إسرائيل في حالة حرب - اليوم 145

بحث

نتنياهو يقيل درعي من منصبيه الوزاريين التزاما بحكم المحكمة العليا

رئيس الوزراء يتعهد بإيجاد "طريقة قانونية" تسمح لزعيم حزب شاس بمواصلة خدمة دولة إسرائيل

أرييه درعي يصل للاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 22 يناير، 2023. (Olivier Fitoussi / FLASH90)
أرييه درعي يصل للاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 22 يناير، 2023. (Olivier Fitoussi / FLASH90)

أقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو زعيم حزب “شاس” أرييه درعي من منصبه كوزير للصحة وللداخلية.

وقال نتنياهو، متحدثا لدرعي: “أنا مضطر، بقلب مثقل وبأسى شديد وبأسوأ شعور ممكن، إلى إقصائك من منصبك كوزير في الحكومة”.

ويأتي القرار عقب حكم المحكمة العليا يوم الأربعاء بمنع درعي من تولي منصب وزاري، بسبب إداناته الجنائية السابقة وتعهده باعتزال الحياة السياسية في إطار صفقة إدعاء وقّع عليها العام الماضي بعد إدانته بارتكاب جرائم ضريبية.

وتعهد نتنياهو بإيجاد “طريقة قانونية” تسمح لدرعي بمواصلة خدمة دولة إسرائيل.

تدخل إقالة درعي حيز التفيذ في غضون 48 ساعة، وبحلول ذلك الوقت سيتعين على نتنياهو إيجاد وزراء جدد لتولي مسؤوليات درعي.

وقرأ نتنياهو لدرعي من نص رسالة تم إعدادها مسبقا، وفيما يلي نصها الكامل:

“كما تعلم ، قررت تعيينك نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية ووزيرا للصحة، بموافقة أغلبية أعضاء الكنيست، لأنني أعتبرك بمثابة نبع خبرة وحكمة ومسؤولية مهم جدا لدولة إسرائيل، في أي وقت وخاصة في هذه اللحظة. لقد استنتجت أنه من المهم أن تخدم دولة إسرائيل كعضو في الكابينت الدبلوماسي-الأمني ​​في حكومتي، حيث يمكن أن يكون لديك تأثير، بالنظر إلى سنوات خبرتك كعضو في مجلس الوزراء في حكومتي رئيسا الوزراء يتسحاق شامير ويتسحاق رابين – تجربة غنية ساهمت في أمن إسرائيل وصمودها”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) ورئيس حزب “شاس” أرييه درعي في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في القدس، 22 يناير، 2023. (Kobi Gideon / GPO)

“لأسفي الجديد، رغم كل هذا، قرر المحكمة العليا، بصفتها محكمة العدل العليا، في 18 يناير، 2023، أنني مطالب بإقصائك من منصبك كوزير للداخلية والصحة. هذا القرار المؤسف يتجاهل إرادة الشعب، كما يتضح من الثقة الكبيرة التي منحها الجمهور للممثلين المنتخبين في حكومتي، عندما كان واضحا للجميع أنك ستخدم في الحكومة كوزير رفيع المستوى”.

“أعتزم البحث عن أي طريقة قانونية يمكنك من خلالها الاستمرار في المساهمة في دولة إسرائيل بخبرتك ومواهبك العديدة، بما يتماشى مع إرادة الشعب. ومع ذلك، في أعقاب التعليمات الواردة في الحكم المذكور أعلاه ، عليّ أن أبلغك أنه وفقا للبند 22 (ب) من قانون أساس: الحكومة، أنا مضطر، بقلب مثقل وحزن شديد وأسوأ شعور ممكن، لإقصائك من منصبك كوزير في الحكومة. مع فائق التقدير”.

اقرأ المزيد عن