدث بقوة ضد هذا الاتجاه الخطير والوقوف إلى جانب الجالية اليهودية في مواجهة موجة الكراهية هذه قبل أن تزداد سوءا”.

ورددت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس أقوال بايدن يوم الاثنين.

وتم الإبلاغ عن عدد من الهجمات المعادية للسامية في جميع أنحاء الولايات المتحدة التي وقعت يوم الخميس وحده فقط.

يوم السبت، اعتدى ستة رجال على فتية يهود في بروكلين، بحسب VINnews. أحد المعتدين قال للفتية، “فلسطين حرة”، وفقا للموقع.

كنيس “طائفة حافيريم” في توكسون، أريزونا في أعقاب هجوم مزعوم معاد للسامية على المبنى، 18 مايو، 2021. (Chaverim Congregation via JTA)

ليلة الجمعة، قال لوكا لويس (20 عاما)، وهو لاعب كرة قدم محترف يلعب في نادي نيويورك رد بولز، إنه تعرض للتهديد من قبل رجال كانوا يحملون سكاكين الذين سألوه إذا كان يهوديا، وقالوا له إنهم سيقتلونه إذا كان كذلك، بحسب رواية لويس.

وكتب لويس في منشور “توقفت للحظة في ارتباك وفكرت في الأمر، ثم رأيتهم يسحبون سكاكين. من الواضح أنني قلت لا. الرجل نظر إلي بإشمئزاز في عينيه وقال ’هذا جيد’”.

وقد أثار ذلك غضب لويس وسأله عما كان سيحدث لو تبين أنه يهودي، كما كتب، ورد عليه الرجل بالقول: “كنت سأبرحك ضربا وأقتلك”.

يوم الخميس، قام مهاجمون مناصرون للفلسطينيين بإلقاء مشروبات وزجاجات على رواد مطعم سوشي في لوس أنجلوس. في حي الماس في مدينة نيويورك، الذي يتواجد فيه الكثير من اليهود، ألقى محتجون مناهضون لإسرائيل مفرقعات نارية من سيارة خلال مشاجرة عنيفة في الشارع.

في هالانديل بيتش بولاية فلوريدا، وجه رجل إهانات لاسامية لحاخام محلي ثم أفرغ كيسا يحتوي على فضلات بشرية خارج كنيس الحاخام يوم الجمعة، حسبما ذكرت قناة WSVN. وفتحت الشرطة تحقق في الحادث. ولم يقدم التقرير أي معلومات تربط الحادث بإسرائيل. في 14 مايو، أبلغ رجل في هالانديل بيتش عن تعرضه للرشق بالحجارة أثناء عودته من كنيس يهودي.

في مدينة طوسون بولاية أريزونا، قام مجهولون بإلقاء أجسام كبيرة عبر باب زجاجي لكنيس “طائفة حافيريم” ليلة الثلاثاء أو صباح الأربعاء، حسبما ذكرت. صحيفة AZcentral. وتحقق الشرطة في الحادثة في هذه الحالة أيضا.

ونظمت جماعات مؤيدة لإسرائيل عشرات المسيرات في جميع أنحاء الولايات المتحدة خلال نهاية الأسبوع. واحتج المتظاهرون على تصاعد معاداة السامية وطالبوا الحكومة باتخاذ إجراءات لحماية يهود الولايات المتحدة.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال