إسرائيل في حالة حرب - اليوم 226

بحث

بايدن مستعد لإعلان ترشحه لولاية رئاسية ثانية

لم يؤكد البيت الأبيض ولا الحزب الديموقراطي ترشح الرئيس البالغ 80 عاما رسميا، لكنه لم يعد سرا؛ سينهي بايدن ولايته الثانية وهو في سن 86 عاما في حال إعادة انتخابه

الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث في حدث للجنة الوطنية الديمقراطية في مسرح هوارد في واشنطن العاصمة، 18 أكتوبر 2022 (Anna Moneymaker / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / Getty Images via AFP)
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث في حدث للجنة الوطنية الديمقراطية في مسرح هوارد في واشنطن العاصمة، 18 أكتوبر 2022 (Anna Moneymaker / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / Getty Images via AFP)

بعد أشهر من الترقب، يتوقع ان يعلن الرئيس الأميركي جو بايدن رسميا الثلاثاء ترشحه لولاية ثانية، مبددا القلق الذي تم التعبير عنه بشأن سنه.

لم يؤكد البيت الأبيض ولا الحزب الديموقراطي رسميا ذلك، لكن ترشح الرئيس البالغ 80 عاما لم يعد سرا. وفي حال إعادة انتخابه سينهي بايدن ولايته الثانية وهو في سن 86 عاما.

توقعت عدة وسائل إعلام موثوقة أن يتم هذا الإعلان الثلاثاء عبر الفيديو.

لكن هذه الشائعات التي تسري في كل واشنطن، يجب التعامل معها بحذر لأن معسكر بايدن لمح عدة مرات الى ان اعلانا بهذا الصدد بات وشيكا لكن بدون أن يتحقق هذا الأمر.

وقال بايدن الإثنين “قلت لكم إنني اعتزم الترشح، سأحيطكم علما بالأمر في وقت وشيك جدا”، الأمر الذي زاد من التكهنات.

إلا ان موعد الثلاثاء لن يكون مصادفة، فيوم 25 نيسان/ابريل سيكون الذكرى الرابعة تماما لدخول جو بايدن الحملة التي حرم في ختامها الديموقراطي دونالد ترامب من الفوز بولاية ثانية.

فإعلان الترشح مجددا في هذا التاريخ، في وقت قد يشهد الأميركيون المنافسة نفسها التي حصلت في 2020، سيحمل رمزية قوية.

ليس هناك اي مناسبة ضمن الحملة حاليا على جدول أعمال بايدن لهذا اليوم. لكن الرئيس يفترض أن يتحدث أمام نقابة ليعرض رؤيته حول ما سيكون بالتأكيد أحد المبادىء الرئيسية في حملته الانتخابية: رغبته في إعادة “الكرامة” لأميركا الشعبية “المنسية” التي عرف دونالد ترامب كيف يستميلها.

هفوات

يعتقد بايدن ان الاحصاءات الى جانبه، فالرؤساء الأميركيون يترشحون عموما وغالبا ما تتم إعادة انتخابهم.

لكن الرئيس الثمانيني وعبر سنه، يتحدى السوابق التاريخية.

في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 وفي شباط/فبراير 2023 خضع الرئيس لفحوصات طبية خلصت إلى أنه “بصحة جيدة”.

يظهر بالطبع قدرة غير عادية على التحمل، من الأزمات الدولية وصولا الى الاصلاحات الكبرى.

لكن الديموقراطي يجب أن يتوقع، وهو عرضة لارتكاب هفوات وسنه واضح على وجهه، تصاعد هجمات الجمهوريين على قدرته الذهنية.

ترامب أو آخر؟

اخذ جو بايدن علما، بحسب الاستطلاعات، بان ترشيح سلفه دونالد ترامب (76 عاما) الذي وجهت اليه محكمة في نيويورك اتهامات، لم يعد يثير حماسة أيضا.

يعتبر الديموقراطي بالتالي أنه اذا هزم مرة سلفه الجمهوري، الشخصية المثيرة للانقسام، فيمكنه ان يقوم بذلك مجددا عبر إبراز شخصيته كرجل طيب وبرنامجه الموحد.

يبقى هناك عامل غير معروف: ما ستكون عليه فرص جو بايدن اذا واجه في تشرين الثاني/نوفمبر 2024 خصما او منافسة أصغر سنا؟

يجري التداول بكثافة باسم حاكم ولاية فلوريدا رون ديستانتيس، شخصية اليمين المتشدد، البالغ 44 عاما. لكنه لم يعلن ترشحه حتى الآن.

سيكون هذا السباق الرئاسي الرابع الذي يخوضه جو بايدن اذا اعلن ترشحه رسميا. فقبل ان ينتخب في 2020 ترشح لانتخابات 1998 و2008 وفي كل مرة مني بهزيمة قاسية. وفي 2015، عدل بايدن الذي كان نائبا للرئيس آنذاك، وكان متأثرا جدا بوفاة نجله الأكبر، عن الترشح لخلافة باراك أوباما.

اقرأ المزيد عن