المسلح الفلسطيني الذي قتل يوم الإثنين في غزة كان ممرضا في ’أطباء بلا حدود’
بحث

المسلح الفلسطيني الذي قتل يوم الإثنين في غزة كان ممرضا في ’أطباء بلا حدود’

طلب مكتب المنسق العسكري توضيحات من منظمة المساعدات حول علاقتها بهاني المجدلاوي، الذي قُتل يوم الاثنين اثناء اطلاق النار باتجاه جنود عند الحدود

طبيب فلسطيني يغادر غرفة عمليات في مستشفى الشفاء في قطاع غزة، 27 يناير 2009 (Illustrative photo: AP/Anja Niedringhaus)
طبيب فلسطيني يغادر غرفة عمليات في مستشفى الشفاء في قطاع غزة، 27 يناير 2009 (Illustrative photo: AP/Anja Niedringhaus)

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الخميس أن مسلح فلسطيني من غزة، قُتل برصاص قوات اسرائيلية خلال اشتباك حدودي هذا الأسبوع، عمل مؤخرا مع جمعية “أطباء بلا حدود”.

وقال مكتب وزارة الدفاع لتنسيق النشاطات الحكومية مع الفلسطينيين انه طلب توضيحات من جمعية المساعدات الدولية.

وبحسب اسرائيل، هاني مجدلاوي، الذي قُتل يوم الاثنين برصاص جنود اسرائيليين عندما حاول اختراق السياج الحدودي حول غزة، كان ممرضا يعمل مع المنظمة.

وأفاد بيان صدر عن مكتب منسق النشاطات، أنه اطلق النار اتجاه القوات العسكرية مستخدما بندقية، والقى قنبلة باتجاه الجنود. وأشار الى قول شقيقه انه استخدم أمواله الخاصة لشراء المسدس، ما يشير الى عمله بشكل فردي.

ولم يصاب أي جندي في الحادث.

“من يشارك في انقاذ الحياة يجب أن يساعد في النشاطات الانسانية في قطاع غزة، ولا يجب أن يشارك في الارهاب”، قال المنسق اللواء كميل أبو ركن في بيان.

ولم ترد جمعية “أطباء بلا حدود” على الحادثة حتى صباح الجمعة.

وقال مكتب المنسق أنه تواصل معها “للحصول على توضيحات بخصوص المسألة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال