الناخبون الاميركيون يمنحون المدافعين عن الحق في الاجهاض انتصارات عدة
بحث

الناخبون الاميركيون يمنحون المدافعين عن الحق في الاجهاض انتصارات عدة

بعد التحول في موقف المحكمة العليا في يونيو، التي منحت كل ولاية حرية حظر عمليات الإجهاض على أراضيها دعي الناخبون في خمس ولايات لاتخاذ قرار بشأن هذه المسألة

مدافعون عن حقوق الإجهاض يحيطون متظاهرين مناهضين للإجهاض خارج مبنى المحكمة العليا، 4 مايو، 2022، في العاصمة الأمريكية واشنطن. (SARAH SILBIGER / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / GETTY IMAGES VIA AFP)
مدافعون عن حقوق الإجهاض يحيطون متظاهرين مناهضين للإجهاض خارج مبنى المحكمة العليا، 4 مايو، 2022، في العاصمة الأمريكية واشنطن. (SARAH SILBIGER / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / GETTY IMAGES VIA AFP)

سجل المدافعون عن الحق في الإجهاض الأربعاء انتصارات “تاريخية” في الاستفتاءات التي نظمت على هامش انتخابات منتصف الولاية في الولايات المتحدة.

بعد التحول في موقف المحكمة العليا في حزيران/يونيو، التي منحت كل ولاية حرية حظر عمليات الإجهاض على أراضيها دعي الناخبون في خمس ولايات لاتخاذ قرار بشأن هذه المسألة. وافق الناخبون في كاليفورنيا وفيرمونت وميشيغن على إصلاح الدستور في ولاياتهم لتشمل الحق في الإجهاض بوضوح، وفقًا لشبكة إن بي سي وصحيفة نيويورك تايمز.

من جهة اخرى أفادت شبكتا “إيه بي سي” و”سي إن إن” الأربعاء بأن استفتاء مناهضا للحق في الإجهاض فشل الثلاثاء في ولاية كنتاكي الأميركية المحافظة.

على الرغم من أن الإجهاض محظور حاليا في كنتاكي، إلا أن ذلك يشكل انتصارا كبيرا للمدافعين عن الحق في الإجهاض بعد التحول التاريخي للمحكمة العليا.

في حزيران/يونيو تخلت المحكمة العليا عن ضمان حق المرأة في إنهاء الحمل الذي كانت تضمنه منذ نحو نصف قرن، ومنحت كل ولاية صلاحية البت بهذا الشأن.

كنتاكي حيث يتمتع الجمهوريون بأغلبية كبيرة، أقرت على الفور قانونا يحظر عمليات الإجهاض على أراضيها. ثم توجهت عدة منظمات إلى القضاء لإبطال هذا القانون.

ولقطع الطريق أمام هذه الطعون، اقترح المعارضون للإجهاض تعديل دستور الولاية لكتابة أنها لا “تحمي” الحق في الإجهاض وعرضوا هذا التعديل لتصويت الناخبين على هامش انتخابات منتصف الولاية الثلاثاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال