انخفاض معدل البطالة في إسرائيل إلى أدنى مستوى له منذ ظهور فيروس كورونا
بحث

انخفاض معدل البطالة في إسرائيل إلى أدنى مستوى له منذ ظهور فيروس كورونا

باستثناء المتأثرين من الوباء، انخفضت البطالة إلى 2.9%، وهي أدنى مستوى لها منذ 50 عاما؛ وبلغ متوسط الأجر الشهري 12,052 شيكل

مكتب التوظيف في القدس (Yossi Zamir/Flash90)
مكتب التوظيف في القدس (Yossi Zamir/Flash90)

انخفض معدل البطالة في إسرائيل بشكل طفيف إلى 4.4% في شهر أبريل من 4.8% في مارس، وهو أدنى مستوى له منذ بداية جائحة كوفيد-19 في عام 2020، وفقا للبيانات التي نشرها يوم الثلاثاء المكتب المركزي للإحصاء.

ولم يعمل ما مجموعه 186,100 إسرائيلي في شهر أبريل، وفقا لأرقام مكتب الاحصاء، مقارنة بـ 227,200 في مارس. وقبل الوباء، كان ما يقدر بنحو 150,000 إسرائيلي عاطلين عن العمل.

يشمل المعدل الإجمالي الأشخاص الذين تم فصلهم أو الذين أغلقت أماكن عملهم منذ مارس 2020 بسبب الوباء، وكذلك من هم في إجازة غير مدفوعة الأجر والذين يتوقعون العودة إلى أماكن عملهم.

وبلغ المعدل باستثناء المتأثرين بالوباء 2.9% في أبريل، وهو أدنى مستوى منذ 50 عاما. وبلغت مستويات البطالة قبل الجائحة حوالي 3.5%.

وبعد انخفاض في نهاية يناير، ارتد متوسط الأجر في فبراير إلى 12,052 شيكل (3600 دولار) في الشهر، على غرار البيانات المنشورة في نهاية عام 2021، وفقا لتقرير منفصل صادر عن مكتب الاحصاء.

والقطاع الذي شهد أعلى زيادة في الأجور كان صناعة التكنولوجيا، حيث ارتفع متوسط الأجر الشهري إلى 30,049 شيكل (8960 دولار)، مقارنة بـ 27,310 شيكل (8140 دولار) في يناير.

ومع إجراءات الإغلاق للأماكن العامة في عام 2020، ارتفع عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في إسرائيل، حيث وصل إلى أكثر من مليون في أبريل من ذلك العام – أكثر من 24% من البطالة، وهي أعلى نسبة على الإطلاق.

ومع خروج إسرائيل في الأشهر الأخيرة من الموجة الخامسة من إصابات كوفيد-19، تم رفع معظم القيود وانفتاح الاقتصاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال