إسرائيل في حالة حرب - اليوم 147

بحث

المستشفيات تنشر صورا للم شمل العائلات مع الرهائن الإسرائيليين المفرج عنهم

الشقيقان الزيادنة يعانقان أفراد عائلتهما؛ هتافات الابتهاج في المركز الطبي سوروكا مع إعلان إطلاق سراح ممرضة تعمل في المستشفى

  • أفراد عائلة الزيادنة يتعانقون عند إطلاق سراح بلال وعائشة في مركز سوروكا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
    أفراد عائلة الزيادنة يتعانقون عند إطلاق سراح بلال وعائشة في مركز سوروكا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
  • مايا شيم تحتضن أحد أفراد أسرتها في مركز شيبا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
    مايا شيم تحتضن أحد أفراد أسرتها في مركز شيبا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
  • ميا شيم مع عائلتها في مركز شيبا الطبي بعد إطلاق سراحها من الأسر، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
    ميا شيم مع عائلتها في مركز شيبا الطبي بعد إطلاق سراحها من الأسر، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
  • ميا شيم مع عائلتها في مركز شيبا الطبي بعد إطلاق سراحها من الأسر، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
    ميا شيم مع عائلتها في مركز شيبا الطبي بعد إطلاق سراحها من الأسر، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
  • الشقيقان الزيادة مع عائلتهما في مركز سوروكا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
    الشقيقان الزيادة مع عائلتهما في مركز سوروكا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)
  • عائشة الزيادنة (17 عاما)، أفرجت عنها حماس في 30 نوفمبر، 2023، خلال لم شملها مع أقاربها في مركز سوروكا الطبي. (Courtesy: Soroka)
    عائشة الزيادنة (17 عاما)، أفرجت عنها حماس في 30 نوفمبر، 2023، خلال لم شملها مع أقاربها في مركز سوروكا الطبي. (Courtesy: Soroka)
  • عميت سوسانا (بالسترة باللون الأرجواني)، الذي أفرجت عنه حماس في 30 نوفمبر، 2023، خلال جمع شملها مع والدته وشقيقته في مركز فولفسون الطبي.(Courtesy: Wolfson)
    عميت سوسانا (بالسترة باللون الأرجواني)، الذي أفرجت عنه حماس في 30 نوفمبر، 2023، خلال جمع شملها مع والدته وشقيقته في مركز فولفسون الطبي.(Courtesy: Wolfson)

أظهرت صور تم نشرها الجمعة لحظات لم الشمل للرهائن المفرج عنهم من غزة ليلا بعد 55 يوما لهم في الأسر مع عائلاتهم.

وتلقى الإسرائيليون الثمانية الذين تم إطلاق سراحهم يوم الخميس من أسر حماس العلاج في المركزين الطبيين سوروكا وشيبا.

وخضع الرهائن المفرج عنهم لتقييمات طبية ونفسية شاملة وسيتلقون كل الرعاية اللازمة من فرق طبية ونفسية اجتماعية مدربة تدريبا خاصا.

وأظهرت صورا نشرها سوروكا الشقيقين بلال الزيادنة (18 عاما) وعائشة الزيادنة (17 عاما)، وهما يحتضنان أفراد عائلتهما.

تم اختطافهما، وهما من عائلة بدوية من مدينة رهط، من كيبوتس حوليت خلال عمل بلال في حظيرة أبقار هناك، على بعد أقل من ميل واحد من قطاع غزة، وهم أول عربيين من إسرائيل يتم إطلاق سراحهم منذ 7 أكتوبر، ويُعتقد أن خمسة على الأقل ما زالوا محتجزين في غزة، بمن فيهم والد الشقيقين، يوسف، وشقيقهم الأكبر حمزة.

كما نشر شيبا صورا للم شمل ميا شيم (21 عاما) مع عائلتها. تم اختطاف شيم في 7 أكتوبر من مهرجان “سوبر نوفا” الموسيقي بالقرب من كيبوتس رعيم، وكانت أول إسرائيلية تظهر في شريط فيديو دعائي لحماس تم نشره بعد تسعة أيام من احتجازها كرهينة.

بلال الزيادنة يحتضن أحد أفراد أسرته في مركز سوروكا الطبي، 1 ديسمبر، 2023. (Courtesy)

ويمكن رؤية شيم وهي تتلقى العلاج في الفيديو بعد أن أصيبت في ذراعها، ثم تظهر بعد ذلك وهي تتحدث بعد ذلك إلى الكاميرا. ورحبت والدتها، كيرين شيم، بعلامة الحياة وتوسلت من أجل إطلاق سراح ابنتها: “أرى أنها مرعوبة للغاية، وتتألم كثيرا، وأستطيع أن أرى أنها تقول ما يملون عليها قوله”، وقالت إن عائلتها تعتقد أنها أصيبت برصاصة في كتفها قبل أن يتم أخذها كرهينة.

وقالت عمة شيم يوم الخميس إن طبيبا بيطريا فلسطينيا أجرى عملية جراحية لذراعها أثناء احتجازها كرهينة. “لقد تعرضت لصدمة إنها نحيفة وضعيفة”، كما قالت العمة، مضيفة: “لقد قامت بالعلاج الطبيعي لنفسها”.

وأضافت هدار: “نحن سعداء أنها معنا. من الصعب حقا رؤيتها بهذا الشكل”.

كما نشر مركز فولوفسون الطبي صورة لعميت سوسانا خلال شملها مع والدتها وشقيقها. سوسانا (40 عاما)، من كفار عزة، تعمل كمحامية وكانت مريضة بالحمى في المنزل عندما اختُطفت.

عميت سوسانا (بالسترة باللون الأرجواني)، الذي أفرجت عنه حماس في 30 نوفمبر، 2023، خلال جمع شملها مع والدته وشقيقته في مركز فولفسون الطبي.(Courtesy: Wolfson)

وأرسلت سوسانا رسالة نصية إلى عائلتها في 7 أكتوبرالأول تفيد بوجود مسلحين “خارج نافذتي… إنه أمر مخيف، ولا يبدو حقيقيا”. في حوالي الساعة العاشرة صباحا، أخبرت العائلة أنها ستختبئ في خزانة وأن بطارية هاتفها المحمول على وشك النفاد – وهذا كان آخر ما سمعوه منها.

ويظهر مقطع فيديو من مركز سوروكا الطبي العاملين يحتفلون بالإفراج عن نيلي مرغاليت (40 عاما) التي تعمل ممرضة في المستشفى.

عندما تم إطلاق سراح الرهينة السابقة يوخيفيد ليفشيتس في 23 أكتوبر، ذكرت ليفشيتس أن مرغاليت كانت محتجزة معها، وكانت تعمل كممرضة، حيث اعتنت بالناس، “تماما كما تفعل دائما”، كما قال أحد أصدقاء مرغاليت في مقطع فيديو لقناة “كان”.

خلال الهدنة التي استمرت أسبوعا بين إسرائيل وحماس، والتي انتهت يوم الجمعة، تم إطلاق سراح 105 مدنيين من أسر حماس في غزة: 81 إسرائيليا و23 مواطنا تايلانديا وفلبينيا واحدا.

وفي وقت سابق، تم إطلاق سراح أربعة رهائن، وأنقذ الجيش الإسرائيلي واحدة، وتم انتشال جثتين. ويعتقد أن 137 رهينة ما زالوا في غزة. أطلقت إسرائيل سراح 210 أسرى أمنيين فلسطينيين، جميعهم من النساء والقاصرين.

ساهمت في هذا التقرير ايمي سبيرو

اقرأ المزيد عن