اليونان تسعى لتصبح “جسرا” بين أوروبا والدول العربية
بحث

اليونان تسعى لتصبح “جسرا” بين أوروبا والدول العربية

يرى محللون ان هذا اللقاء اليوناني-العربي يهدف الى تشكيل جبهة مشتركة في مواجهة طموحات تركيا المجاورة في مجال موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط

رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس (يسار)، يتحدث مع ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة الإماراتية للتعاون الدولي (يمين) ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود (وسط)، في أثينا، خلال منتدى فيليا ( منتدى الصداقة)، 11 فبراير 2021 (PETROS GIANNAKOURIS / POOL / AFP)
رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس (يسار)، يتحدث مع ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة الإماراتية للتعاون الدولي (يمين) ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود (وسط)، في أثينا، خلال منتدى فيليا ( منتدى الصداقة)، 11 فبراير 2021 (PETROS GIANNAKOURIS / POOL / AFP)

أعلن وزير الخارجية اليوناني الخميس في ختام منتدى عقد في أثينا مع نظرائه من دول عربية وحوض المتوسط أن “طموح اليونان هو أن تصبح جسرا بين شرق البحر المتوسط والخليج والبلقان وأوروبا”.

والاجتماع الذي حمل عنوان “منتدى فيليا” (منتدى الصداقة) يهدف إلى “بناء الصداقة والسلام والازدهار في المنطقة”، كما أكد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس الذي يسعى إلى تعزيز الروابط بشكل خاص في مجالي الطاقة والأمن.

وبحسب محللين فان هذا اللقاء اليوناني-العربي يهدف الى تشكيل جبهة مشتركة في مواجهة طموحات تركيا المجاورة في مجال موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

بين المشاركين وزراء خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان والبحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني وقبرص نيكولاوس خريستودوليدس ومصر سامح حسن شكري ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتية ريم الهاشمي.

وبحسب مصدر وزاري، فان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان شارك أيضا في هذا الاجتماع عبر الفيديو.

ورحب الوزير المصري بـ”التعاون الجيد مع اليونان والدول العربية ودول الخليج في مجال الأمن”.

وشدد على ضرورة تعزيز “الاستقرار في المنطقة لاستغلال مواردنا وضمان مستقبل أفضل لشعوبنا”.

تقيم اليونان تقليديا علاقات جيدة مع الدول العربية بينما تقوم بتطوير تعاونها مع إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال