إسرائيل في حالة حرب - اليوم 255

بحث

اندلاع حرائق خلال الليل في أنحاء شمال إسرائيل بعد هجمات حزب الله بالصواريخ والمسيّرات

تمت السيطرة على معظم الحرائق التي اندلعت يوم الاثنين، حسبما ذكرت خدمة الإطفاء صباح الثلاثاء؛ تم علاج 11 شخصًا من استنشاق الدخان، وتضرر منزل واحد على الأقل بسبب النيران

حرائق مشتعلة بجوار مدينة كريات شمونة الشمالية في 3 يونيو 2024، في أعقاب هجمات صاروخية وطائرات مسيّرة من لبنان. (Jalaa Marey/AFP)
حرائق مشتعلة بجوار مدينة كريات شمونة الشمالية في 3 يونيو 2024، في أعقاب هجمات صاروخية وطائرات مسيّرة من لبنان. (Jalaa Marey/AFP)

كافح عناصر الإطفاء في وقت مبكر من يوم الثلاثاء حرائق في شمال إسرائيل، مع استمرارها في الاشتعال بعد أن اندلعت في اليوم السابق بسبب الصواريخ والطائرات المسيرة التي أطلقها حزب الله من لبنان. وقد تمت السيطرة على معظمها بحلول الصباح.

وقالت خدمات الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية خلال الليل إن أكثر من 30 طاقم إطفاء يعملون على إخماد الحرائق، مما أدى إلى إغلاق العديد من الطرق الرئيسية في منطقة الجليل.

وأكد بيان صادر عن خدمة الإطفاء أنه لم يكن هناك أي تهديد للأرواح أو المنازل في ذلك الوقت، مضيفا أنها “تعمل جاهدة لحماية البلدات والممتلكات”.

وفي كريات شمونة، انتشر عناصر الإطفاء في أنحاء المدينة التي تم إخلاؤها في الغالب للسيطرة على النيران ومنعها من الوصول إلى المنازل. وقالت خدمة الإطفاء في وقت سابق إن النيران اشتعلت في عدة ساحات وعريشة وسقف منزل واحد على الأقل.

وفي كيبوتس كفار جلعادي، شمال المدينة، أظهرت لقطات فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي فريقا أمنيا محليا يكافح ألسنة اللهب التي تقترب من البلدة.

كما اندلعت حرائق في منطقتي جبل أدير وعميعاد، حيث أفاد عناصر الإطفاء أن تركيزهم الرئيسي كان على منع انتقال الحريق إلى موشاف كاهال.

وقالت خدمة الإطفاء إن الحرائق مشتعلة منذ ظهر الاثنين، مشيرة إلى موجة الحر الشديدة التي تغطي المنطقة.

وقال الجيشظ إنه يساعد في جهود مكافحة الحرائق، مضيفا أن ستة من جنود الاحتياط أصيبوا بجروح طفيفة بسبب استنشاق الدخان وتم نقلهم إلى المستشفى.

وقال مركز زيف الطبي في صفد إنه عالج خمسة مواطنين أصيبوا أيضا بجروح طفيفة جراء استنشاق الدخان.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بيانا قال فيه إن رئيس الوزراء أجرى تقييما مع كبار المسؤولين الأمنيين “حول التطورات في شمال إسرائيل” وتم إطلاعه على جهود مكافحة الحرائق.

صباح الثلاثاء، قالت خدمة الإطفاء إنه تمت السيطرة على معظم الحرائق، بما في ذلك الحريق بالقرب من عميعاد، والذي قدرت أنه أحرق حوالي 4 آلاف دونم.

وأضاف البيان أن عناصر الإطفاء منعوا انتشار الحرائق في كفر جلعادي وكريات شمونة إلى المنازل هناك.

وقالت خدمة الإطفاء أيضًا إنها لا تزال تكافح للسيطرة على الحريق الذي اندلع في اليوم السابق في كيرين نفتالي.

وجاءت الحرائق وسط مناوشات مكثفة عبر الحدود بين إسرائيل وحزب الله، حيث أطلقت المنظمة المدعومة من إيران عدة رشقات صاروخية على الجليل ومرتفعات الجولان في الأيام الأخيرة. ووفقًا لهيئة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية، تسببت الهجمات الصاروخية وبالطائرات المسيّرة يوم الأحد في حرائق التهمت 10 آلاف دونم من النباتات في المناطق المفتوحة، بما في ذلك المحميات الطبيعية.

ومنذ الثامن من أكتوبر، قامت القوات التي يقودها حزب الله بمهاجمة البلدات والمواقع العسكرية الإسرائيلية على طول الحدود بشكل شبه يومي، زاعمة القيام بذلك لدعم غزة.

وحتى الآن، أسفرت المناوشات على الحدود عن مقتل عشرة مدنيين على الجانب الإسرائيلي، بالإضافة إلى مقتل 14 جنديا. كما وقعت عدة هجمات من سوريا دون وقوع إصابات.

وأعلن حزب الله أسماء 328 من أعضائه الذين قُتلوا في المناوشات المستمرة، معظمهم في لبنان وبعضهم في سوريا أيضا. كما قُتل 62 عنصرا إضافيا من الجماعات المسلحة الأخرى في لبنان، وجنديا لبنانيا، بالإضافة إلى عشرات المدنيين، ثلاثة منهم صحفيون.

وقد أعربت إسرائيل عن انفتاحها على التوصل إلى حل دبلوماسي للصراع، لكنها هددت بشن حرب ضد حزب الله لاستعادة الأمن في شمال إسرائيل، حيث نزح عشرات الآلاف من المدنيين.

اقرأ المزيد عن