ايران ترفض اتهامات البحرين بشأن ’مؤامرة ارهابية’
بحث

ايران ترفض اتهامات البحرين بشأن ’مؤامرة ارهابية’

اعلنت البحرين اعتقال اربعة رجال يشتبه بانهم نفذوا اعتداء بواسطة قنبلة استهدف انبوبا للنفط، اثنين منهم تلقيا تدريبات ايرانية

رجال دين شيعيون بحرينيون يتظاهرون ضد سحب جنسية أبرز مرجع شيعي فيها الشيخ عيسى قاسم (في الصورة)، 20 يونيو 2016 (MOHAMMED AL-SHAIKH / AFP)
رجال دين شيعيون بحرينيون يتظاهرون ضد سحب جنسية أبرز مرجع شيعي فيها الشيخ عيسى قاسم (في الصورة)، 20 يونيو 2016 (MOHAMMED AL-SHAIKH / AFP)

رفضت إيران اتهامات وجهتها لها المنامة ومفادها ان طهران دربت شخصين اوقفا في البحرين بتهمة تنفيذ اعتداء ضد خط انابيب نفط في المملكة، ووصفتها بانها “كاذبة ولا اساس لها”.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الايرانية نشر ليل الاربعاء الخميس “على القادة البحرينيين ان يبدأوا حوارا جديا مع شعبهم لانهاء الازمة القائمة في بلادهم بدلا من اطلاق اتهامات بالية (…) واسكات مطالب مواطنيهم الشرعية”.

والاربعاء اعلنت البحرين اعتقال اربعة رجال يشتبه بانهم نفذوا في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر اعتداء بواسطة قنبلة استهدف انبوبا للنفط تابع لشركة ارامكو السعودية.

وأكدت الخارجية البحرينية ان اثنين منهم تلقيا “تدريبات مكثفة في معسكرات الحرس الثوري الايراني”.

والوزارة التي تلاحق المشتبه بهم قضائيا بتهمة “التآمر” و”تنفيذ اعتداء” تتهمهم بالانتماء الى حركة الاحتجاج التي اطلقها ناشطون من الغالبية الشيعة في البحرين في 2011 وطالب قادتها باقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وسجن عشرات البحرينيين واسقطت عنهم الجنسية منذ 2011 لكن المملكة تنفي تحيزها ضد الشيعة وتتهم ايران بانتظام بتشكيل “خلايا ارهابية” و”زعزعة الاستقرار” في البحرين ما تنفيه طهران.

في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر اندلع حريق في انبوب نفط يربط مصفاة شركة بابكو في البحرين الى محطة الضخ الرئيسية لشركة ارامكو في الظهران ما ادى الى توقف التشغيل. وعلى الفور دانت سلطات البحرين “العمل الارهابي” موجهة اصابع الاتهام الى ايران.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال