المقربون من نتنياهو يدعون الانتصار على ساعار في انتخابات الليكود، بالرغم من مرتبته العالية
بحث

المقربون من نتنياهو يدعون الانتصار على ساعار في انتخابات الليكود، بالرغم من مرتبته العالية

أكدت مصادر مقربة من نتنياهو ان هدفه كان فقط عدم حصول منافسه على المرتبة الأولى في الانتخابات التمهيدية

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس النمساوي الكساندر فان في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 5 فبراير 2019 (Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس النمساوي الكساندر فان في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 5 فبراير 2019 (Noam Revkin Fenton/Flash90)

ادعت مصادر مقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الاربعاء انه انتصر في انتخابات الليكود التمهيدية بالرغم من حصول منافسه جدعون ساعار على مرتبة عالية – ما سعى رئيس الوزراء لعرقلته.

“رئيس الوزراء نتنياهو سعيد جدا من نتائج الانتخابات التمهيدية المتوقعة”، قالت المصادر. “نتنياهو لم يرغب بحصول جدعود ساعار على المرتبة الأولى – ونجح”.

وحصل ساعار، الذي كان في المرتبة الثانية في حزب الليكود، على المرتبة الرابعة في الانتخابات التمهيدية، ما يعني انه سوف يحصل على المقعد الخامس في قائمة الليكود (المرتبة الأولى محفوظة لنتنياهو، الذي لم يشارك ي الانتخابات التمهيدية). وعاد ساعار الى السياسة بعد استراحة اربع سنوات.

“حدد نتنياهو ثلاثة اهداف”، قالت المصادر. “قائمة ذات جودة عالية، ان لا يقود جدعون ساعار القائمة، ان يتم قبول اقتراحه للمقاعد المحفوظة بأغلبية كبرى”.

وتم تحقيق جميع هذه الاهداف بنجاح”، اضافوا.

وقد سعى نتنياهو للحصول على موافقة لاقتراح يمكنه احتيار مرشحين للمقاعد 21, 26 و36. وتمكنه هذه الخطوة التحالف مع حزب اصغر بدون الحصول على موافقة منفصلة من لجنة الحزب المركزية.

جدعون ساعار يدلي بصوته في انتخابات حزب الليكود التمهيدية في تل ابيب، 5 فبراير 2019 (Flash90)

وفي وقت سابق، اصدر ساعار بيانا شكر فيه اعضاء الليكود على اختياره لمرتبة عالية.

“مع انتهاء الجملة الصعبة، اريد ان اشكر اعضاء الليكود لتجديد ثقتهم بي، خاصة بعد عطلة اربع سنوات من الحياة العامة، وانتخابي من جديد لقيادة الليكود”، ورد في البيان.

“اشكركم على دعمكم ومحبتكم، وللمتبعة معي، تماما كما بقيت مواليا لليكود حتى في اصعب الفترات”.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو وغدعون ساعر (من اليسار) في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 25 ديسمبر، 2012.(Miriam Alster/Flash90)

وفي يوم الاثنين، نشر نتنياهو فيديو كرر فيه الادعاءات بأن ساعار والرئيس رؤوفن ريفلين تآمرا لتهميش نتنياهو بعد الانتخابات وتكليف ساعار بتشكيل حكومة بدلا عنه. (القانون الإسرائيلي ينص فقط على كون رئيس الوزراء عضو كنيست وان تحظى الحكومة بدعم الكنيست.)

وقال مصادر مقربون من رئيس الوزراء انه عمل جاهدا لمنع ساعار، وزير الداخلية السابق، من تصدر القائمة.

ووصف ساعار هذه المبادرات ب”صيد ساحرات”، قائلا يوم الاثنين في مقابلة مع القناة 12، “رئيس الوزراء، الموظفين لديه، عائلته – جميعهم يضغطون على الناشطين في الحقل، قادة البلديات واعضاء الكنيست الذي يتجرؤون حضور تجمعاتنا. كوني احترم رئيس الوزراء كرئيس الحزب وكرئيس وزراء لا يعني انه يجب تشويه سمعتي”.

ووصف ساعار مرتبته العالية في الحزب “اكبر انجاز سياسي حققته، اكبر من انتخابي مرتين في المرتبة الاعلى في الماضي”.

واشاد بالحزب الحاكم على نتائج الانتخابات التمهيدية.

رئيس الدولة رؤوفين ريفلين (من اليسار) وغدعون ساعر في مؤتمر عُقد في كريات أونو في ضواحي تل أبيب، 22 أغسطس، 2017. (Roy Alima/Flash90)

“لقد اثبت الليكود ثباته الديمقراطي، وقد اظهر اعضاء الليكود حكمتهم ومسؤوليتهم اتجاه الحزب والبلاد في اختيار طاقم قيادي ممتاز، محترم، مخضرم وموهوب. هذا طاقم يستحق قيادة دولة اسرائيل في السنوات القادمة. والان جميعنا نرص الصفوف ونعمل سوية من اجل فوز الليكود في الانتخابات العامة في 9 ابريل”.

ودخل ساعار الكنيست كعضو كنيست ليكود عام 2003، وتولى منصب وزير التعليم ووزير الدفاع قبل التنحي عام 2014. واعلن عن عودته الى السياسة عام 2017.

وبالرغم من قوله ان هدفه النهائي هو تولي رئاسة الوزراء، قد تعهد ساعار دعم نتنياهو.

وبحسب اذاعة “كان”، اثارت مبادرات نتنياهو لعرقلة فوز ساعار في انتخابات الليكود التمهيدية الثلاثاء غضب وزراء واعضاء كنيست الليكود، الذي يعتقدون ان الحملة ضد ساعار قوته على حسابهم عبر جعله يبدو منافسا لنتنياهو، ولهذا مساويا له.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال