الوزراء يصادقون على إعادة فتح المدارس بالكامل وإلغاء نظام الكبسولات اعتبارا من يوم الأحد
بحث

الوزراء يصادقون على إعادة فتح المدارس بالكامل وإلغاء نظام الكبسولات اعتبارا من يوم الأحد

خطة وزارة الصحة ستعمل على إنهاء التعلم عن بعد لطلاب صفوف الخامس حتى التاسع، وإدخال "نظام اختبار ومراقبة موسع" في المؤسسات التعليمية

طلاب الصف الخامس في مدرسة ألوموت الابتدائية في إفرات، 21 فبراير، 2021. (Gershon Elinson / Flash90)
طلاب الصف الخامس في مدرسة ألوموت الابتدائية في إفرات، 21 فبراير، 2021. (Gershon Elinson / Flash90)

صوت الوزراء ليلة الإثنين على إعادة فتح المدارس في إسرائيل بالكامل ابتداء من يوم الأحد المقبل، منهيين فرضا يلزم بعض الصفوف بالدراسة في مجموعات أصغر.

الطلاب في صفوف الخامس حتى التاسع هم الوحيدون الذين ما زالوا ملزمين بالدراسة في “كبسولات” متباعدة.

وستشمل الخطة، التي طرحتها وزارة الصحة، “نظام اختبار ومراقبة موسع” في المؤسسات التعليمية.

بموجب الخطة، إذا كانت نتيجة اختبار كورونا للطالب إيجابية، فسيتم اخضاع جميع الطلاب وهيئة التدريس في الصف لفحوصات كورونا قبل العودة إلى الفصل الدراسي. كما سيخضعون لمتطلبات الحجر الصحي، وفقا لوزارة الصحة.

وقالت الوزارة إن قرار إعادة فتح المدارس يرجع إلى معدلات الإصابة المنخفضة في البلاد.

وجاء في بيان للوزارة أنه “بعد أسبوعين من الاستقرار في معدلات الإصابة… بما في ذلك انخفاض معدلات الإصابة بين الأطفال، من الممكن المضي قدما في فتح جهاز التعليم على نطاق أوسع”.

توضيحية: طلاب يرتدون الكمامات يعودون إلى المدرسة في ياد مردخاي، 7 مارس، 2021. (Flash90)

وأشاد وزير التربية والتعليم يوآف غالانت بهذه الخطوة وقال إن “المكان الطبيعي” للأطفال هو الفصل الدراسي.

وكتب غالانت على تويتر، “أخيرا استعاد جهاز الصحة رشده وأدرك أهمية التعلم في الفصل للطلاب وعائلاتهم. أن تأتي متأخرا أفضل من ألا تأتي أبدا”.

في وقت سابق يوم الاثنين، أعلنت وزارة التعليم عن انخفاض بنسبة 30% في مهارات اللغة والقراءة لطلاب الصف الأول إلى الثالث على مدار العام الماضي وتراجع بنسبة 25% في مهارات الرياضيات واللغة بين الطلاب في الصفوف 4-6. ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مسؤول في الوزارة قوله إن الأرقام تؤكد الحاجة إلى إعادة فتح جميع المدارس بسرعة لتحديد الفجوات التعليمية والاجتماعية والعاطفية.

ألغى الوزراء الأسبوع الماضي أمرا يلزم تدريس طلاب الصف الرابع في كبسولات، وكذلك اشتراط تقديم الطلاب إقرارا صحيا موقعا من أولياء أمورهم لدخول الفصل الدراسي.

إسرائيليون في تل أبيب، 11 أبريل، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

في الأشهر الأخيرة خففت السلطات في إسرائيل قيودا كانت قد فرضتها لكبح انتشار كورونا بشكل ملحوظ من خلال إعادة فتح المصالح التجارية، وقاعات المناسبات، وأنشطة أخرى، مع انخفاض معدلات الإصابة بالفيروس وسط حملة تطعيم سريعة للمواطنين.

بحسب المعطيات الأخيرة لوزارة الصحة، التي نُشرت مساء الإثنين، تم تسجيل 138 إصابة جديدة بالفيروس الأحد و136 حالة أخرى منذ منتصف الليل، حيث وصل إجمالي حالات الإصابة المثبتة منذ بداية الوباء إلى 836,128.

وبلغت حصيلة وفيات كورونا 6304 وفاة.

وكان هناك 3343 حالة نشطة، بما في ذلك 250 مريضا في حالة خطيرة، 132 منهم على أجهزة تنفس اصطناعي.

من بين 38,952 فحص كورونا أجري الأحد، أظهرت 0.4% من الفحوصات نتائج إيجابية.

كما قالت الوزارة إن 5,325,058 شخصا في إسرائيل تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح على الأقل، وأن 4,944,397 تلقوا كلتا الجرعتين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال