تبادل نيران عن طريق الخطأ بين الجيش الإسرائيلي وعناصر أمن فلسطينيين في نابلس
بحث

تبادل نيران عن طريق الخطأ بين الجيش الإسرائيلي وعناصر أمن فلسطينيين في نابلس

اطلقت جنود اسرائيليون النار على قوات امن فلسطينيين خلال عملية ليلية، على ما يبدو معتقدون عن طريق الخطأ انهم مشتبه بهم؛ اصابوا شخص واحد

صورة توضيحية: جنود اسرائيليون خلال عمليات ليلية في الضفة الغربية، 27 نوفمبر 2016 (IDF Spokesman)
صورة توضيحية: جنود اسرائيليون خلال عمليات ليلية في الضفة الغربية، 27 نوفمبر 2016 (IDF Spokesman)

تبادل جنود اسرائيليون النيران مع قوات أمن فلسطينيين في مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية صباح الثلاثاء، بما قال الجيش الإسرائيلي انه على ما يبدو كان عن طريق خطأ.

وأفادت تقارير اعلامية فلسطينية أن أحد العناصر الفلسطينيين اصيب. ولم يصاب أي جندي اسرائيلي في الحادث، قال الجيش.

“خلال عمليات لإعتقال عملاء ارهاب في مدينة نابلس، اندلع تبادل نيران بين جنود اسرائيليين وأشخاصا اعتبرهم الجنود مشتبه بهم. لاحقا، اتضح أنهم عناصر أجهزة أمن فلسطينيين”، قال الجيش في بيان.

“يتم التحقيق في الحادث”، أعلن الجيش.

وقال محافظ المدينة ابراهيم رمضان أن القوات الإسرائيلية اطلقت النار على المبنى واصابت أحد عناصر الأمن الفلسطينيين.

وقال أن القوات الإسرائيلية اطلقت النار على المقر “بشكل مباشر وبدون تبرير”، وأن اسرائيل لم تبلغ السلطة الفلسطينية قبل بدخول المدينة، خلافا للإجراءات المعتادة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأفادت “وفا” أن ضابط أمن فلسطيني اصيب بإصابات طفيفة.

وانسحبت القوات الإسرائيلية من المدينة.

وفي علميات ليلية في انحاء الضفة الغربية، اعتقلت القوات الإسرائيلية 18 مشتبها به فلسطينيا، أعلن الجيش.

وقال الجيش أنه يشتبه بهم بالمشاركة في نشاطات مسلحة، رشق الحجارة أو أعمال شغب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال