الولايات المتحدة تنتقد مشاركة إيران في معرض دفاعي في قطر
بحث

الولايات المتحدة تنتقد مشاركة إيران في معرض دفاعي في قطر

لوّحت الولايات المتحدة الخميس بإمكانية فرض عقوبات في اعقاب "خيبة الأمل" لمشاركة مسؤولين عسكريين إيرانيين في معرض الدوحة للدفاع

صورة توضيحية: رجل دين يمشي أمام صواريخ زولفاغر العلوية وصواريخ دزفول التي عرضها الحرس الثوري شبه العسكري في مسجد الإمام الخميني في طهران، إيران، الجمعة، 7 يناير 2022 (AP Photo / Vahid Salemi)
صورة توضيحية: رجل دين يمشي أمام صواريخ زولفاغر العلوية وصواريخ دزفول التي عرضها الحرس الثوري شبه العسكري في مسجد الإمام الخميني في طهران، إيران، الجمعة، 7 يناير 2022 (AP Photo / Vahid Salemi)

لوّحت الولايات المتحدة الخميس بإمكانية فرض عقوبات بعد مشاركة مسؤولين عسكريين إيرانيين في معرض دفاعي في الدوحة وعرض الجمهورية الإسلامية معدات عسكرية فيه.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس “نشعر بخيبة أمل وانزعاج عميقين لمشاركة مسؤولين عسكريين إيرانيين، وعلى ما يبدو أيضاً أعضاء من الحرس الثوري، في معرض الدوحة للدفاع في قطر”.

وأضاف “نرفض رفضاً قاطعاً وجودهم (الإيرانيين)” في معرض ومؤتمر الدوحة الدولية للدفاع البحري، واصفاً إيران بأنها “أكبر تهديد للاستقرار البحري في منطقة الخليج”.

وعرضت إيران في الدوحة عدداً من نماذجها من الطائرات والصواريخ وغيرها من المعدّات العسكرية.

وشهد المعرض أيضاً زيارة سفن عسكرية من دول مختلفة، وشارك فيه خصوصاً بعض من كبريات شركات بناء السفن العسكرية.

وقطر الحليفة الوثيقة للولايات المتحدة، تستضيف في قاعدة العديد العسكرية مقرّ القيادة المركزية للجيش الأميركي في الشرق الأوسط (سنتكوم) وتسمح لسفن البحرية الأميركية التي تقوم بدوريات في منطقة الخليج بالرسو في مياهها بانتظام.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات شديدة على التجارة مع الجيش الإيراني، وبخاصة مع الحرس الثوري، الذي وضعته على القائمة السوداء للتنظيمات الإرهابية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال