إسرائيل في حالة حرب - اليوم 226

بحث

بأمر من المحكمة، نتنياهو يعيد مبلغ 270 ألف دولار تلقاه كهدية من ابن عمه الراحل

حكمت المحكمة العليا في أكتوبر بأن تمويل الرسوم القانونية غير مشروع؛ حاول التحالف دفع مشروع قانون يسمح لرئيس الوزراء بالاحتفاظ بالمال، لكنه أرجأه بعد ضغوط من المعارضة والائتلاف

توضيحية: رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحضر جلسة استماع في قضية ضد الصحفي بن كاسبيت في محكمة الصلح في تل أبيب، 23 أبريل 2023. (Tomer Appelbaum / POOL)
توضيحية: رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحضر جلسة استماع في قضية ضد الصحفي بن كاسبيت في محكمة الصلح في تل أبيب، 23 أبريل 2023. (Tomer Appelbaum / POOL)

أعاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء 270 ألف دولار إلى تركة ابن عمه الراحل والمتبرع السابق ناثان ميليكوفسكي، بعد أن قضت محكمة العدل العليا في أكتوبر بضرورة إعادة رئيس الوزراء للأموال على أساس اعتبارها هدية غير مشروعة.

وسلم محامو نتنياهو تأكيدا لمراقب الدولة ماتنياهو إنجلمان بتحويل الأموال. وطلب الأخير أن يقدم ممثلو رئيس الوزراء أيضا دليلا على أن الأموال دخلت في الحساب.

قررت المحكمة في قرارها أن الأموال التي حصل عليها نتنياهو وزوجته سارة لتمويل تفقاتهما القانونية أثناء توليه منصب رئيس الوزراء خلال فترة ولايته الأخيرة كانت هدية محظورة لموظف حكومي.

على الرغم من أن ميليكوفسكي ونتنياهو كانا أبناء عمومة، إلا أن المصالح التجارية كانت عاملا مهيمنا في الهدية، وكان المبلغ أكبر مما كان مقبولا كهدية روتينية بين أفراد الأسرة، كما قال القضاة.

وفي يناير، رفضت المحكمة العليا محاولة نتنياهو لعقد جلسة استماع إضافية لحكمها.

وأعطى ميليكوفسكي نتنياهو 300 ألف دولار في 2017-2018، وتم سداد مبلغ 30 ألف دولار منها لاحقا.

ناتان ميليكوفسكي عام 2013 في سان فرنسيسكو (Drew Altizer Photography)

توفي ميليكوفسكي عام 2021 عن عمر يناهز 78 عاما.

واقترح التحالف في وقت سابق من هذا العام مشروع قانون من شأنه أن يسمح للموظفين الحكوميين بالاحتفاظ بالأموال الممنوحة لهم لغرض تغطية الرسوم الطبية والقانونية، مما كان سيسمح لنتنياهو بالاحتفاظ بالأموال.

وتم تأجيل تطوير قانون الهدايا حتى جلسة الكنيست المقبلة، والتي من المقرر أن تبدأ في 30 أبريل، بعد تهديد المعارضة لتعطيل الإجراءات، بالإضافة إلى تقارير عن ضغوط شديدة من بعض نواب الائتلاف.

وانتقد البعض مشروع القانون على نطاق واسع على أنه مصمم لملائمة احتياجات نتنياهو الشخصية، كما دانه مكتب المستشارة القضائية ووصفه بأنه “يفتح الباب أمام الفساد في الخدمة العامة بأكملها”.

وفي قضية مماثلة، قضى القضاة العام الماضي أن قرضًا قيمته 2 مليون شيكل (566 ألف دولار) حصل عليه نتنياهو من قطب العقارات سبنسر بارتريتش كان هدية محظورة، لكن يمكن سداده وفقًا لاتفاقهما، بإشراف من مراقب الدولة، نظرا لموافقة مراقب الدولة والمستشار القضائي على القرض.

ويواجه نتنياهو أيضًا تهم الاحتيال وخيانة الأمانة في قضية تتعلق بهدايا غير مشروعة تلقاها من متبرعين أثرياء آخرين، وهي واحدة من ثلاث قضايا جنائية يُحاكم عليها حاليًا.

وينفي نتنياهو جميع التهم الموجهة إليه.

اقرأ المزيد عن