أوباما يؤكد ضرورة معالجة العنف المسلح بعد هجوم تشارلستون
بحث

أوباما يؤكد ضرورة معالجة العنف المسلح بعد هجوم تشارلستون

يقول ان هذه الهجمات لا تحدث ’في أماكن اخرى بهذه الوتيرة’، يثير مسألة سهولة الحصول على الأسلحة في الولايات المتحدة

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث بجانب نائب الرئيس جو بايدن عن مقتل تسعة اشخاص باطلاق النار في كنيسة للسود في تشارلستون، 18 يونيو 2015 (SAUL LOEB / AFP)
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث بجانب نائب الرئيس جو بايدن عن مقتل تسعة اشخاص باطلاق النار في كنيسة للسود في تشارلستون، 18 يونيو 2015 (SAUL LOEB / AFP)

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس ان على بلاده مراجعة كيفية حصول القتلة على اسلحة، بعد ما وصفه ب “اعمال قتل عبثية”، اثر اطلاق نار دامي في كنيسة تاريخية للسود في تشارلستون في جنوب البلاد.

وصرح اوباما “الان وقت الحداد والتعافي، لكن لنكن واضحين، علينا كبلد في مرحلة ما ان نفكر في ان هذا النوع من العنف الجماعي لا يحدث في دول متطورة اخرى”.

وتابع “هذا لا يحدث في اماكن اخرى بهذه الوتيرة. ويعود الينا فعل شيء بهذا الشأن”.

واعرب الرئيس الاميركي عن “حزنه” و”غضبه” من الهجوم، حيث اطلق مشتبه به ابيض البشرة النار على مجموعة تدرس الانجيل في كنيسة للسود في تشارلستون، في ولاية كارولاينا الجنوبية، وقتل تسعة منهم.

وتابع “مجددا قتل ابرياء، الى حد ما، بسبب سهولة حصول شخص يريد الايذاء، على سلاح”، مقرا بصعوبة تمرير تشريعات او حتى طرح مسألة ضبط الاسلحة الفردية التي تضارب فيها المصالح السياسية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال