المبعوث الروسي: سنقوم بالرد إذا زودت إسرائيل أوكرانيا بمعدات دفاعية
بحث

المبعوث الروسي: سنقوم بالرد إذا زودت إسرائيل أوكرانيا بمعدات دفاعية

أصدر السفير أناتولي فيكتوروف تحذيرا غامضا بعد إعلان غانتس عن إرسال خوذات وسترات واقية من الرصاص إلى خدمات الطوارئ الأوكرانية

السفير الروسي لدى إسرائيل أناتولي فيكتوروف يتحدث إلى وسائل الإعلام في القنصلية الروسية في تل أبيب، 3 مارس، 2022 (Avshalom Sassoni / Flash90)
السفير الروسي لدى إسرائيل أناتولي فيكتوروف يتحدث إلى وسائل الإعلام في القنصلية الروسية في تل أبيب، 3 مارس، 2022 (Avshalom Sassoni / Flash90)

حذر المبعوث الروسي إلى إسرائيل يوم الخميس من أن موسكو سترد إذا زودت إسرائيل كييف بمعدات دفاعية وسط غزو بلاده لأوكرانيا.

في حديثه مع التلفزيون الروسي الحكومي، أشار السفير أناتولي فيكتوروف إلى إعلان وزارة الدفاع بيني غانتس في اليوم السابق أن إسرائيل ستزود أوكرانيا بالخوذات والسترات الواقية من الرصاص.

وشدد مكتب غانتس على أن المعدات ستذهب إلى القوات الطبية وقوات الإنقاذ المدنية الأوكرانية، وليس الجيش.

“نحن نتحقق بعناية من هذه المعلومات وسنرد وفقا لذلك إذا تم تأكيدها”، قال فيكتوروف.

ولم يتضح من تصريحات فيكتوروف ما قد يترتب على مثل هذا الرد.

يمثل إعلان غانتس يوم الأربعاء تحولًا في سياسة إسرائيل، التي نظرت لأول مرة في الطلبات الأوكرانية لبعض المعدات الدفاعية في مارس. في الآونة الأخيرة، أثارت الصور المدمرة القادمة من ضاحية بوتشا في كييف حافزا للعديد من الدول ضد الجهود الروسية وأدت إلى تغيير لهجة السياسيين الإسرائيليين.

تجنبت إسرائيل الاصطفاف بشكل وثيق مع أي من الجانبين منذ غزو القوات الروسية لأوكرانيا في 24 فبراير. اسرائيل هي واحدة من الدول القليلة التي تحافظ على علاقات دافئة نسبيا مع كل من أوكرانيا، وهي دولة ديمقراطية غربية أخرى، وروسيا.

ومع ذلك، فقد تحول الخطاب القادم من القدس في أعقاب التقارير التي تتحدث عن عمليات قتل مدنيين واسعة النطاق على أيدي الروس. حتى أن وزير الخارجية يئير لبيد اتهم روسيا صراحة بارتكاب جرائم حرب في وقت سابق من هذا الشهر، في أقوى تصريحات حتى الآن لمسؤول إسرائيلي كبير ضد موسكو.

في حين أن القدس ربما تكون قد غيرت نبرتها إلى حد ما لتتوافق أكثر مع القوى الغربية، إلا أنها رفضت حتى الآن بثبات المساهمة في الجهد العسكري الأوكراني. بدلا من ذلك، أرسلت إسرائيل حزمة مساعدات إنسانية مقدارها 100 طن إلى أوكرانيا وأنشأت مستشفى ميداني في غرب البلاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال