الولايات المتحدة تسجل أعلى معدل إصابات يومية بفيروس كورونا
بحث

الولايات المتحدة تسجل أعلى معدل إصابات يومية بفيروس كورونا

في مواجهة هذا التفشي السريع للفيروس، قررت إدارة بايدن الإثنين خفض مدة الحجر الصحي الموصى بها للأشخاص المصابين بالفيروس إلى النصف

رجل يخضع لفحوص كورونا في موقع اختبار سريع تديره "نعومي هيلث" في وسط مدينة ميامي، 21 ديسمبر، 2021. (AP Photo/Rebecca Blackwell, File)
رجل يخضع لفحوص كورونا في موقع اختبار سريع تديره "نعومي هيلث" في وسط مدينة ميامي، 21 ديسمبر، 2021. (AP Photo/Rebecca Blackwell, File)

أ ف ب – بتسجيلها نحو 265 ألف إصابة يوميا في المتوسط منذ أسبوع، تواجه الولايات المتحدة تفشيا قياسيا مقلقا لكوفيد-19 بدفع من المتحور الجديد “أوميكرون” تجاوز موجة يناير 2021.

بلغ متوسط الإصابات اليومية الجديدة في البلاد 265,427 حالة خلال سبعة أيام، وهي الحصيلة الأثقل في العالم، متجاوزا المعدل القياسي السابق المسجل خلال الموجة الثالثة في يناير 2021 الذي بلغ 252 ألف حالة يوميا، وفق الأرقام الصادرة يوم الأربعاء عن جامعة جونز هوبكنز.

“أوميكرون” هو حاليا المتحور المهيمن في الولايات المتحدة بحسب مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها. ويمثل نحو 59% من الإصابات الجديدة خلال الأسبوع الذي انتهى في 25 ديسمبر.

راجعت هذه المراكز الفدرالية تقديرها لمعدل الإصابات بأوميكرون ضمن الحالات المسجلة الأسبوع الماضي (المنتهي في 18 ديسمبر) من 73% إلى 22.5%.

وقالت متحدثة بإسم مراكز السيطرة على الأمراض لوكالة فرانس برس: “تلقينا المزيد من البيانات حول تلك الفترة، وخفضنا معدل تفشي اوميكرون”، وبررت جزئيا الفجوة الكبيرة بين النسبتين بسرعة انتشار المتحور الجديد.

وشددت على أنه “من المهم الإشارة إلى أننا ما زلنا نشهد زيادة مستمرة في معدل الإصابات بأوميكرون”.

 “موجة سريعة”

بدأ منحنى الإصابات الجديدة الذي انخفض بين مطلع سبتمبر وأواخر أكتوبر بعد الموجة الرابعة المرتبطة بسلالة دلتا، في الارتفاع مرة أخرى منذ شهرين وهو الآن يتصاعد بشكل حاد مع المتحور أوميكرون سريع التفشي.

وقال عالم الأوبئة في جامعة هارفارد مايكل مينا يوم الثلاثاء عبر تويتر إن هذه “ستكون موجة سريعة لكنها صعبة للغاية”، معتبرا أيضا أن الحصيلة القياسية للاصابات المسجلة ليست سوى “الجزء الظاهر من جبل الجليد” بسبب عدد الإصابات التي لم ترصد أو لم يتم الإبلاغ عنها.

وأشارت السلطات الصحية الأميركية يوم الثلاثاء إلى أن المشكلة تفاقمت لأن الفحوص السريعة لكشف كوفيد قد لا ترصد أوميكرون بنفس مستوى المتحورات السابقة.

يعني ذلك أن هذه الاختبارات قد تعطي نتيجة سلبية رغم الإصابة بأوميكرون.

حاليا، ورغم تصاعد عدد حالات الاستشفاء مع دخول حوالي تسعة آلاف مريض جديد مصابين بكوفيد-19 إلى المستشفيات يوميا في الولايات المتحدة، إلا أنه لا يزال بعيدا عن 16,500 حالة استشفاء يومية سُجلت في مطلع يناير 2021، وفق بيانات مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها.

حاليا يسجل نحو 1200 وفاة في المتوسط بسبب كورونا في البلاد، في حين بلغت الذروة سابقا حوالي 3400 حالة وفاة يومية.

خفض فترة الحجر 

وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز، توفي أكثر من 820 ألف شخص بسبب فيروس كوفيد في الولايات المتحدة منذ ظهوره، وهي الحصيلة الأثقل في العالم.

في مواجهة هذا التفشي السريع الذي أربك وتيرة الرحلات الجوية وسبب إغلاق مطاعم وإلغاء عروض ثقافية، قررت إدارة بايدن يوم الإثنين خفض مدة الحجر الصحي الموصى بها للأشخاص المصابين بالفيروس إلى النصف من عشرة إلى خمسة أيام للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض، ومن 14 إلى خمسة أيام لغير الملقحين الذين خالطوا شخصا مصابا.

سجل العالم حصيلة إصابات قياسية خلال الأسبوع الماضي، حيث تم رصد أكثر من 935 ألف إصابة بالفيروس يوميا في المتوسط من 22 إلى 28 ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى تقارير رسمية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال