إسرائيل في حالة حرب - اليوم 201

بحث

المفوض العام للشرطة سينهي فترة ولايته في يناير بعد خلافات مع بن غفير

كوبي شبتاي لن يسعى إلى سنة إضافية في المنصب في أعقاب مواجهات متكررة مع وزير الأمن القومي

مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي (من اليسار)، ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير في مقر الشرطة الإسرائيلية في القدس، 20 أبريل، 2023. (Oren Ben Hakoon / Flash90)
مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي (من اليسار)، ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير في مقر الشرطة الإسرائيلية في القدس، 20 أبريل، 2023. (Oren Ben Hakoon / Flash90)

سينهي المفوض العام للشرطة الإسرائيلية يعكوف (كوبي) شبتاي فترة ولايته في شهر يناير ولن يسعى إلى سنة إضافية في منصبه، وفقا لبيان مشترك صدر يوم الأربعاء عن الشرطة ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

تصاعدت التوترات بين شبتاي وبن غفير منذ تولي بن غفير منصبه في العام الماضي وسعيه إلى ممارسة المزيد من النفوذ على الشرطة. تشرف وزارة الأمن القومي على قوة الشرطة وشرطة حرس الحدود.

تمتد فترة ولاية المفوض العام للشرطة في إسرائيل إلى ثلاث سنوات، ولكن غالبا ما تمدد لسنة رابعة.

خلال الاجتماع يوم الأربعاء، اتفق شبتاي وبن غفير أيضا على سلسلة من التعيينات رفيعة المستوى في قوة الشرطة، وفقا للبيان.

من بين التعيينات نائب المفوض بيرتس عمار الذي سيحل محل قائد منطقة تل أبيب في الشرطة، عميحاي ايشد. وكان بن غفير قد حاول في السابق وفشل في إقالة ايشد من منصبه بسبب تعامل الأخير المتراخي المزعوم مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة. تم تعيين ايشد قائدا لقسم التدريب في الشرطة، ولكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيقبل بالمنصب.

في شهر مارس، أعلن شبتاي عن نقل ايشد من منصبه، بأمر فُهم أنه صدر من مكتب بن غفير، في أعقاب إغلاقات متكررة للطرق في تل أبيب من قبل محتجين مناهضين الحكومة. ونُقل عن ايشد قوله إن المتظاهرين “ليسوا ضد الشرطة” وقال منتقدوه إنه تساهل معهم.

لكن شبتاي غير قراره في وقت لاحق من الشهر نفسه، بعد رسالة بعثتها المستشارة القضائية للحكومة غالي بهاراف ميارا أشارت فيها إلى ضرورة تجميد التغيير بسبب “مخاوف قانونية تتعلق بالإجراء”.

كما اتفق بن غفير وشبتاي يوم الأربعاء على تعيين نائب المفوض أمير كوهين قائدا للواء الجنوب، في حين سيتم تعيين نائب المفوض يورام صوفر قائدا لمكافحة الجريمة في الوسط العربي. يشغل كوهين حاليا منصب قائد شرطة حرس الحدود.

المفوض العام للشرطة يعكوف “كوبي” شبتاي يخاطب جلسة للجنة مراقبة الدولة في الكنيست، 6 يونيو، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

وقال شبتاي يوم الأحد إنه “ليس سرا” أنه لن يسعى إلى سنة رابعة في المنصب “في ظل هذه الظروف”. واعتُبر التصريح إشارة إلى خلافاته مع بن غفير.

جاء ذلك في كلمة ألقاها شبتاي في أكاديمية الشرطة الوطنية في بيت شيمش بالقرب من القدس لرؤساء سلطات محلية عرب زاروا المجمع.

وقال شبتاي: “على الصعيد الشخصي، خلال فترة ولايتي كمفوض، على مدار العامين ونصف العام الماضية، عملت تحت ثلاث وزارات وثلاثة وزراء. لقد استخدمت الأدوات الموجودة تحت تصرفي بأفضل ما في وسعي للحفاظ على المعايير المهنية وفقا للبروتوكول. ليس سرا أنني لا أنوي الخدمة لسنة رابعة في ظل هذه الظروف”.

كما اشتكى في خطابه من أن “الشرطة أصغر من أن تقوم بالمهام الموكلة إليها”، وقال إن الوضع يزداد سوءا. “لا يوجد ما يكفي من سيارات الدوريات والعناصر”.

وقال إن العرب في إسرائيل يعانون من “موجة من جرائم القتل”، في إشارة إلى مقتل أكثر من 100 عربي إسرائيلي عام 2023، معظمهم في حرب عصابات وتصفية حسابات بين منظمات إجرامية، وأضاف شبتاي “لا يمكننا قبول مثل هذا الواقع”.

في بيان تم تصويره بعد وقت قصير من خطاب شبتاي، شكر بن غفير المفوض العام للشرطة على “عقود في خدمة مواطني إسرائيل”.

بن غفير – وهو مشرع يميني متطرف له تاريخ طويل من الاعتقالات والإدانات، بما في ذلك دعم منظمة إرهابية – أقر بوجود “خلافات عميقة” بينه وبين شبتاي، لكن قائد الشرطة “كان لسنوات عديدة مقاتلا قويا وجيدا لدولة إسرائيل”، على حد تعبيره.

اقرأ المزيد عن