إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

المنتخب الإسرائيلي يصل السعودية للمشاركة في بطولة الفيفا العالمية لألعاب الفيديو

تم السماح لثلاثة لاعبين ومدرب ونائب مدير المتخب بدخول البلاد بعد التنسيق مع منظمة كرة القدم الدولية والرياض

منتخب إسرائيل في نهائيات بطولة العالم لألعاب الفيديو لكرة القدم لعام 2023، في مقابلة في الرياض، 8 يوليو 2023. (Twitter video screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
منتخب إسرائيل في نهائيات بطولة العالم لألعاب الفيديو لكرة القدم لعام 2023، في مقابلة في الرياض، 8 يوليو 2023. (Twitter video screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

وصل فريق من اللاعبين الإسرائيليين إلى المملكة العربية السعودية يوم الجمعة للمشاركة في بطولة الفيفا العالمية لألعاب الفيديو لكرة القدم التي تستضيفها العاصمة الرياض.

وعلى الرغم من عدم وجود علاقات رسمية بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية، فقد سُمح للصحفيين ورجال الأعمال الإسرائيليين وشخصيات أخرى بزيارة المملكة الإسلامية في السنوات الأخيرة.

دخل ثلاثة من أعضاء الفريق ومدربهم ونائب مدير المنتخب إلى البلاد عبر دولة الإمارات العربية المتحدة بجوازات سفرهم الإسرائيلية لحضور الحدث، الذي سيستمر في الفترة من 16 إلى 19 يوليو، وفقًا لتقارير إعلامية.

وقال تسفيكا كوسمان، مدير الفريق، لإذاعة “كان” العامة إنه عمل مع الفيفا لضمان أن يسمح السعوديون للفريق بدخول البلاد.

وقال كوسمان إن السلطات السعودية كتبت رسالة تؤكد على السماح لجميع المشاركين بدخول البلاد، دون تحديد الإسرائيليين.

وذكر أنه لم يكن هناك اتصال مباشر بين الحكومتين الإسرائيلية والسعودية وأن الفيفا نقل الرسائل.

وأضاف كوسمان أن الفريق لن يعرض هويته الإسرائيلية علانية، لكنه لن يخفي جنسيته في البطولة.

وذكرت “كان” أن السلطات المحلية وشركة خاصة ستتولى مسؤولية أمن الفريق.

وتقام بطولة الفيفا العالم لألعاب الفيديو سنويًا، وتشهد مباريات في أحدث نسخة من لعبة فيديو كرة القدم الشهيرة. هذا العام هي المرة الأولى التي تستضيف فيها السعودية الحدث.

في غضون ذلك، كثفت إدارة بايدن جهودها للتوسط في اتفاق تطبيع بين إسرائيل والسعودية في الأشهر الأخيرة، حيث زار العديد من كبار المسؤولين الرياض لإثارة القضية مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأقر المسؤولون الأمريكيون بأن احتمالية إبرام صفقة ليست عالية بشكل خاص، بالنظر إلى المطالب السعودية بضمانات أمنية من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى المطالبة بلفتة كبرى للفلسطينيين من إسرائيل.

وصرح مسؤول أمريكي لتايمز أوف إسرائيل الشهر الماضي أن الإعلانات الإسرائيلية الأخيرة عن البناء في المستوطنات أدت بالمغرب إلى إلغاء خطط لاستضافة قمة وزارية لمنتدى النقب الشهر المقبل، كما أنها “تلوث” الجهود المبذولة لتحقيق اتفاق تطبيع إسرائيلي سعودي.

لكن تعيين مبعوث أمريكي لهذا الملف يشير إلى أن الولايات المتحدة لا تزال عازمة على دفع اندماج إسرائيل في المنطقة.

ساهم جيكوب ماغيد في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن