انتوني بلينكن يؤكد أن واشنطن ستسعى الى اتفاق “أقوى” مع إيران
بحث

انتوني بلينكن يؤكد أن واشنطن ستسعى الى اتفاق “أقوى” مع إيران

أكد بلينكن، الذي اختاره بايدن لتولي حقيبة الخارجية، ان الاتفاق سيشمل يشمل البرنامج الإيراني للصواريخ البالستية كما "أنشطتها المزعزعة" للشرق الأوسط

أنتوني بلينكين يتحدث خلال جلسة المصادقة على تعيينه وزيراً للخارجية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي في واشنطن العاصمة، 19 يناير 2021 (POOL / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / GETTY IMAGES VIA AFP)
أنتوني بلينكين يتحدث خلال جلسة المصادقة على تعيينه وزيراً للخارجية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي في واشنطن العاصمة، 19 يناير 2021 (POOL / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / GETTY IMAGES VIA AFP)

أكد انتوني بلينكن الذي سماه جو بايدن لتولي وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء أن حكومة الرئيس المقبل مستعدة للعودة الى الاتفاق النووي مع ايران، شرط أن تفي طهران مجددا بالتزاماتها.

وقال بلينكن إن الرئيس المنتخب “يعتقد أنه إذا عادت إيران للتقيد (بالاتفاق)، فنحن ايضا سنتقيد به”.

واضاف خلال جلسة المصادقة على تعيينه في مجلس الشيوخ “لكننا سنلجأ الى ذلك كنقطة انطلاق، مع حلفائنا وشركائنا الذين سيكونون مجددا الى جانبنا، سعيا الى اتفاق أقوى ويستمر وقتا أطول”، معتبرا أن هذا الأمر يفترض أن يشمل البرنامج الإيراني للصواريخ البالستية كما “أنشطتها المزعزعة” للشرق الأوسط.

واعتبر بلينكن إن هذه الشروط غير متوافرة حاليا.

وأكد أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 بقرار من الرئيس دونالد ترامب، فاقم التهديد النووي الإيراني.

كما أكد أن “إيران ستكون أكثر خطورة مما هي عليه الآن في حال امتلكت السلاح النووي أو أوشكت على تصنيعه سريعا”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال