المدير العام لوزارة الصحة: مساعدة نتنياهو لم تكن مطلوبة بعد قيامه بالاتصال بشركتي “فايزر” و”موديرنا”
بحث

المدير العام لوزارة الصحة: مساعدة نتنياهو لم تكن مطلوبة بعد قيامه بالاتصال بشركتي “فايزر” و”موديرنا”

نحمان آش يقول إن للوزارة علاقة مباشرة مع شركتي الأدوية، وأنه يجب ترك القرار المتعلق بالجرعة المعززة للخبراء؛ استمرار ارتفاع الحالات الخطيرة وكابينت كورونا ينعقد لمناقشة القيود

منسق كورونا الوطني آنذاك نحمان آش يحضر مؤتمرا صحفيا في القدس، 23 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel/Flash90)
منسق كورونا الوطني آنذاك نحمان آش يحضر مؤتمرا صحفيا في القدس، 23 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel/Flash90)

قال المدير العام لوزارة الصحة يوم الخميس إن مساعدة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو لم تكن مطلوبة بعد أن تحدث زعيم المعارضة مع رئيسي شركتي “فايزر” و”موديرنا” حول جرعات معززة للقاح، دون علم خليفته، نفتالي بينيت، حسبما ذكرت تقارير.

وقال نحمان آش لهيئة البث الإسرائيلية “كان”: “لسنا بحاجة إلى هذه المساعدة. أنا أحترم رأي نتنياهو لكن القرار متروك للمختصين. لدينا علاقة مباشرة مع شركتي فايزر وموديرنا”.

سرب حزب “الليكود” الذي يرأسه نتنياهو يوم الأربعاء أن رئيس الوزراء السابق تحدث عدة مرات في الأيام الأخيرة مع الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، والرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، ستيفان بانسل، كجزء من مساعيه لتأمين جرعة ثالثة من لقاح كورونا للإسرائيليين.

لأسابيع، أصر نتنياهو على أن الجرعة الثالثة ضرورية على الفور، لكن بعض المحللين تساءلوا عما إذا كان الموقف متجذرا أكثر في رغبته في إبعاد نفسه عن سياسات الحكومة الجديدة بشأن الوباء.

تسعى شركة فايزر للحصول على تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) للجرعة ثالثة، على الرغم من أن الهيئة التنظيمية الأمريكية ومسؤولي الصحة الإسرائيليين قالوا أنه لا يوجد دليل على الحاجة إلى جرعات معززة في هذا الوقت. تعرض إسرائيل حاليا جرعة ثالثة على الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

تم إطلاق حملة التطعيم الإسرائيلية الناجحة في عهد نتنياهو، بعد أن نجح في تأمين اتفاقيات جعلت من إسرائيل الدولة الرائدة عالميا في مجال التطعيمات ضد فيروس كورونا. تمت الإطاحة برئيس الوزراء الأطول بقاء في السلطة الشهر الماضي.

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو خلال جلسة الكنيست بكامل هيئتها حول قانون لم شمل الأسرة الفلسطيني، 6 يوليو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

يوم الإثنين، أفادت القناة 13 أن إسرائيل توصلت إلى اتفاق سري مع “فايزر-بيونتك”، ستقدم بموجبه شركة الأدوية بشكل فوري شحنات من التطعيمات إلى اسرائيل إذا أعلنت الحكومة عن توزيع جرعات معززة لكوفيد-19.

من المقرر أن تنتهي صلاحية مخزون إسرائيل الحالي من لقاحات فايزر في نهاية يوليو، لكن بينيت أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أنه توسط في عقد صفقة جديدة مع شركة فايزر لتقديم موعد التسليم المتوقع إلى 1 أغسطس. تهدف الصفقة إلى تطعيم اليافعين الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاما.

ويُعتقد أن المتغير “دلتا” أكثر نجاحا في تجاوز اللقاحات من سلالات فيروس كورونا السابقة. أشارت أرقام وزارة الصحة الصادرة في أوائل يوليو إلى أن لقاح فايزر ضد كوفيد-19 فعال بنسبة 64% فقط في الوقاية من العدوى، لكنه لا يزال فعالا بنسبة 93% في منع دخول المستشفى والأعراض الخطيرة.

وشكك بعض مسؤولي الصحة في هذه الأرقام، مشيرين إلى أنه تم جمعها فقط خلال فترة شهر، وأكدوا أن لقاح فايزر هو في الواقع أكثر فاعلية ضد متغير دلتا مما يُزعم. ومع ذلك، استشهدت شركة فايزر ببيانات من إسرائيل في سعيها للحصول على مصادقة إدارة الأدوية الفيدرالية الأمريكية على جرعة معززة ثالثة من لقاحها.

فتى إسرائيلي يتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا في بيتاح تيكفا، 19 يوليو، 2021. (Flash90)

ومع ذلك، ارتفع عدد الإسرائيليين المصابين بفيروس كورونا بشكل حاد في الشهر المنصرم مع انتشار متغير دلتا شديد العدوى في البلاد.

وأظهرت الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة يوم الخميس أنه تم تشخيص 1336 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في اليوم السابق، مقارنة بعدد الحالات اليومية الذي بلغ بضع عشرات قبل شهر فقط.

واستمر عدد الحالات الخطيرة في الارتفاع، حيث وصل إلى 72 حالة، في حين ظل عدد الوفيات ثابتا عند 6455.

وقالت وزارة الصحة إن سبع مناطق تم تصنيفها على أنها “حمراء”، مما يدل على ارتفاع معدلات الإصابة.

تم إجراء أكثر من 77.000 اختبار يوم الأربعاء، وهو أعلى رقم منذ أوائل مارس، حيث أظهرت 1.7% من الاختبارات نتائج إيجابية.

عامل رعاية صحية يأخذ عينة اختبار في محطة “افحص وسافر” لفحوصات كورونا في موديعين، 21 يوليو، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

وكان من المقرر أن يجتمع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا (كابينت كورونا) بعد ظهر الخميس لمناقشة إجراءات إضافية لوقف الارتفاع المستمر في حالات الإصابة بكورونا.

من المتوقع أن يناقش الوزراء خطة “من شأنها أن توفر ردا على تفشي متغير دلتا في إسرائيل، بما في ذلك ’الجواز الأخضر’ المقترح واقتراح بشأن الدخول والخروج من البلاد”، كما جاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء يوم الأربعاء، في اشارة الى النظام الذي يسمح بدخول بعض الأحداث والأماكن للمتطعمين والمتعافين.

كما يُتوقع أن توصي وزارة الصحة بزيادة عدد الدول التي يُحظر على الإسرائيليين السفر إليها ومنها بشكل كبير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال