الوزراء سيصوتون الأحد على مشروع قانون يفرض حدودا زمنية على ولاية منصب رئيس الوزراء
بحث

الوزراء سيصوتون الأحد على مشروع قانون يفرض حدودا زمنية على ولاية منصب رئيس الوزراء

لن ينطبق التشريع الذي اقترحه ساعر إلا على رؤساء الوزراء المستقبليين، ما يعني أنه سيكون بإمكان نتنياهو، رئيس الوزراء الأطول بقاء في السلطة في إسرائيل، الترشح لرئاسة الحكومة مرة أخرى

وزير العدل غدعون ساعر يترأس اجتماع فصيل "الأمل الجديد" في الكنيست في القدس، 8 نوفمبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
وزير العدل غدعون ساعر يترأس اجتماع فصيل "الأمل الجديد" في الكنيست في القدس، 8 نوفمبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

أعلن وزير العدل جدعون ساعر الخميس أنه سيتم طرح مشروع قانون يفرض حدودا زمنية على مدة منصب رئيس الوزراء، والذي من شأنه أن يمنع رئيس الوزراء من الخدمة لأكثر من ثماني سنوات في المجموع، في تصويت أولي يوم الأحد.

وكتب ساعر في تغريدة على تويتر يوم الخميس، “سأطرح يوم الأحد على اللجنة الوزارية للتشريع مشروع قانون يقلص مدة رئاسة الوزراء لثماني سنوات. بند أخرى في برنامج ’الأمل الجديد’ والاتفاقيات الائتلافية التي نلتزم بها”.

لن يتم تطبيق القانون المقترح بأثر رجعي، وبالتالي لن يمنع زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو من الترشح مرة أخرى لمنصب الرئاسة.

نتنياهو شغل منصب رئيس الوزراء لمدة 14 سنة مجتمعة، 12 منها على التوالي منذ عام 2009. وهو يمثل حاليا للمحاكمة في ثلاث قضايا فساد، لكنه ينفي جميع التهم الموجهة إليه.

كان تحديد فترة الولاية، واحتمال إنهاء مسيرة نتنياهو السياسية، عنصرا أساسيا في المفاوضات لتشكيل الإئتلاف الحكومي الحالي، الذي يقوده رئيس الوزراء نفتالي بينيت من حزب “يمينا”. ساعر يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء.

وذكرت القناة 13 أن ساعر توصل إلى اتفاق مع بينيت الثلاثاء للدفع بمشروع القانون قدما.

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو في الكنيست بالقدس، 2 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

يصر ساعر على أن مشروع القانون لا يستهدف نتنياهو شخصيا، رغم أنه يعمل أيضا على تشريع يمنع أي شخص يواجه لوائح اتهام من الترشح لملنصب.

مثل هذا القانون لن يطبق حاليا إلا على نتنياهو، رئيس الوزراء الوحيد على قيد الحياة الذي يناسب الوصف، وسيبقيه ليس فقط خارج مكتب رئيس الوزراء ولكن أيضا سيمنعه من أن يكون عضوا في الكنيست. وذكرت تقارير أن هذا الاقتراح حظي بدعم حزبي “يش عتيد” و”يسرائيل بيتنو”، إلى جانب حزب “الأمل الجديد” بزعامة ساعر.

أفادت القناة 13 أنه لم يكن هناك اتفاق بشأن اقتراح حظر رئيس وزراء الذي يواجه لائحة اتهام في اجتماع الثلاثاء بين بينيت وساعر.

وقال ساعر في تغريدة يوم الخميس أنه سيتم في وقت لاحق تقديم مشروع قانون منفصل يحد من ولايات رؤساء السلطات المحلية لولايتين أيضا، لكن يسمح لهم بولاية ثالثة إذا حصلوا على أكثر من 50% من الأصوات.

ساهم في هذا التقرير راؤول ووتليف

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال