المعارضة الإيرانية: فيلق القدس يعتمد على أسطول من الطائرات المسيرة
بحث

المعارضة الإيرانية: فيلق القدس يعتمد على أسطول من الطائرات المسيرة

بحسب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعارض في المنفى فإن الطائرات المسيرة تُستخدم بشكل متزايد في الضربات الجوية وكذلك تزويد الجماعات الحليفة لها في المنطقة ؛ أدلى بينيت بتأكيد مماثل في الأسبوع الماضي في الأمم المتحدة

توضيحية: قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، على يسار الصورة، وقائد فرقة الفضاء بالحرس الثوري اللواء أمير علي حاج زاده يتحدثان أثناء كشف النقاب عن طائرة مسيرة جديدة أطلق عليها اسم "غزة"، في مكان غير معلن في إيران، في صورة نُشرت في 22 مايو، 2021. (Sepahnews of the Iranian Revolutionary Guard, via AP)
توضيحية: قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، على يسار الصورة، وقائد فرقة الفضاء بالحرس الثوري اللواء أمير علي حاج زاده يتحدثان أثناء كشف النقاب عن طائرة مسيرة جديدة أطلق عليها اسم "غزة"، في مكان غير معلن في إيران، في صورة نُشرت في 22 مايو، 2021. (Sepahnews of the Iranian Revolutionary Guard, via AP)

ذكرت مجموعة إيرانية معارضة في المنفى يوم الأربعاء أن الطائرات المسيرة أصبحت الأداة الرئيسية في الضربات التي يشنها فيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني، مرددة تصريحات مماثلة أدلى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في الأمم المتحدة في الأسبوع الماضي.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي يعد الجناح السياسي لمنظمة مجاهدي خلق إن الطائرات بدون طيار تأتي من ثمانية مصانع في إيران وتُستخدم في صنعها خصوصًا مواد مهربة ثم تُرسل إلى دول مثل سوريا والعراق حيث يتم تجميعها واستخدامها.

قالت المجموعة المعارضة المحظورة في إيران إنها حصلت على معلوماتها من مصادر تابعة لها داخل هذا البلد وأرفقتها بصور قالت إنها من مصانع الإنتاج من دون أن تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق من صحتها.

يتهم الغرب فيلق القدس الذي اغتالت واشنطن قائده قاسم سليماني في ضربة في العراق في كانون الثاني/يناير 2020 بتنفيذ عمليات ضد مصالحها، لا سيما في سوريا والعراق واليمن.

وقالت المجموعة الإيرانية إن فيلق القدس “يستخدم بشكل أساسي أنواعًا مختلفة من الطائرات المسيرة في عملياته الإرهابية وكذلك لتزويد القوات الحليفة له في المنطقة”. وأضافت أن طهران “تحاول أن تعوض بهذه التكنولوجيا قوة جوية متداعية وعفا عليها الزمن”، خصوصا باستخدام محركات ومكونات إلكترونية مصدرها الصين ومواد تُشترى في تركيا وكوريا الجنوبية.

وبحسب البيان الذي تلقته وكالة فرانس برس تعمل وحدة متخصصة في استخدام الطائرات المسيرة داخل سلاح الجو التابع للحرس الثوري. كذلك يؤكد البيان أن الحرس الثوري يستخدم الطائرات المسيرة ضد فصائل سورية مقاتلة أو معارضة دعماً لنظام الرئيس بشار الأسد.

خلال خطابه في الأسبوع الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قال بينيت: “هذا العام فقط، قامت إيران بتشغيل وحدة إرهاب تشغيلية جديدة، شركة ناشئة: أسراب من الطائرات المسيرة المسلحة بأسلحة فتاكة القادرة على مهاجمة أي مكان في أي وقت”.

وأضاف: “إنهم يخططون لتغطية سماء الشرق الأوسط بهذه القوة الفتاكة. استخدمت إيران بالفعل هذه الطائرات المسيرة القاتلة – المسماة ’شاهد 136’ – لمهاجمة المملكة العربية السعودية وأهداف أمريكية في العراق وسفن مدنية في البحر، مما أسفر عن مقتل بريطاني وروماني. تخطط إيران لتسليح وكلائها في اليمن والعراق وسوريا ولبنان بالمئات، ثم الآلاف من هذه الطائرات المسيرة القاتلة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال