الولايات المتحدة تضغط على إسرائيل لإعادة النظر في قواعد إطلاق النار بعد تحقيق الجيش في مقتل شيرين أبو عاقلة
بحث

الولايات المتحدة تضغط على إسرائيل لإعادة النظر في قواعد إطلاق النار بعد تحقيق الجيش في مقتل شيرين أبو عاقلة

تشير وزارة الخارجية إلى أن الإدارة الأمريكية غير راضية عن الخطوات التي اتخذها الجيش حتى الآن لإصلاح قواعد الاشتباك في أعقاب إطلاق النار على المراسلة الفلسطينية الأمريكية

فلسطيني يحمل شمعة وصورة صحفية الجزيرة المقتولة شيرين أبو عاقلة، أمام مكتب شبكة الجزيرة في مدينة غزة، 11 مايو 2022 (AP Photo/Adel Hana, File)
فلسطيني يحمل شمعة وصورة صحفية الجزيرة المقتولة شيرين أبو عاقلة، أمام مكتب شبكة الجزيرة في مدينة غزة، 11 مايو 2022 (AP Photo/Adel Hana, File)

قالت الولايات المتحدة أنها ستواصل الضغط على إسرائيل لإعادة فحص قواعد الاشتباك العسكرية يوم الثلاثاء، بعد أن توصل تحقيق للجيش الإسرائيلي في مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة إلى أن رصاصة أطلقها جندي إسرائيلي هي المسؤولة على الأرجح عن مقتلها.

وقال نائب المتحدث بإسم وزارة الخارجية فيدانت باتيل: “سنواصل الضغط على شركائنا في اسرائيل لمراجعة سياساتها وممارساتها بشأن قواعد الاشتباك، والنظر في خطوات إضافية للتخفيف من مخاطر إلحاق الأذى بالمدنيين وحماية الصحفيين ومنع وقوع مآسي مماثلة في المستقبل. هذا هدف رئيسي بالنسبة لنا”.

ويبدو أن بيان باتيل، الذي زاد من حدة رد الفعل الأمريكي السابق، يشير إلى أن إدارة بايدن لا تزال غير راضية عن الخطوات التي اتخذتها إسرائيل منذ مقتل صحفية قناة الجزيرة أثناء تغطيتها لإشتباكات مسلحة في 11 مايو.

قُتلت أبو عاقلة البالغة من العمر 51 عاما، والتي كانت ترتدي سترة عليها “صحافة” وخوذة، خلال اشتباكات بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين اندلعت بعد أن داهم الجيش الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين في شمال الضفة الغربية.

ورفض الجيش طلب التعليق على تصريحات باتيل.

وتضغط إدارة بايدن منذ شهور على إسرائيل لإصلاح سياسات إطلاق النار، والتي تشمل الصراخ على المشتبه بهم للتوقف، وإطلاق النار في الهواء، واستخدام القوة المميتة فقط إذا شعر الجنود بالتهديد.

وقُدمت الطلبات خلال مكالمات أجراها وزير الخارجية أنطوني بلينكين مع نظرائه الإسرائيليين.

نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية فيدانت باتيل خلال الإحاطة الإعلامية اليومية في واشنطن، 6 سبتمبر 2022 (Screen capture / YouTube)

وألقى الجيش في البداية باللوم على مسلحين فلسطينيين في إطلاق النار، لكنه اعترف لاحقا بأن أبو عاقلة قد تكون قُتلت على يد جنود إسرائيليين.

وبعد مراجعة داخلية، قال مسؤول عسكري إسرائيلي للصحفيين يوم الإثنين أنه تم التعرف على الجندي الذي “من المرجح جدا” أنه أطلق النار على الصحفية بالخطأ، بناء على تحقيق الجيش.

“لقد أخطأ في التعرف عليها. تقاريره في الوقت الفعلي تشير إلى خطأ في تحديد الهوية”، قال الضابط، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته. وقال الجيش يوم الاثنين إنه لم يشتبه في ارتكاب أي مخالفات جنائية في القتل.

لم يشر الرد الأولي لوزارة الخارجية على تحقيق الجيش الإسرائيلي إلى استمرار الضغط على إسرائيل لإصلاح قواعدها.

وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان ليلة الإثنين: “نرحب بمراجعة إسرائيل لهذا الحادث المأساوي، ونؤكد مرة أخرى على أهمية المساءلة في هذه القضية، مثل السياسات والإجراءات لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل”.

وقالت السلطة الفلسطينية إن تحقيقاتها أثبتت أن الجيش الإسرائيلي استهدف أبو عاقلة عمدا وأنها قُتلت بنيران الجيش الإسرائيلي خلال العملية – وهو استنتاج نفته إسرائيل بشكل قاطع.

الزهور والأعلام والتذكارات الأخرى في نصب تذكاري مرتجل في الموقع الذي قُتلت فيه الصحافية الأمريكية الفلسطينية المخضرمة شيرين أبو عاقلة ، في مدينة جنين بالضفة الغربية، 19 مايو، 2022. (AP / Majdi Mohammed)

وراجعت الولايات المتحدة التحقيق الذي أجرته السلطة الفلسطينية والتحقيق الإسرائيلي الذي لم يكتمل حتى ذلك الحين في مقتل أبو عاقلة، بالإضافة إلى إجراء تحليل باليستي للرصاصة قبل أن تقول في يوليو إن الرصاصة أصيبت بأضرار بالغة تعرقل التوصل إلى نتيجة حاسمة، لكن المسؤول كان جنديا إسرائيليا على الأرجح.

واتهمت عائلة أبو عاقلة والقادة الفلسطينيين واشنطن بالفشل في السعي إلى محاسبة إسرائيل على مقتل الصحافية.

كما دعا بعض الديمقراطيين التقدميين في الكونجرس إلى إجراء تحقيق أمريكي في جريمة القتل، لكن لم يتم تبني الفكرة على نطاق واسع في الكابيتول هيل.

وتقول جماعات حقوقية إن التحقيقات الإسرائيلية في مقتل الفلسطينيين بالرصاص غالبا ما تظل عالقة لأشهر أو سنوات قبل أن تغلق، وأن الجنود نادرا ما يخضعون للمساءلة.

الصحفي الفلسطيني علي السمودي يزور نصبا تذكاريا مرتديا في الموقع حيث قُتلت الصحفية الفلسطينية الأمريكية المخضرمة في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة أثناء تغطيتها لعملية للجيش الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية، 19 مايو، 2022. (AP/Majdi Mohammed)

جاء نشر النتائج من قبل الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين في أعقاب ضغوط مارستها الولايات المتحدة، وفقا لتقارير، بما في ذلك خلال الزيارة الأخيرة التي قامت بها مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية باربرا ليف.

تواجدت ليف في إسرائيل والضفة الغربية من الخميس إلى السبت في زيارة بعيدة عن الأضواء تضمنت لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن ليف تتواجد في المنطقة “لمناقشة مجموعة من الأولويات” التي تشمل “اهتمام الولايات المتحدة في تحسين جودة حياة الشعب الفلسطيني”.

ولم تظهر تفاصيل كثيرة عن زيارتها، لكنها أبلغت المسؤولين الإسرائيليين أن واشطن قلقة من تصاعد العنف في الضفة الغربية، حسبما أفادت تقارير.

ساهم إيمانويل فابيان في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال