الولايات المتحدة تخصص 5.5 مليون دولار للشركات الإسرائيلية والفلسطينية ورائدات الأعمال
بحث

الولايات المتحدة تخصص 5.5 مليون دولار للشركات الإسرائيلية والفلسطينية ورائدات الأعمال

مستشهدة بتردد المشاركين نشر أسمائهم، رفضت مدير برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تسمية الهيئات التجارية المتعاقدة لتوزيع أموال المنحة من صندوق الشراكة من أجل السلام

نائبة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إيزوبيل كولمان تتحدث إلى المراسلين في السفارة الأمريكية في القدس، 8 مارس، 2022 (Tal Schneider / The Times of Israel)
نائبة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إيزوبيل كولمان تتحدث إلى المراسلين في السفارة الأمريكية في القدس، 8 مارس، 2022 (Tal Schneider / The Times of Israel)

ستتلقى هيئات تجارية إسرائيلية وفلسطينية ملايين الدولارات من المساعدات الأمريكية لتعزيز الشراكات عبر الحدود، مع ابقاء أسمائها سرية، حيث يبدو أن بعض المشاركين المحتملين قلقون بشأن المشروع المشترك.

أعلنت نائبة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إيزوبيل كولمان عن المنح المقدمة خلال زيارة لها يوم الثلاثاء.

ستهدف أموال المساعدة، التي سيتم تقديمها بموجب صندوق الشراكة من أجل السلام في الشرق الأوسط، إلى “بناء شراكات وزيادة النمو الاقتصادي وإرساء أسس السلام من خلال برامج بين الناس”، وفقا لبيان الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

في البداية، سيتم توزيع 3.3 مليون دولار لدعم رائدات الأعمال النساء، و 2.2 مليون دولار أخرى سيتم تحويلها إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة في إسرائيل والسلطة الفلسطينية المهتمة بالتعاون.

لتوزيع المنح على الشركات، سيعمل صندوق الشراكة من خلال هيئة تجارية فلسطينية ونظيرة إسرائيلية.

ورفضت كولمان تسمية الاتحادات التجارية، مشيرة إلى أن الشركات كانت مترددة في الكشف عن مشاركتها في البرنامج علنا.

“نحن لا نفصح عن الأسماء في الوقت الحالي”، قالت في مؤتمر صحفي مع صحفيين إسرائيليين وفلسطينيين. “هناك العديد من الشركات المترددة في المشاركة في الخطة. ولذا فإننا نسمح للهيئات التجارية ببعض المساحة وبعض الوقت حتى يشعروا بالراحة تجاه ذلك”.

رجل فلسطيني يقف بجانب لوحة اعلانية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مدينة حلحول جنوب الضفة الغربية، 17 ديسمبر 2007 (AP Photos / Kevin Frayer)

ولم يتضح ما إذا كان سيتم الكشف عن الجمعيات في وقت لاحق.

يعتبر بعض الفلسطينيين أن العلاقات التجارية مع إسرائيل ممنوعة وقد تخشى الشركات من رد فعل سلبي إذا تم النشر أنها جزء من المشروع.

وأشارت كولمان إلى أن المنح ستكون مفتوحة للشركات من مجموعة واسعة من القطاعات، والتي ستحددها المجموعات التجارية.

سيقوم مشروع المنحة الآخر بتخصيص أموال الدعم والتدريب لسيدات الأعمال. وسيركز المشروع على التدريب والتمويل الأولي وربط الحاصلين على المنح برواد الأعمال المخضرمين لتوجيههم. ستخصص الأموال أيضا لتوفير التدريب على الأعمال التجارية للشابات غير العاملات في هذا المجال سيتم دمجهن.

أنشأ الكونغرس صندوق الشراكة في ديسمبر 2020 لدعم مشاريع التعايش الإسرائيلي الفلسطيني، وخصص 250 مليون دولار لهذا المخطط. تتخذ القرارات بشأن كيفية تخصيص الأموال من قبل لجنة استشارية برئاسة جورج سالم، المحامي الفلسطيني الأمريكي الذي شغل مناصب في إدارتي ريغان وبوش. في وقت لاحق، كان مستشارا للسياسة الخارجية في حملة المرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني.

فلسطينيون يرشون شعار الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أثناء احتجاجهم على خطة الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، في دوار تم تجديده من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، 4 فبراير، 2020. (صورة أسوشيتد برس / مجدي محمد)

تعهد السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نايدز بدفع مشاريع صندوق الشراكة من القدس، على عكس الإدارة السابقة، التي قطعت الأموال عن الفلسطينيين، بما في ذلك مشاريع التعايش.

بصرف النظر عن صندوق الشراكة، جددت إدارة بايدن صندوق الدعم الاقتصادي، الذي يخصص 75 مليون دولار سنويا لمساعدة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. ومن المقرر أن تذهب الأموال إلى مشاريع برنامج الغذاء العالمي، ومختلف المنظمات غير الحكومية، ومستشفيات القدس الشرقية، وأعمال الصرف الصحي، وتعزيز القطاع الخاص، لكن الصندوق لم يوزع بعد أي أموال من المنحة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال