باحثون يتتبعون فيروس “لانجيا” الجديد بعد إصابة 35 شخصا في الصين
بحث

باحثون يتتبعون فيروس “لانجيا” الجديد بعد إصابة 35 شخصا في الصين

المرض ينتقل من الزبابة إلى البشر، ولكن لم يتم تسجيل انتقال للعدوى بين البشر وحالات الإصابة وُصفت بالخفيفة

توضيحية: رجل يقف بالقرب من ملصق يروج للتطعيم في بكين، الصين، 19 يوليو، 2022. (AP Photo / Ng Han Guan)
توضيحية: رجل يقف بالقرب من ملصق يروج للتطعيم في بكين، الصين، 19 يوليو، 2022. (AP Photo / Ng Han Guan)

يراقب العلماء عن كثب فيروس جديد أصاب عشرات الأشخاص في الصين وينتقل كما يبدو من الزبابة إلى البشر.

تم التعرف على فيروس لانجيا هنيبا (LayV) لأول مرة في الأسبوع الماضي في رسالة نشرتها مجلة “نيو إنغلاند” الطبية، إلا أن الحالات الأولى تعود إلى عام 2018.

ولقد أصيب 35 شخصا على الأقل بالفيروس في مقاطعتي شاندونغ وخنان في الصين، وفقا للعلماء.

وأشار الباحثون إلى عدم وجود أدلة على انتقال الفيروس بين البشر، والذي تم العثور عليه لدى أكثر من 25% من الزبابات. كما تم العثور عليه لدى 5% من الكلاب و2% من الماعز الداجنة.

جميع الأشخاص المصابين بالفيروس، والبالغ عددهم 35، عانوا من الحمى، كما ظهرت على معظمهم أعراض أخرى مثل السعال، الغثيان، فقدان الشهية، التعب، الصداع وألم عضلي.

وقال البروفيسور وانغ لينفا من كلية الطب في جامعة ديوك الوطنية في سنغافورة، الذي شارك في الدراسة، لموقع “غلوبال تايمز” الإخباري الصيني، أنه لم تكن هناك حالات وفاة، واصفا أعراض الفيروس بأنها غير خطيرة. لكن وانغ أضاف مع ذلك أن الفيروس قد يتصرف بطرق غير متوقعة في مضيف بشري.

فيروس هنيبا هو من الفيروسات حيوانية المصدر، وهو فيروس حمض نووي ريبوزي (RNA) من عائلة الفيروسات المخاطية، ويشمل فيروس هيندرا وفيروس نيباه، وكلاهما يحتوي على معدلات إماتة عالية للغاية.

فيروسات نيباه هي الفيروسات الوحيدة المعروفة بانتقالها بين البشر. يتفشى الفيروس بشكل سنوي في جنوب شرق آسيا، وتتراوح معدلات الوفيات من 40% إلى 100% في بعض السنوات، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

أعلنت السلطات الصحية التايوانية الأحد أنها تراقب الفيروس الجديد عن كثب وتعمل على تطوير طريقة لتسلسل الجينوم السريع.

يُعتقد أن الفيروس المسبب لـ كوفيد-19 قد انتقل من الحيوانات إلى البشر في الصين في عام 2019.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال