المكتب المركزي للإحصاء: معدل الإنجاب في إسرائيل إنخفض خلال عام 2020
بحث

المكتب المركزي للإحصاء: معدل الإنجاب في إسرائيل إنخفض خلال عام 2020

على الرغم من الانخفاض، لا تزال اسرائيل من بين الدول الأكثر خصوبة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ولأول مرة، تتجاوز النساء اليهوديات النساء العربيات في معدلات الخصوبة

توضيحية: أطفال حديثو الولادة في قسم الولادة في المستشفى الإنجليزي في الناصرة، 31 تشرين الأول 2012 (Moshe Shai / Flash90)
توضيحية: أطفال حديثو الولادة في قسم الولادة في المستشفى الإنجليزي في الناصرة، 31 تشرين الأول 2012 (Moshe Shai / Flash90)

أعلن المكتب المركزي للإحصاء يوم الإثنين أن معدل المواليد في إسرائيل سجل انخفاضا بشكل أكبر في عام 2020، حيث انخفض بنسبة 3.8% عن ذروته في 2018.

وفقا للبيانات الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء، بلغ في عام 2020 معدل الخصوبة 2.9 طفل لكل امرأة، وهو انخفاض مستمر من 3.01 في عام 2019 و3.09 في عام 2018.

مع ذلك، لا تزال إسرائيل لديها أعلى معدل مواليد في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، التي يبلغ متوسط معدل المواليد في دولها الأعضاء 1.6.

كما ذكر تقرير المكتب المركزي للإحصاء أنه كانت هناك 177,307 ولادة في إسرائيل في عام 2020 – حوالي 91 ألف ذكر و86 ألف أنثى – 73.3% من النساء اليهوديات، 21.7% من النساء المسلمات، 1.4% للمسيحيات، و2.4% للدروز.

كان متوسط عمر الأم في إسرائيل التي أنجبت طفلها الأول 27.7، بينما كان المتوسط لدى النساء العربيات أصغر وكان عند 24.5. ولم يتم نشر أي رقم عن معدل عمر الأمهات اليهوديات عند إنجاب طفلهن الأول.

لأول مرة في تاريخ البلاد، شهد عام 2020 تجاوز معدل خصوبة النساء اليهوديات نظيراتهن العربيات.

وفقا للتقرير، كان لدى النساء اليهوديات ثلاثة أطفال في المتوسط لكل امرأة، بينما كان لدى النساء العربيات 2.99 وهو فارق جزئي بسيط.

بين النساء اليهوديات، كان أعلى معدل للخصوبة للنساء الأرثوذكسيات المتطرفات عند 6.64 طفل لكل امرأة، تليها النساء المتدينات عند 3.92 و1.96 للنساء العلمانيات.

وسجلت بلدة موديعين عيليت ذات الأغلبية الأرثوذكسية المتطرفة أعلى معدل مواليد في البلاد حيث بلغت 7.16 طفل لكل امرأة، بينما تم تسجيل أدنى معدل – 1.56 طفل لكل امرأة – في بلدة كابول العربية الشمالية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال