الولايات المتحدة حذرت إسرائيل والناتو من تفشي وباء في الصين في شهر نوفمبر – تقرير
بحث

الولايات المتحدة حذرت إسرائيل والناتو من تفشي وباء في الصين في شهر نوفمبر – تقرير

بحسب التقرير، ناقش المسؤولون الإسرائيليون التهديد قبل خمسة اشهر، قبل أن يكون الجمهور على دراية بفيروس كورونا، لكن وزارة الصحة ’لم يتم فعل شيء’ في وزارة الصحة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشاركون في مؤتمر صحفي في الغرفة الشرقية للبيت الأبيض أعلن فيه ترامب عن خطة إدارته لحل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، 28  يناير،  2020.  (Alex Wong/Getty Images/AFP)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشاركون في مؤتمر صحفي في الغرفة الشرقية للبيت الأبيض أعلن فيه ترامب عن خطة إدارته لحل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، 28 يناير،  2020. (Alex Wong/Getty Images/AFP)

كشفت قناة تلفزيونية إسرائيلية يوم الخميس أن أجهزة المخابرات الأمريكية نبهت إسرائيل من تفشي فيروس كورونا في الصين في شهر نوفمبر.

بحسب القناة 12، أصبحت المؤسسة الاستخباراتية الأمريكية على دراية بالمرض الناشئ في ووهان في الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر وقامت بصياغة وثيقة سرية.

ولم تكن المعلومات حول تفشي المرض متاحة للجمهور في تلك المرحلة – وكانت معروفة على ما يبدو فقط للحكومة الصينية.

وأبلغت المخابرات الأمريكية إدارة ترامب بالمعلومات، “التي لم تعتبرها جديرة بالاهتمام”، لكن التقرير أفاد أن الأمريكيين قرروا إطلاع حلفائهم على الوثيقة السرية: الناتو وإسرائيل، وبالتحديد الجيش الإسرائيلي.

طاقم طبي يرتدي زيا واقيا للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورنا الفتاك الذي بدأ في مدينة ووهان، يعمل في مستشفى الصليب الأحمر في ووهان، 25 يناير، 2020.(Hector Retamal)

وصرحت الشبكة التلفزيونية إن مسؤولين عسكريين إسرائيليين ناقشوا في وقت لاحق من شهر نوفمبر احتمال انتشار الفيروس في المنطقة وكيفية تأثيره على إسرائيل والدول المجاورة.

ووصلت المعلومات الاستخباراتية لصناع القرار الإسرائيليين ولوزارة الصحة، حيث “لم يتم فعل شيء”، بحسب التقرير.

في الأسبوع الماضي، ذكرت شبكة “ABC NEWS” الأمريكية أن مسؤولين في المخابرات الأمريكية حذروا من فيروس كورونا في تقرير أعده المركز الوطني للاستخبارات الطبية في الجيش الأمريكي في شهر ديسمبر.

ومن غير الواضح ما إذا كان هذا هو التقرير نفسه الذي تمت مشاركته مع إسرائيل كما ذكر.

في هذه الصورة التي نشرتها وكالة شينخوا للأنباء يظهر الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال زيارة إلى منطقة ميناء تشوانشان بميناء نينغبو-زوشان بمقاطعة تشجيانغ بشرق الصين، يوم الأحد 29 مارس 2020 (Ju Peng / Xinhua via AP)

في أول خطوة رئيسية اتخذتها لمنع انتشار فيروس كورونا، أعلنت إسرائيل في 30 يناير عن منع جميع الرحلات القادمة من الصين، بعد عشرة أيام من إصدار الزعيم الصيني شي جين بينغ أول تعليق علني له على الفيروس وإعلان كبير علماء الأوبئة في البلد الآسيوي لأول مرة بأن المرض يمكن أن ينتقل من شخص لآخر.

يوم الأربعاء أفاد تقرير لوكالة “أسوشيتد برس” إن تحذير شي جاء بعد سبعة أيام من توصل مسؤولين صينيين سرا إلى أن الصين تواجه وباء محتملا، وهو ما قد يكون كلف الصين والدول الأخرى وقتا ثمينا للاستعداد للجائحة.

وأفادت تقارير أن أطباء في ووهان، المدينة التي اعتُبرت مركز انتشار الفيروس في الصين، حاولوا التحذير من الفيروس لأول مرة في شهر ديسمبر، لكن السلطات أجبرتهم على الصمت.

ولقد نفت الحكومة الصينية مرارا وتكرارا محاولة حجبها للمعلومات في الأيام الأولى، وقالت إنها أبلغت منظمة الصحة العالمية بشكل فوري عن تفشي الفيروس.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال