المحكمة تلغي جلسة في إطار محاكمة نتنياهو للنظر في تداعيات قضية استخدام الشرطة لبرنامج تجسس
بحث

المحكمة تلغي جلسة في إطار محاكمة نتنياهو للنظر في تداعيات قضية استخدام الشرطة لبرنامج تجسس

القضاة يمهلون ممثلو النيابة العامة حتى بعد ظهر يوم الثلاثاء للرد على مزاعم الاختراق غير المشروع لأرقام هواتف أشخاص مرتبطين بالقضية، بعد أن رفضوا في وقت سابق طلب محامي الدفاع بالتأجيل

  • زعيم المعارضة ورئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، يلقي كلمة خلال اجتماع لكتلة حزبه في الكنيست بالقدس، 7 فبراير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)
    زعيم المعارضة ورئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، يلقي كلمة خلال اجتماع لكتلة حزبه في الكنيست بالقدس، 7 فبراير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)
  • احتجاج أنصار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو خارج محاكمته في المحكمة الجزئية في القدس، 7 فبراير ، 2022. تتهم اللافتات (على اليسار) المدعي العام السابق أفيحاي ماندلبليت في اختلاق التهم و (على اليمين) مشبهة القضية بقضية درايفوس . (Yonatan Sindel / Flash90)
    احتجاج أنصار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو خارج محاكمته في المحكمة الجزئية في القدس، 7 فبراير ، 2022. تتهم اللافتات (على اليسار) المدعي العام السابق أفيحاي ماندلبليت في اختلاق التهم و (على اليمين) مشبهة القضية بقضية درايفوس . (Yonatan Sindel / Flash90)
  • رئيس بيزك السابق شاؤول إلوفيتش، أحد المتهمين، يصل إلى جلسة في محاكمة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، في المحكمة المركزية في القدس، 7 فبراير، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)
    رئيس بيزك السابق شاؤول إلوفيتش، أحد المتهمين، يصل إلى جلسة في محاكمة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، في المحكمة المركزية في القدس، 7 فبراير، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • المدعية العامة رونيت تيروش في جلسة بالمحكمة المركزية في القدس، 7 فبراير 2022، حيث يُحاكم رئيس الوزراء السابق نتنياهو. (Yonatan Sindel / Flash90)
    المدعية العامة رونيت تيروش في جلسة بالمحكمة المركزية في القدس، 7 فبراير 2022، حيث يُحاكم رئيس الوزراء السابق نتنياهو. (Yonatan Sindel / Flash90)

ألغى القضاة في محاكمة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو بشأن الفساد الجارية يوم الإثنين جلسة استماع مقررة في اليوم التالي، في انتظار الحصول على إجابات حول مزاعم استخدام الشرطة لبرنامج تجسس لاختراق هواتف أشخاص ارتبطت أسماؤهم بالقضية.

ومنحت المحكمة المركزية في القدس ممثلي النيابة العامة مهلة حتى يوم الثلاثاء في الساعة الثانية بعد الظهر للرد على أسئلة بشأن تجسس غير مشروع على الهواتف. وسيجتمع القضاة يوم الأربعاء لمناقشة كيفية المضي قدما، وفقا للمحكمة.

جاء القرار بعد أن رفضت المحكمة في وقت سابق طلب تأجيل تقدم به محامو نتنياهو ومدعى عليهم الآخرين.

قدم المحامون الالتماس للمطالبة بوقف مؤقت للإجراءات القضائية بعد أفاد تقرير نُشر صباح الإثنين وأثار ضجة أن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج التجسس “بيغاسوس” الذي طورته مجموعة NSO لاختراق هواتف مجموعة واسعة من الشخصيات العامة – بمن فيهم مقربون من نتنياهو وأفراد عائلته بالإضافة إلى العديد من الأشخاص المعنيين بالمحاكمة – دون أي إشراف أو موافقة قضائية.

وفقا للتقرير، الذي لم يتم تحديد مصادره، اخترقت الشرطة هواتف الرئيس التنفيذي السابق لموقع “واللا” إيلان يشوعا؛ المديرين العامين السابقين لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر وآفي برغر؛ إيريس إلوفيتش، زوجة شاؤول إلوفيتش، المساهم المسيطر في شركة “بيزك”، وكلاهما متهمين في إطار محاكمة نتنياهو؛ الرئيسين التنفيذيين السابقين لشركة بيزك، دودو مزراحي وستيلا هاندلر؛ المحرر الرئيسي السابق لموقع “واللا” أفيرام العاد، وصحافيون آخرون في “واللا”. وأفاد التقرير إن إساءة استخدام برنامج التجسس تجاوزت الأشخاص المعنيين بالتحقيق مع نتنياهو ومحاكمته، حيث أشار إلى أن قائمة المستهدفين شملت أيضا نشطاء ومتظاهرين (بما في ذلك ضد نتنياهو)، ورؤساء سلطات محلية، ومدراء عامين لوزارات وصحفيين وآخرين .

في القضية 4000، إحدى قضايا الكسب غير المشروع الثلاث التي يُحاكم فيها رئيس الوزراء السابق، يُزعم أن نتنياهو دفع بقرارات تنظيمية بصفته وزيرا للاتصالات ورئيسا للوزراء عادت بالفائدة بشكل كبير على شاؤول إلوفيتش، وفي المقابل، حصل نتنياهو كما يُزعم على ما يرقى إلى السيطرة التحريرية على موقع إلوفيتش الإخباري، “واللا”. وينفي رئيس الوزراء السابق التهم الموجهة إليه.

أنصار بنيامين نتنياهو يطالبون بإنهاء محاكمته وفتح تحقيق في المحكمة المركزية في القدس، 7 فبراير، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

مثل يشوعا، الشاهد الأول الذي أدلى بشهادته في قضية الفساد، أمام المحكمة بشكل متكرر على مدى عدة أشهر. كما أدلى إلعاد وبرغر بشهادتيهما، ومن المقرر أن يعتلي فيلبر منصة الشهود في الأسابيع المقبلة.

وقال جاك حين، أحد محامي الزوجين إلوفيتش، الإثنين أنه “لسنوات كان هناك تحذير من تحقيق معيب ومغرض تجاوز كل الحدود”. اليوم، كما قال، في ضوء التقارير، “لا أحد يستطيع أن يقول إننا بالغنا”.

المدير العام السابق لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر يصل لجلسة في محكمة الصلح في ريشون لتسيون، 18 فبراير، 2018. (Flash90)

وأضاف حين: “إن الشيء الأكثر إلحاحا الذي يجب القيام به من أجلنا جميعا هو التوقف وإجراء تحقيق مستقل لما حدث، وفهم أهميته، ثم البدء في إجراء تصحيحات”.

التقرير، الذي نُشر يوم الإثنين بعد أسابيع من قيام كالكاليست بالكشف عن الاستخدام المزعوم الذي قامت به الشرطة لمثل هذه الأساليب، ذكر أن الشرطة استهدفت أيضا أفنير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء السابق، ومستشاري نتنياهو يوناتان أوريخ وتوباز لوك. وأفاد التقرير أنه تم اختراق هاتف أفنير نتنياهو بسبب شبهات كانت لدى الشرطة بأن والدته، سارة، استخدمته.

الأنباء عن قيام الشرطة بالتجسس على فيلبر ظهرت في الأسبوع الماضي، لكن هيئة البث الإسرائيلية “كان” أفادت أنه في الوقت الحالي يعتقد ممثلو النيابة العامة أن أي استخدام غير لائق لتكنولوجيا برامج التجسس لم يكن مرتبطا بالأدلة المستخدمة في القضية.

يوم الجمعة، منحت المحكمة المركزية في القدس ممثلي النيابة العامة مهلة حتى يوم الثلاثاء للرد على أسئلة من الدفاع بشأن استخدام الشرطة لبرنامج التجسس في التحقيق ضد رئيس الوزراء السابق.

ويطالب محامو نتنياهو ومدعى عليهم آخرين في القضية بمعرفة البيانات التي تم الحصول عليها بالضبط، وكيف تم استخدامها وما إذا كان أشخاص آخرون معنيون في المحاكمة قد استُهدفوا أيضا، من بين أسئلة أخرى. وقال ممثلو الإدعاء إنهم يدرسون الأمر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال